الثلاثاء 06 شعبان / 31 مارس 2020
09:04 ص بتوقيت الدوحة

مقتل 22 مدنياً في غارات مجهولة على قرية بدير الزور

اتفاق روسي-تركي على هدنة بسوريا.. و«الغوطة» عقبة أمام تنفيذه

ا ف ب

الخميس، 29 ديسمبر 2016
اتفاق روسي-تركي على هدنة بسوريا.. و«الغوطة» عقبة أمام تنفيذه
اتفاق روسي-تركي على هدنة بسوريا.. و«الغوطة» عقبة أمام تنفيذه
اتفقت تركيا وروسيا على خطة لوقف لإطلاق النار في كل أنحاء سوريا تدخل حيز التنفيذ منتصف ليل الأربعاء - الخميس كما أفادت وسائل الإعلام الرسمية أمس الأربعاء، فيما تكثف أنقرة وموسكو تعاونهما للتوصل إلى حل للنزاع السوري.
تهدف الخطة إلى توسيع نطاق وقف إطلاق النار الذي توصل إليه البلدان في وقت سابق هذا الشهر وأتاح عمليات إجلاء من حلب، ليشمل كل أنحاء البلاد إلا أنها تستثني، مثل اتفاقات الهدنة السابقة، «المجموعات الإرهابية».
لكن في خطاب ألقاه في أنقرة بعد نشر التقرير، لم يأت الرئيس رجب طيب أردوغان على ذكر الخطة فيما قال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف إنه لا يمكنه التعليق على مسألة لا يملك «معلومات كافية حولها».
وأكد مسؤول كبير في المعارضة السورية أمس الأربعاء أن جماعات المعارضة الرئيسية تجري محادثات مع تركيا بشأن اقتراح لوقف إطلاق النار يجري التفاوض عليه مع روسيا، وإنها ترفض طلب موسكو استثناء معقل رئيسي لهم قرب دمشق من وقف إطلاق النار.
وقال منير السيال، رئيس المكتب السياسي لحركة أحرار الشام المشاركة في المحادثات مع تركيا: إن من السابق لأوانه الحديث عن أي فرص لنجاح المحادثات حول الاتفاق المقترح. وقال السيال لـ «رويترز»: «المشاورات جارية برعاية تركية والعدو الروسي يحاول استثناء الغوطة الشرقية لدمشق من أي محاولة لوقف إطلاق نار شامل بسوريا تتوافق عليه فصائل الثورة». وتابع: «إن تجزئة المناطق المحررة مرفوض مطلقا وجميع الفصائل مجمعة على أن استثناء أي منطقة هو خيانة للثورة».
وقال مصدر من فصائل المعارضة رفض الكشف عن اسمه لوكالة «فرانس برس» في بيروت: إن التفاصيل لم تعرض بعد رسميا على فصائل المعارضة ولم يتم التوصل إلى اتفاق حتى الآن.
ولم يصدر تأكيد رسمي بعد على الخطة من موسكو أو أنقرة.
وذكرت وكالة أنباء الأناضول أن تركيا وروسيا تعملان لبدء تنفيذ وقف إطلاق النار عند منتصف الليل، وأن الخطة في حال نجاحها ستشكل أساسا لمفاوضات سياسية بين النظام والمعارضة تريد موسكو وأنقرة تنظيمها في أستانا في كازاخستان.
ولم يتضح أين ومتى تم الاتفاق على هذه الخطة لكن جرت محادثات خلال الأسابيع الماضية في أنقرة بين تركيا وروسيا وممثلين عن المعارضة السورية.
وذكرت قناة «الجزيرة» أن لقاء جديدا سيعقد اليوم الخميس في أنقرة، وهذه المرة بين ممثلين عسكريين عن فصائل المعارضة وروسيا.
ولم يتم تحديد موعد بعد لمحادثات أستانا لكن المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا قالت: إن اللقاء لا يزال في مرحلة التخطيط.
وشددت على أن المحادثات لن تكون بديلا لعملية السلام التي تجرى مفاوضاتها عادة في جنيف من أجل حل النزاع السوري.
ميدانيا، في سوريا قتل 22 مدنيا على الأقل بينهم عشرة أطفال في غارات جوية نفذتها طائرات حربية مجهولة على قرية يسيطر عليها تنظيم الدولة في شرق البلاد، كما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس الأربعاء.
وقال المرصد: إن المدنيين الذين قتلوا هم من عائلتين في قرية الحجنة الواقعة في الريف الشرقي لمحافظة دير الزور الخاضعة بمعظمها لسيطرة تنظيم الدولة وتستهدفها بانتظام طائرات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.