الجمعة 12 ربيع الثاني / 27 نوفمبر 2020
 / 
06:07 ص بتوقيت الدوحة

الهلال الأحمر القطري يواصل استجابته الإنسانية في الشمال السوري لصالح 47,000 مستفيد

الدوحة- بوابة العرب

السبت 29 ديسمبر 2018
. - توزيع تمور هدية من دولة قطر
بتمويل من صندوق قطر للتنمية، يواصل الهلال الأحمر القطري جهوده الإنسانية الحثيثة لتلبية الاحتياجات المتزايدة في الشمال السوري، حيث يعمل من خلال بعثته التمثيلية في مدينة غازي عنتاب التركية على توزيع المواد الإغاثية والمساعدات الشتوية لفائدة أكثر من 47,000 شخص من النازحين والمجتمع المضيف، من أجل التخفيف من معاناتهم وتأمين متطلبات الحياة الكريمة لهم.

فعلى قدم وساق، تقوم الفرق الميدانية التابعة للهلال الأحمر القطري بتنفيذ خطة الاستجابة الطارئة في ريفي إدلب وحلب، والتي تتضمن توزيع إجمالي 3,600 غطاء شتوي و2,400 فرشة على 800 أسرة تضم حوالي 4,000 شخص، بمعدل 5 أغطية شتوية و3 فرشات لكل أسرة في المتوسط.

كذلك يتم توزيع حزم أدوات مطبخ، تحتوي الحزمة الواحدة على مستلزمات طهي وأواني طعام تكفي 6 أشخاص، أي ما يعادل 4,700 شخص، بالإضافة إلى توزيع 600 مدفأة تعمل بالوقود على العوائل الأكثر تضرراً، ويقدر عدد المستفيدين من هذه المدافئ بحوالي 3,000 شخص.

وكهدية من دولة قطر، تم توزيع أكثر من 52 طناً من التمور على أهالي المنطقة، حيث تم تقسيم الكمية إلى 8,000 حصة وتوزيعها على 8,000 أسرة، بما يعادل 40,000 شخص.

يذكر أن المساعدات الإغاثية والمواد غير الغذائية تعتبر من أهم القطاعات التي يركز عليها الهلال الأحمر القطري في عمله الإنساني، حيث إن هذه المساعدات تساهم بشكل فعال في التخفيف من معاناة المتضررين وخاصةً في مناطق تجمع النازحين والمناطق المحاصرة، مما يساعد في المحافظة على أرواحهم وحفظ كرامتهم الإنسانية.

ويكابد السكان في الشمال السوري أوضاعاً معيشية بالغة الصعوبة، وخصوصاً النازحون الذين وصلت أعدادهم إلى ما يقارب 1.2 مليون نسمة، توزعوا في أنحاء محافظة إدلب وريفها وريفي حلب وحماة.

 وتزداد معاناتهم خلال فصل الشتاء، بسبب الأضرار التي خلفتها الحرب، واكتظاظ المنطقة سكانياً، وافتقارها لأبسط مقومات الحياة.



_
_
  • الظهر

    11:22 ص
...