السبت 3 جمادى الآخرة / 16 يناير 2021
 / 
01:09 م بتوقيت الدوحة

العناية الفائقة مستشفى حمد

خالد جاسم

زيارة قصيرة إلى العناية الفائقة في مستشفى حمد تجعلك تراجع نفسك 1000 مرة. 
القصص التي تسمعها عن الحالات الموجودة “تعور” القلب 
معظم الحوادث سببها عدم وضع حزام الأمان والسرعة الزائدة أو سيارة ظهرت في وجه المصاب فجأة.
الله يعين الآباء والأمهات الذين فقدوا عيالهم أو الذين في العناية المركزة 
كم فقيداً راح؟ وكم عزيزاً فقدناه في عزّ شبابه؟ وكم أسرة تيتّمت بسبب حادث سيارة؟ 
الأسباب كانت وما زالت واحدة.. نعم إنه قضاء الله وقدره، لكن الله -عز وجل- لم يقل لنا أسرعوا وتسابقوا، فهو جلّ شأنه أمرنا بالبر والتقوى، وأفضل البر في طاعة الوالدين، والتقوى في طاعة الله ورسوله.
وبرّ الوالدين بأن نُحسن إليهم، ونسمع كلامهم، ونكون سبباً في راحتهم وسعادتهم، وليس تعاستهم. 
يا معشر الشباب.. لا يمكنكم تصوّر الألم والحزن الذي يمر على حياة الوالدين، بسبب تعرضكم للحوادث.
يا ولدي أنت تطلع من البيت وأمك تعد الساعات متى بترجع، فما بالك إذا غبت عنها طول العمر؟
في كل شارع وفريج تلاقي واحد يشذ عن قاعدة احترام القانون، ولازم تلاقي واحد مسرع ويتجاوز السيارات من اليمين واليسار، ومن يشوفه يقول الله يعينه عنده حالة طارئة، وفي الأخير الأخ متأخر على الورقة، الربع يبغون يلعبون برازيلية!
الطامة الكبرى، إذا رحت سيلين، يعني المفترض وناسة، وبحر، وشاطئ، والطعوس، والمخيمات، والجمعة الطيبة من إخوان وربع، لكن بعض من يروح هناك تحس عنده مشكلة شخصية مع السواقة والقانون واحترام الذوق العام.
فجأة ينقلب ناصر صالح العطية يبغي يفوز على الكل، والثاني بيتعلم يضرب الطعس، فيصير الشي اللي ما نتمناه، حادث وراح ضحيته شاب في متقبل العمر.
ليش؟ شالسبب؟ 
وش مشكلتك إذا سقت بالسرعة المعقولة و “حطيت حزام الأمان” واستأنست مع ربعك بدون ارتكاب حماقات تكسر قلب أمك وأبوك طول عمرهم. 
الحياة فيها الكثير من الأمور اللي تسعدكم وتفرحكم، اطلع، انبسط مع ربعك، وعيش حياتك طول وعرض. 
بس رجاء، احترم القانون، البس حزام الأمان، تقيّد بالمسارات الصحيحة.
ولا تسرع وعد لأهلك سالماً، وكن سبباً في سعادة والديك ومن يحبك، ولا تكن سبباً لتعاسة الآخرين.
ودمتم ودامت حياتكم سعيدة

اقرأ ايضا

مطار حمد ملتقى العالم

18 أكتوبر 2020

معرض سهيل

24 أكتوبر 2020

فرص الحياة

07 نوفمبر 2020

مفتاح البطولات عندي !!

15 نوفمبر 2020

الفحص الشامل ودرهم وقاية

21 نوفمبر 2020