الأربعاء 17 ربيع الثاني / 02 ديسمبر 2020
 / 
09:27 ص بتوقيت الدوحة

«الصحة»: التحصين من الإنفلونزا الموسمية ضرورة في أجواء «كورونا»

حامد سليمان

الخميس 29 أكتوبر 2020
اللقاح يتوفر مجاناً بالمراكز الصحية

حثّت وزارة الصحة العامة المواطنين والمقيمين على التطعيم ضد الإنفلونزا الموسمية، حيث أرسلت مؤسسة الرعاية الصحية الأولية رسائل نصية للمسجلين بالمراكز الصحية، تدعوهم لتلقي التطعيم هذا العام.
وأكدت الوزارة أن تزامن فصل الشتاء مع جائحة فيروس كورونا "كوفيد – 19" يجعل تلقي اللقاح أكثر أهمية من أي وقت مضى.
وقالت الوزارة في رسالتها للمسجلين بالمراكز الصحية: "إن لقاح الإنفلونزا آمن، ويمكن الحصول عليه مجاناً من المراكز الصحية".
وفي السياق ذاته، أكدت مؤسسة حمد الطبية أهمية التطعيم بلقاح الإنفلونزا سنوياً، نظراً للتغير المستمر في فيروسات الإنفلونزا، ولأن الأجسام المضادة تقل بمرور الوقت، وتصبح معدلاتها منخفضة بعد عام من التطعيم.
وأشارت المؤسسة إلى إمكانية أن ينشط فيروس الإنفلونزا في أي وقت من العام، وأن الموسم الأكثر انتشاراً للفيروس يكون خلال الفترة من أكتوبر حتى أبريل سنوياً. 
وأوضحت المؤسسة أن الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بمضاعفات مرض الإنفلونزا، والذين يوصى لهم بلقاح الإنفلونزا هم كبار السن، بدءاً من 65 عاماً وما يزيد عن هذا العمر، ومقدم الرعاية، وهو أي شخص يصاحب أو يقدم رعاية للحالات المرضية المزمنة، والبالغون أو الأطفال الذين يعانون من اضطرابات مزمنة في الرئة أو القلب، بما فيهم الأطفال المصابون بأزمات الربو. 
كما تشمل قائمة الأكثر عرضة للإصابة كبار أو صغار السن ممن يحتاجون متابعة طبية دورية نتيجة الإصابة بأمراض مرتبطة بالتمثيل الغذائي مثل السكري، واختلال في وظائف الكلى، واضطرابات الهيموجلوبين، وضعف في المناعة الوراثية أو التي تسببها الأدوية، بالإضافة إلى الأطفال والمراهقين من سن 6 أشهر حتى 18 عاماً، ممن يتناولون جرعات أسبرين على المدى الطويل حيث يكونون عرضة للإصابة "بعرض راى" Syndrome" Reye`s"  بعد الإصابة بالإنفلونزا.
وأوضحت المؤسسة أن أعراض الإنفلونزا النمطية تشمل السخونة أو الحمى، والسعال، واحتقان الحلق، ورشح الأنف، والصداع، وألم العضلات، والإرهاق الحاد، إضافة إلى الغثيان والقيء والإسهال، وقد تصاحب الأعراض الثلاث الأخيرة عدوى الإنفلونزا، خاصة بين الأطفال، إلا أنها نادرة.

_
_
  • الظهر

    11:23 ص
...