الأربعاء 10 ربيع الثاني / 25 نوفمبر 2020
 / 
07:42 م بتوقيت الدوحة

صدور العدد التاسع من مجلة "فنار"

الدوحة - العرب

الثلاثاء 31 مارس 2020
. - WhatsApp Image 2020-03-31 at 2.22.52 PM
يأتي العدد التاسع من مجلة "فنار"، والتي تصدرها دار العرب فصليًّا (شتاء 2020)، في ظروف استثنائية يمرُّ بها العالم كله (وباء كورونا)، حيث تستهلّ المجلة عامها الثالث بنسخة إلكترونية، وفي انتظار الطباعة الورقية جاء في افتتاحية العدد: "لم يجتمع البشر على أمر، منذ طوفان نوح عليه السلام، مثلما اجتمعوا على كورونا، هذا الوباء الفيروسي المعاصر المسمّى كوفيد 19، وفي حين كان اللجوء إلى سفينة نوح كفيلًا بالنجاة من الغرق في لجّة الأمواج العاتية، فإن العالم بأسره بات مهدّدًا برذاذ خفيفٍ غيرِ مرئيٍّ، والعلمُ يقفُ عاجزًا عن ضمان الوصول إلى بر الأمان حتى الآن"، وتخلص الافتتاحية إلى القول: الكل معنيٌّ بمقاومة هذا الوباء، أفرادًا وهيئاتٍ وحكوماتٍ، وما أعلنته دولة قطر من قرارات سريعةٍ وإجراءات فورية لمواكبة التحدّي الخطير، يؤكد حكمتها في الصراحة والمواجهة".
 
ضيف العدد
 
ضيف العدد رجل الأعمال القطري – الفلسطيني أشرف أبو عيسى يُقدِّم في حوارشامل للمجلة مثالًا حيًّا للإصرار على النجاح رغم الصعوبات، حيث تمتد أعمال مجموعة أبو عيسى القابضة اليوم إلى مختلف قارات العالم شرقًا وغربًا، ليس فقط باستحواذها على وكالات الكثير من الماركات العالمية للساعات والعطور والمنتجات الفاخرة، والانتشار بها في أرقى أسواق العالم، بل أيضًا – وهذا هو الأهم – بصناعة ماركات عربية عالمية، أصبحت علامةً للجودة والحِرَفيّة، مثل "مسافر" و"كاريزما"، فضلًا عن مشروعاته الفنية التي لا تخلو من المسؤولية الاجتماعية، مثل "جاليري بيسان" الذي كان بمثابة ردٍّ للجميل إلى قطر، كما يؤكّد أبو عيسى خلال الحوار – الذي أجراه مدير التحرير، وتطرّق إلى جوانب شخصية وعامة في حياته – أن فلسطين هي قضية العرب المركزية ولابد من تحريرها كاملًا، عاجلًا أو آجلًا.
 
مكافحة كورونا
 
شرع العدد بالموضوع الشاغل للناس الآن (كورونا)، متناولًا إجراءات مكافحة هذا الوباء، وعلى وجه الخصوص في قطر، بدءًا من توجيهات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى خلال ترؤسه اجتماع اللجنة العليا لإدارة الأزمات، مرورًا بجهود وزارة الصحة العامة بالتعاون مع مؤسسة حمد الطبية ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية أولًا بأول، حيث تابعت الموضوع عبير أحمد من الدوحة، تلاه موضوع آخر من سما حسن في غزة عن المساعدات القطرية دعمًا لصمود الشعب الفلسطيني في القطاع المحاصر، وموضوع ثالث من تونس كتبه العربي الصامتي عن الوضع الاقتصادي في بلد ثورة الياسمين، تلته تغطية بانورامية مصوّرة لاستاد الجنوب، أحد الاستادات الثمانية التي ستستضيف مباريات مونديال قطر 2022.  
 
