الأربعاء 4 ربيع الأول / 21 أكتوبر 2020
 / 
10:36 م بتوقيت الدوحة

35 مليون ريال أرباح «الخليج الدولية للخدمات» في 9 أشهر

الدوحة - قنا

الثلاثاء 29 أكتوبر 2019
شركة الخليج الدولية للخدمات
أعلنت اليوم شركة الخليج الدولية للخدمات شركة مساهمة مدرجة في بورصة قطر، نتائجها المالية والتشغيلية لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2019، حيث بلغ صافي أرباحها لتلك الفترة ما يصل إلى 35 مليون ريال قطري، بانخفاض يبلغ 12% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.
وذكرت الشركة، أن إجمالي إيراداتها للتسعة أشهر الأولى من عام 2019 قد شهد ارتفاعا بنسبة 18 مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي ليصل إلى 2.2 مليار ريال، معتبرة أن زيادة الإيرادات، المدعومة بالأداء التشغيلي المتميز، تعكس النمو الذي حققه قطاعا التأمين والحفر.
وبلغت أرباح الشركة قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2019 ما يعادل 526 مليون ريال قطري، بانخفاض طفيف يقدر بنحو 4% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.
وأشارت إلى أنها اتخذت منذ بداية عام 2019 تدابير جيدة لتحسين أدائها المالي من خلال ترشيد التكاليف، مستفيدة في ذلك من أدائها التشغيلي القوي، مؤكدة مواصلتها تنفيذ بعض المبادرات التي دخلت في مراحل مختلفة من الاكتمال وتسير وفقا لمخططها الزمني من أجل دعم أدائها المالي.
وأفادت الشركة أن النتائج المالية تعكس الأداء المتواصل لقطاع الحفر الذي يشهد تعافيا ملحوظا بفضل ارتفاع معدلات تشغيل منصات الحفر البحرية، مضيفة أن النتائج المالية لقطاعا التأمين وخدمات الطيران قد شهد تحسنا، مرجعة ذلك لزيادة حصتها من السوق وإدخال شرائح أعمال جديدة، لتسهم في ارتفاع إجمالي نتائج الشركة.
وحافظت الشركة إلى حد كبير على إجمالي أصولها دون تغير يذكر، حيث بلغ في 30 سبتمبر 2019 نحو 10.5 مليار ريال. وفيما يتعلق بالسيولة، فقد بلغت الأرصدة النقدية لشركات المجموعة، بما في ذلك الاستثمارات قصيرة الأجل، 1.1 مليار ريال. وبلغ إجمالي الدين 4.9 مليار ريال خلال نفس الفترة.
وفيما يتعلق بأداء القطاعات التابعة للشركة أفادت الخليج الدولية للخدمات، أن أداء قطاع الحفر حظي بدعم من شريحة منصات الحفر البحرية، حيث تم بنجاح تشغيل منصة الحفر البحرية الجديدة /ويست توكانا/ من خلال شراكة استراتيجية. في حين واصل القطاع تركيزه على تحقيق أقصى معدلات التشغيل لأصوله، مشيرة إلى أنه من ثمار الارتقاء بالأنشطة في هذا القطاع أنه استطاع بصفة عامة خفض صافي الخسارة للتسعة أشهر الأولى من هذا العام مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.
وأضافت الشركة أن قطاع التأمين أبدى تحسنا مع توسعه في الشريحة الأساسية المعنية بالتأمينات المقدمة للشركات العاملة في قطاع الطاقة، موضحة أن هذا القطاع حصل على ثلاثة عقود رئيسية خلال التسعة أشهر الأولى من عام 2019.
ونوهت بأن قطاع خدمات الطيران سجل نموا متوسطا مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، مرجعة ذلك للعمليات الدولية، وموضحة أن قطاع خدمات التموين التابع للشركة تأثر بإلغاء عقود رئيسية وتراجع معدلات إشغال مساكن العمال.

_
_
  • العشاء

    6:31 م
...