الجمعة 12 ربيع الثاني / 27 نوفمبر 2020
 / 
05:22 م بتوقيت الدوحة

قطر والإمارات.. حلقة جديدة لأخوة المصير المشترك

كلمة العرب
جاءت مشاركة معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، في أعمال الجلسة الافتتاحية للقمة العالمية للحكومات، أمس، في دبي، بمشاركة وحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة رئيس مجلس الوزراء حاكم إمارة دبي، بمثابة حلقة جديدة من حلقات العلاقات المتينة بين دولة قطر ودولة الإمارات الشقيقة.
وكان طبيعياً بين أخوة المصير المشترك ما حظي به رئيس مجلس الوزراء من حفاوة استقبال من كبار مسؤولي الإمارات، يتقدمهم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.
المؤكد أن هذه الروح الطيبة تضيف رصيداً إضافياً في سجل تعزيز اللُحمة، ليس فقط على مستوى الدولتين، ولكن على الصعيد الخليجي، خاصة أن البلدين الشقيقين يعملان دائماً على زيادة توثيق أواصر البيت الواحد لمنظومة مجلس التعاون.
إن ثمة إجماعاً في البلدين الشقيقين على أن العلاقات بين قطر والإمارات تتجاوز تعبيرات المصالح، لأن المصالح المشتركة هنا تأتي نتاجاً طبيعياً لعلاقات تأسست تاريخياً على فهم واحد ومشترك للمنطقة ولحياة شعوبها.
والثابت دوماً أن قطر قيادة وشعباً ستظل وفيّة لبيتها الخليجي الواحد، وتعمل كل ما في طاقاتها وتسخّر كافة إمكاناتها لتعزيز مسيرة العمل المشترك لمجلس التعاون، باعتباره الكيان العربي الوحيد الذي صمد في وجه عواصف عاتية أطاحت بكثير من التجارب العربية الشبيهة، وسيبقى مواطنو دول المجلس شعباً واحداً.