السبت 10 جمادى الآخرة / 23 يناير 2021
 / 
04:48 ص بتوقيت الدوحة

مذكرة تفاهم لتعليم 57 ألف طفل بالصومال

الدوحة - العرب

الأحد 29 نوفمبر 2020
«صندوق قطر» ووزارة التربية والثقافة الصومالية يدعمان مشروع «التعليم فوق الجميع»

وقّع صندوق قطر للتنمية مذكرة تفاهم مع وزارة التربية والثقافة والتعليم الصومالية لدعم مشروع مؤسسة التعليم فوق الجميع؛ بهدف توفير التعليم الابتدائي النوعي في الصومال.
وقع الاتفاقية من جانب دولة قطر سعادة السيد خليفة بن جاسم الكواري المدير العام لصندوق قطر للتنمية، ومعالي السيد عبد الله أبوكر حاجي وزير التربية والثقافة والتعليم العالي في جمهورية الصومال الفيدرالية.
من جانبه، أكد سعادة السيد خليفة بن جاسم الكواري المدير العام لصندوق قطر للتنمية أن هذا التعهّد يأتي ضمن التزام دولة قطر تجاه الأشقاء في الصومال حكومةً وشعباً، والذي يأتي امتداداً لعدد من المشاريع التنموية القائمة بين البلدين، وتغطي عدة مجالات تنموية في جميع الولايات الفيدرالية، منها تأهيل وتطوير البنية التحتية وبرنامج التمكين الاقتصادي، وخلق الوظائف للشباب، وتمكين المرأة، وأضاف أن دولة قطر حريصة على تعزيز جهود الحكومة الصومالية في تحقيق مصالحها الوطنية الشاملة، وأضاف: «على الرغم من أن دولة قطر من أكبر الداعمين للصومال الشقيق في مجالات متنوعة، فإن التعليم وبناء الإنسان الصومالي القادر على المساهمة في بناء بلاده وتطويرها من أكثر المساهمات أهمية بالنسبة لنا».
وقال معالي السيد عبد الله أبوكر حاجي وزير التربية والثقافة والتعليم العالي في جمهورية الصومال الفيدرالية: «نحن ممتنون لدعم دولة قطر لبلادي خلال السنوات الماضية»، وأكد أن العلاقة الثنائية القطرية الصومالية كانت وما زالت متميّزة وناجحة بكل المقاييس، كما أثنى سعادته على الدعم المقدم من دولة قطر في المجالات الأخرى، وخاصة في التعليم.
وأضاف السيد فهد حمد السليطي الرئيس التنفيذي لمؤسسة التعليم فوق الجميع: «يتعيّن علينا أن نتذكر أن التعليم جزء لا يتجزأ من رأس المال البشري والتنمية، فضلاً عن أنه محرك ونتيجة للتنمية المستدامة، دعونا نمكّن من تحقيق مستقبل أفضل للجميع من خلال ضمان الإنصاف والشمولية من خلال توفير تعليم جيد، وسيعمل المشروع بهدف تعزيز التحاق الأطفال المحرومين من التعليم الابتدائي الرسمي في ولايات الصومال بونتلاند وغالمودوغ وهيرشابيل وجوبالاند وجنوب غرب الصومال، وضمان حصول ما يقارب 57,600 طفل غير ملتحقين بالمدارس من الالتحاق بالتعليم الأساسي، الذي حرموا منه نتيجة تأثرهم بعدم الاستقرار والتشرد والإقصاء الاجتماعي والفقر».
وتهدف مذكرة التفاهم إلى تعزيز حماية الأطفال الذين يعانون من تجاوزات في السن في الصومال، ليتمكنوا من حصولهم على التعليم الأساسي البديل، والاحتفاظ بهم وتعزيز قدرات المعلمين على استخدام ممارسات التدريس الشاملة التي تركز على الطفل، وتعزيز لجان التعليم المجتمعي وقدرات موظفي وزارة التربية والتعليم لتحسين إدارة المدارس والمشاريع التعليمية المتفق عليها.

_
_
  • الفجر

    04:58 ص
...