الجمعة 28 جمادى الأولى / 24 يناير 2020
05:43 م بتوقيت الدوحة
alarb

سحر ناصر

كاتبة لبنانية nasser.media@gmail.com

حقي في الرقابة

لماذا كلّ هذه الفوضى في أغلب الدول العربية؟ تلك الفوضى غير الخلاقة، الفوضى في القطاع المالي والمصرفي وغياب الاستقرار في الأنظمة السياسية.. هل هي مؤامرة؟ تلك «الشمّاعة» التي نعلّق عليها عجزنا عن إدارة شؤوننا، هل فعلاً وجود إسرائيل في المنطقة العربية؟ كلّما تقاعس سياسي عن تأدية واجباته وانغمس في الفسا
16 يناير 2020 01:33 ص
اقرأ التفاصيل

كاتم الصوت

قد يتبادر إلى الأذهان أنني أتحدث هنا عن مسدس كاتم الصوت، لكنني أعني كاتم الصوت الموجود في جهاز التحكم عن بُعد، المعروف بين الناس بـ «الريموت كونترول»، وفي اللغة العربية بـ «الحاكوم». هل جرّبت يوماً أن تستخدم خاصية كتم الصوت، وأن تتأمل البرامج الحوارية بالصورة فقط دون صوت، هذه التجربة مفيدة، مُلهمة،
09 يناير 2020 01:46 ص
اقرأ التفاصيل

اللبنانيون يختلفون في «كارلوس»

يختلف اللبنانيون على كلّ شيء وأي شيء، ليس لمجرد الاختلاف، بل لأنهم يعتبرون حرية الرأي والتعبير حقاً وواجباً؛ وبالتالي عندما يعبّر الجميع عن رأيه في أي شيء وكل شيء، من الطبيعي أن تكون كمية الخلاف أكبر. وكما يُقال «اختلاف الآراء رحمة»، رغم إيماني بأنه «لا رأي لمن لا يُطاع»، فقد تعبّر عن رأيك من اليوم
02 يناير 2020 01:34 ص
اقرأ التفاصيل

«كلاكيع» 2019

يؤمن علماء النفس بأن البوح أي «الفضفضة» أي تفريغ ما بداخلنا طواعية هو الخطوة الأهم على طريق الراحة النفسية، وكي لا أحمل معي عُقَد عام 2019، ها أنا أبوح طوعاً بـ «الكلاكيع» -وهي جمع «الكلكعة» أي: ما اجتمع من الشيء وتضامّ- والتي من الصعب فكّها وحلحلتها، قبل نهاية هذا العام، عسى أن تأتينا رحمة الله من
26 ديسمبر 2019 01:51 ص
اقرأ التفاصيل

قطتي تخاف من «السيستم»!

كلنا يعرف ما هي القطة، ولكنكم ربما لا تعرفون القطة «كابوتشينو»؛ نجت من الموت مرتين، مرة غرقاً بسبب السيول التي اجتاحت البيت ووجدتها متشبثة في أعلى نقطة بالمنزل، وهي خزانة خشبية، لامست مياه الأمطار سقفها العام الماضي، بسبب نزاهة شركات الصيانة والمؤجرين؛ والمرة الثانية نجت من موت محتم بعد ابتلاعها خيط
12 ديسمبر 2019 02:48 ص
اقرأ التفاصيل

تهمة تليق بالمفكرين

من ابتكر تهمة «تحقير السلطات» بارع بكل ما للكلمة من معنى. يستحق جائزة عالمية في الإبداع؛ لأنه غيّر وجه الكرة الأرضية، من وجه يمنح الإنسان القيمة الأسمى، إلى وجه يُشكك في الإنسانية. حيث بإمكان «السلطة» أن تسحق كرامة الإنسان وحريته في التعبير، وتعيّشه أقسى أنواع المهانة بهذه التهمة. أودّ من الجهابذة ف
05 ديسمبر 2019 02:31 ص
اقرأ التفاصيل

لقاح أمّة خرساء!

لماذا يُدرجون في مناهجنا التعليمية مادة التربية الوطنية والمدنية، والحقوق الإنسانية، والحرية الفردية، وحرية الكلام، إذا كان مصيرنا الذي لا مفر منه هو أن نكون خرسان؟ لماذا يحدثوننا عن أهمية الديمقراطية، ويشرحون لنا في الصفوف الدراسية الجامعية الحضارة السياسية الغربية، طالما أنهم يريدون لنا العيش في ظ
28 نوفمبر 2019 02:37 ص
اقرأ التفاصيل

حوار الأرزة و«أبجد هوز حطي»

كلّما ارتفع صوت الإنسان مطالباً بحقوقه الأساسية من السلطات السياسية في عدد لا بأس به من الدول العربية، وفي مقدّمتها لبنان، يُسارع الساسة إلى إحالة الإنسان إلى الدستور. ولأنني مواطنة صالحة، حملتُ الدستور اللبناني بعناية فائقة، وحبّ، وشغف لبنانيّ بحت؛ وحرصتُ ألّا تتحرك الأرزة يميناً أو يساراً وسط ال
21 نوفمبر 2019 01:54 ص
اقرأ التفاصيل