الجمعة 12 ربيع الثاني / 27 نوفمبر 2020
 / 
05:42 ص بتوقيت الدوحة

حظر تجول في مدينة فيلادلفيا الأمريكية بعد مقتل رجل برصاص الشرطة

واشنطن- وكالات

السبت 31 أكتوبر 2020
حظر تجول في مدينة فيلادلفيا الأمريكية بعد مقتل رجل برصاص الشرطة

 فرضت سلطات مدينة فيلادلفيا الأمريكية مجددا حظرا للتجول بداية من الليلة الماضية إثر اضطرابات اندلعت على خلفية مقتل رجل من أصول أفريقية برصاص الشرطة يوم الإثنين الماضي، حيث انتشرت قوات الحرس الوطني في أكبر مدن ولاية بنسلفانيا بشكل مكثف.
وغرد السيد جيم كيني رئيس بلدية مدينة فيلادلفيا، على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، قائلا إن "حظر التجول دخل حيز التنفيذ بداية من الساعة التاسعة من الليلة الماضية ويستمر حتى الساعة السادسة صباحا"، مؤكدا أنه "لن يتمكن الناس من الخروج إلا للعمل، أو إذا احتاجوا إلى مساعدة طبية أو مساعدة عاجلة، أو للإدلاء بأصواتهم".
وأشار إلى أن قوات الحرس الوطني انتشرت في محيط المباني الحكومية الاستراتيجية أو بنى تحتية أخرى، لافتا إلى أنه قد يتم اللجوء إلى خيار إرسال وحدات إضافية إذا لزم الأمر بعد عمليات نهب لمناطق تجارية في الأيام الأخيرة.
كما شدد كيني على أن وجود الحرس الوطني "ليس مرتبطا بالانتخابات"، بل "بالاضطرابات التي جرت هذا الأسبوع".
وتأتي هذه الإجراءات في وقت تتوقع فيه سلطات فيلادلفيا خروج مزيد من الاحتجاجات في نهاية الأسبوع، وسط أجواء من التوتر ما قبل الانتخابات وفي ظل زيادة جديدة في حالات الإصابة بفيروس كورونا (كوفيد-19)، وعقب اندلاع أعمال عنف مساء الإثنين الماضي بعد مقتل رجل يبلغ من العمر 27 عاما يدعى "والتر والاس جونيور"، في حي "ويست فيلادلفيا"، بعد أن أصابه شرطيان بطلقات نارية عدة، ما اضطر السلطات المحلية لفرض حظر للتجول مساء الأربعاء قبل أن يتم تم رفعه بعد يوم واحد.
جدير بالذكر أن الولايات المتحدة كانت قد شهدت موجة من الاحتجاجات المناهضة للعنصرية التي انطوت أحيانا على أعمال عنف، منذ مقتل جورج فلويد، وهو أمريكي من اصل افريقي في الأربعين من عمره، على يد شرطي أبيض في نهاية مايو الماضي

_
_
  • الظهر

    11:22 ص
...