الشعر والثورة
 
في مقاله "أقداح وأرواح" تناول الكاتب والمهندس القطري ناصر الهلابي مسألة التحكيم الدولي وتطوّره تاريخيًّا وضرورته راهنًا، أما الكاتب والإعلامي المعروف عرفان نظام الدين فتناول في زاويته "الزمن الجميل" تجربة الأديبة السورية الرائدة غادة السمان (ياسمينة الشام)، فيما كتب سماحة العلّامة الشيخ الدكتور عكرمة صبري رئيس هيئة علماء المسلمين وخطيب المسجد الأقصى عن ضياع الحق وكتمانه، موضحًا كيف يحفظ الإسلام الحقوق ويقطع دابر المعتدين، بينما تناول الناقد الدكتور عبد الرحيم العلام في زاويته "إشراقات" الشعر والثورة في عصر الحراك العربي الجديد، أما الصفحة الأخيرة "شرفة" فكانت من نصيب الشاعرة السودانية روضة الحاج، وقصيدتها: "هي امرأة مثل كل النساء".
 
التشكيل القطري
 
واحتوى العدد في باب "أدب وفن" سيرة وجدانية لتاريخ المسرح السوداني كتبها عبد الرحمن النجدي، كما احتوى قصيدة جديدة للشاعر العراقي شوقي عبد الأمير "مقاطع من كتاب نادو"، وقصة "رؤيا" للكاتب الدكتور خالد أحمد عبد الجبار، ودراسة نقدية عن الشعر النسائي المغربي الحديث بقلم الشاعرة والكاتبة فاطمة الزهراء بنيس، وحوارًا مع الفنان التشكيلي العُماني سلمان الحجري أجراه فيصل رشدي، وقراءة نقدية لثلاثة معارض فردية "نوستالجية" لرواد الفن التشكيلي في قطر كتبها عبد الله الحامدي، وبحثًا بعنوان "شارل بودلير عربيًّا" بقلم الناقد والمترجم رشيد بنحدو.
وفي باب "قطوف" حاور محمد محمد إبراهيم في صنعاء الباحثة الدكتورة آلاء الأصبحي حول التراث اليمني وجهود إحيائه رغم الحرب الدائرة، مشيرةً إلى العلاقة الوثيقة بين الأزياء والعمارة في اليمن، كما تضمّن الباب تغطية عن بازار السجاد العجمي في انزا هوم بطوار مول في قطر.
 
وظلم ذوي القربى
 
باب "المكتبة" تضمّن قراءة في كتاب "وظلم ذوي القربى" للدكتور حمد الكواري، وزير الدولة والمستشار الثقافي لسمو أمير قطر والمرشح السابق لمنصب المدير العام لليونسكو، كما تضمّن متابعة للكاتب والإعلامي علي سفر حول تزامن صدور مذكرات الموسيقار الروسي ديمتري شوستاكوفيتش مع رواية "ضجيج العصر" للروائي جوليان بارنز والتي تتناول تلك المذكرات المؤلمة، ودراسة عن رواية "صلصال امرأتين" للكاتبة العراقية ميسلون فاخر كتبها الناقد يوسف عبود جويعد، بالإضافة إلى قراءة لعماد الدين موسى في ديوان "منذ دهر وثانيتين" للشاعر جميل داري، وأخرى للدكتور حسن رشيد في ديوان "النوارس" للشاعر محمد المرزوقي.

أما "الرحلة" فكتبتها هذه المرة الباحثة المصرية عُلا سامي من مدينة "بورصة" التركية، أول عاصمة للسلاطين العثمانيين، والتي تلقّب بعروس الجبال.

يذكر إن المشرف العام على مجلة "فنار" الأستاذ جابر الحرمي العضور المنتدب والرئيس التنفيذي لدار العرب، ومدير التحرير عبد الله الحامدي، وبورتريه الغلاف بريشة الفنان إسماعيل عزام.

لقراءة العدد اضغط هنا


_
_
  • العشاء

    6:13 م
...