الأربعاء 17 ربيع الثاني / 02 ديسمبر 2020
 / 
10:09 ص بتوقيت الدوحة

رئيس وزراء كندا يعلق على نشر رسوم مسيئة للنبي "صلى الله عليه وسلم"

أوتاوا- قنا

السبت 31 أكتوبر 2020
جاستين ترودو

 دافع رئيس الوزراء الكندي جوستان ترودو عن حرية التعبير، لكنه رأى أنها ليست "بلا حدود"، مشددا على ضرورة احترام الآخرين والسعي لعدم إلحاق الأذى بـ "الذين نتشارك وإياهم مجتمعا وكوكبا"، وذلك تعقيبا على إعادة نشر رسوم مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم في مجلة "شارلي إيبدو" الفرنسية.
وقال ترودو، في مؤتمر صحفي بثه راديو كندا الدولي اليوم، "لا يحقّ لنا مثلاً أن نصرخ "حريق!" في قاعة سينما تعجّ بالناس، هناك دوماً حدود لحرية التعبير".. مضيفا أنه "في مجتمع تعدّدي ومتنوّع ويحترم الغير، كمجتمعنا، يتوجّب علينا أن نعي وقع كلماتنا وأفعالنا على الآخرين، لاسيما على الجاليات والبشر الذين لا يزالون يعيشون كمّاً هائلاً من التمييز بحقهم".
وشدد على أنها "مسألة تتعلق بعدم السعي لتجريد الآخر من الإنسانية أو لإلحاق الأذى به عمداً".
وعلى غرار ما أعلنه قبل يوم مع قادة الاتحاد الأوروبي، شدد رئيس الوزراء الكندي على إدانته للاعتداء "المروع" في نيس بفرنسا.
وشهدت فرنسا خلال الأيام الماضية نشر صور ورسوم كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد (صلى الله عليه وسلم)، ما أشعل موجة غضب في أنحاء العالم الإسلامي.
وفي 21 أكتوبر الجاري قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن فرنسا لن تتخلى عن "الرسوم الكاريكاتورية"، ما ضاعف موجة الغضب في العالم الإسلامي، وأطلقت في بعض الدول حملات مقاطعة للمنتجات والبضائع الفرنسية.

_
_
  • الظهر

    11:23 ص
...