الخميس 13 صفر / 01 أكتوبر 2020
04:45 ص بتوقيت الدوحة

بنك قطر للتنمية يحقق إنجازات كبيرة في 2016

الدوحة قنا

السبت، 04 فبراير 2017
بنك قطر للتنمية
بنك قطر للتنمية
 أكد سعادة الشيخ عبدالله بن سعود آل ثاني رئيس مجلس إدارة بنك قطر للتنمية، أن الأخير يبذل جهودا حثيثة في سبيل تحقيق أهدافه المنشودة، ويظهر ذلك جليا في حجم الإنجازات التي حققها البنك، والتي ترتكز على الرؤية الثاقبة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى.

جاء ذلك في تقرير قدمه رئيس مجلس إدارة بنك قطر للتنمية عن أهم إنجازات البنك لعام 2016 أمام الاجتماع السنوي للجمعية العمومية للبنك لعام 2017، الذي عقد في المقر الرئيسي للبنك بحضور أعضاء مجلس الإدارة، وأعضاء الجمعية العمومية ومندوبي وزارة المالية، ووزارة الاقتصاد والتجارة، ومصرف قطر المركزي، وعدد من الحضور.

وأضاف سعادة الشيخ عبدالله بن سعود آل ثاني ، أن التوجيهات الكريمة لحضرة صاحب السمو، تمثل خارطة طريق لقطاع الشركات القطرية الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال والقطاع الخاص، من أجل الارتقاء وتنويع مصادر الدخل وإيجاد بيئة حاضنة وداعمة لقطاع ريادة الأعمال كأحد قواعد التنمية التي تنطلق منها رؤية قطر الوطنية 2030".

وأوضح أن ما حققه بنك قطر للتنمية حتى الآن ما هو إلا خطوة في سلسلة خطواته وجهوده الرامية إلى تأسيس قطاع قوي من الشركات الصغيرة والمتوسطة يأخذ على عاتقه المساهمة في زيادة الصادرات المحلية وتنشيط الاستثمار من خلال تبني نماذج أعمال تقوم على الابتكار والإبداع وتوظيف أحدث ما توصلت إليه تكنولوجيا المعلومات لدعم العمليات التشغيلية وزيادة الكفاءة الإنتاجية.
وأعرب عن التزام البنك بتحقيق استراتيجياته وأهدافه من خلال التعاون مع الشركاء الاستراتيجيين، وتقوية المنظومة الاقتصادية التي يعمل من خلالها، وبتحقيق توجيهات سمو الأمير في دور الانعقاد العادي ال45 لمجلس الشورى، والذي يحث على دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة وتعزيز البيئة البينية لتمكينها، و"يشرفنا ذكر سموه لبنك قطر للتنمية في خطابه كإحدى المؤسسات التي تساهم في تنمية الاقتصاد". 
كما أعلن البنك أنه أصدر من خلال ذراعه التصديرية برنامج "تصدير" ضمانات لتشجيع المصدرين القطريين بلغت قيمتها أكثر من 269 مليون ريال، وذلك ضمن الجهود التي يبذلها في مجال تنمية وتمويل الصادرات، وتطوير ودعم أنشطة الترويج لمصدري القطاع الخاص في قطر.
واستطاع بنك قطر للتنمية في عام 2016 الوصول بحوالي 76 شركة قطرية صغيرة ومتوسطة إلى 6 معارض عالمية، وبلغت قيمة الصفقات التي تم عقدها حوالي 720 مليون ريال.
وفي ذات السياق، تم ترشيح البنك رسميا لجائزة أفضل مؤسسة لتنمية وترويج الصادرات في الدورة الحادية عشرة من جوائز شبكة منظمة ترويج الصادرات العالمية لعام 2016، مبينا أن البنك هو المؤسسة الوحيدة التي ترشحت لهذه الجائزة من قائمة الدول العربية الأعضاء.
وقال إن عدد المستفيدين من قروض الإسكان التي قدمها البنك للمواطنين القطريين خلال عام 2016 بلغ، 1800 مواطن، فيما بلغ عدد المساكن التي تم تسليمها 1438 مسكن.
كما قدم بنك قطر للتنمية ضمن برنامج "الضمين" حوالي 1,4 مليار ريال قدمها البنك كضمانات عبر 14 بنكا شريكا. وتمت الموافقة أيضاً خلال العام الماضي على تقديم ضمانات بحوالي 366 مليون ريال لأكثر من 100 شركة قطرية صغيرة ومتوسطة.
وبالإضافة إلى ذلك قدم البنك مجموعة من الخدمات الاستشارية والاستراتيجية، انسجاماً مع جهوده الرامية إلى الارتقاء بقطاع الشركات الناشئة، حيث نفذ البنك في عام 2016 أكثر من 77 دراسة جدوى، وتم منح 306 خدمات لرواد الأعمال القطريين والشركات الصغيرة والمتوسطة نتجت عنها مشاريع بحوالي 427 مليون ريال.

ونظم بنك قطر للتنمية مؤتمر ومعرض قطر الأول للمشتريات والتعاقدات الحكومية "مشتريات" بالتعاون مع وزارة المالية بهدف دعم السوق المحلي القطري وتعزيز دور الشركات الصغيرة والمتوسطة وفتح الفرص أمامهم للتعامل مع أكبر المشترين، وقد اشتمل المعرض على حوالي 450 فرصة تعاقدية بقيمة بلغت أكثر من 3 مليارات ريال، نتج عنها ترسية أكثر من 100 عقد بحوالي 24,6 مليون ريال.
يذكر أن بنك قطر للتنمية تأسس لأول مرة عام 1979 تحت اسم بنك قطر للتنمية الصناعية، كمؤسسة حكومية 100% تعمل لدعم وتطوير وتوسيع البنية التحتية الصناعية في دولة قطر، وبهدف محدد وهو تنمية الاستثمارات في الصناعات المحلية وبالتالي تسريع وتيرة نمو التنوع الاقتصادي في القطاع الخاص القطري.

س,س
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.