الثلاثاء 10 ربيع الأول / 27 أكتوبر 2020
 / 
02:24 م بتوقيت الدوحة

فكّر كيف تُلقي خطاباً

أحمد يوسف المالكي
«القوة والثقة» وجدتهم حقيقة في الإلقاء ومواجهة الجمهور؛ لأنها مهارة تجبرك على التخلص من خوف الوقوف أمام مجموعة من الناس، وهي بداية طريق النجاح وكسب قلوب الآخرين، خاصة عندما تهتم بخطابك وتستعد له جيداً، وتبدأ في تطبيق معايير الصوت وتستخدم لغة الجسم أثناء توجيه كلامك، وتنتقي ألفاظاً ومحسّنات بديعية، ثم تتدرّب وتستفيد من تجارب الآخرين حتى تقوّي عزيمتك وتُلهم الآخرين.
«علّمتني التجارب»، وهي البداية لأي مهارة؛ فجرّب أن تكتب خمسة أسطر تتحدّث فيها عن نجاحاتك وصفاتك، ثم طبّق معها قانون المربعات الثلاثة المقدّمة والعرض والنهاية؛ فالمقدّمة عبارة عن ترحيب وتهيئة للموضوع، والعرض تكتب فيه التفاصيل، ثم تنتقل إلى النهاية بكتابة وصية تختم بها الكلام وتلخّص ما ذكرته. فالمطلوب منك أن تتدرّب على هذا التمرين أمام مجموعة من الناس حتى تتعوّد.
«واجه التحديات»، لا توجد عقبات تواجه الشخص الملقي، ولكن هناك افتراضات يضعها في عقله مثل الخوف من الخطأ والتأتأة. وهنا أقول إن كبار الملقين في العالم تعرّضوا لهذه الأمور ولكنهم تحدّوها بشكل كبير، والخطوات هي أن تكتب الأمور التي تعطّلك وتصنّفها، فهناك تحديات الكلام مثل الأخطاء، وهناك ما يتعلّق بالجمهور مثل العدد وكبار الشخصيات، وبعدها ضع الحلول المناسبة وشاركها مدرّبك الخاص.
«مغامرات التدريب» هي التي تصنع نجومية الإلقاء، فتخيّلوا معي كيف ينجح لاعب كرة القدم في الوصول إلى النجومية من دون استمرارية في التدريب وكسب أهم المهارات لسنوات طويلة حتى يتقن فنّ اللعبة، ومثله الإلقاء يتطلّب منّا ممارسة وتدريبات صوتية وجسدية واستمرارية في المواجهة. وتذكّر أن قرار التدريب والتعلّم هو الذي يُكسبك نجاحات متقدّمة، فابدأ بالتدرب مع مجموعات مختلفة حتى تتعلّم من تجاربهم.
«كيف أبدأ؟ ومتى؟»، من المهم أن تكون لديك الرغبة بداية في مواجهة الجمهور، وهذه المواجهة تتطلّب منك إعداد الخطاب وكتابته والتدرّب عليه. وفي المقالات القادمة سوف أكتب عن مهارة الإلقاء بأسلوب سهل وخطة تساعد على كسبها. وأختم بنصيحة القراءة لكتب الإلقاء، منها «الخطيب القوي» للمؤلف جيري وايزمان، والالتحاق بمنظمة الإلقاء العالمية «توست ماسترز» والتي تأسست في أميركا عام 1922.

اقرأ ايضا

أعطني قلماً!

14 مارس 2018

أنت حلو!

17 أبريل 2019

فكّر كيف تغتنم الفرص

20 مايو 2020

قابل للإحباط

18 مايو 2016

إشاعة الحب

14 يونيو 2017

هل أنت صياد ماهر؟

07 نوفمبر 2018