الثلاثاء 3 ربيع الأول / 20 أكتوبر 2020
 / 
12:17 ص بتوقيت الدوحة

تعاون بين جامعة قطر وكلية المجتمع في الأبحاث وإعارة الأكاديميين

الدوحة – العرب

الثلاثاء 29 سبتمبر 2020
تعاون بين جامعة قطر وكلية المجتمع
وقعت جامعة قطر وكلية المجتمع، مذكرة تفاهم للتعاون في المجال الأكاديمي وإجراء البحوث المشتركة، وتضمنت المذكرة تبادل البيانات والاحصائيات المتعلقة بالطلبة المحولين من كلية المجتمع الى جامعة قطر، وتشجيع الاستفادة من المرافق والمنشآت المتاحة لدى الطرفين مثل القاعات والمسارح وغيرها من المرافق وتبادل اللوائح والسياسات والإجراءات، والاستعانة بأعضاء هيئة التدريس والمحاضرين عن طريق الانتداب،  وإعارة أعضاء هيئة التدريس والمحاضرين بين الطرفي، والتخطيط والتنفيذ والمشاركة في البرامج الاكاديمية التعليمية والتدريبية، وأنظمة الصحة والسلامة.

وقد تمّ توقيع هذه المذكرة من قبل سعادة الدكتور حسن بن راشد الدرهم رئيس جامعة قطر، والدكتور محمد بن إبراهيم النعيمي رئيس كلية المجتمع.   
                
وفي تعليقه على هذه الشراكة، قال الدكتور حسن بن راشد الدرهم رئيس الجامعة: " إن الشراكة بين جامعة قطر وكلية المجتمع في قطر تدخل في إطار التعاون العلمي بين مؤسستين تعليميتين تقدمان خدمات متميزة للمجتمع القطري وتسعى كل منهما لخدمة المجتمع والأخذ بأيدي أبنائه نحو مستقبل أفضل، وأشاد بالتعاون القائم حاليا بين المؤسستين، مؤكدا أن هذه المذكرة ستعطي دفعا جديدا في العديد من المجالات وخاصة لجهة التعاون بين أعضاء هيئة التدريس في المؤسستين والمشاركة في البرامج التدريبية والأكاديمية المشتركة."

وقال الدكتور الدرهم إن توقيع هذه الاتفاقية يأتي انطلاقا من رغبة الطرفين في تنمية وتعزيز التعاون المشترك بينهما وذلك للاستفادة من الامكانيات المشتركة لهما في مجالات التعليم والتدريب والبحث والتطوير.


ومن جهته، أكد الدكتور محمد إبراهيم النعيمي، رئيس كلية المجتمع، على أهمية التعاون بين المؤسسات التعليمية بالدولة، قائلًا: "إننا في كلية المجتمع نثمن التعاون الفعال والمثمر الذي يجمعنا بجامعة قطر كشريك استراتيجي رئيسي، وذلك لما له من دور حيوي في تعزيز العملية التعليمية وتحقيق أقصى استفادة من موارد وخبرات المؤسستين، حيث ستسهم مذكرة التفاهم التي وقعناها اليوم في إثراء التجربة التعليمية لطلابنا وطالباتنا وتوفير مرونة أكبر لأفراد المجتمع الذين يرغبون في استكمال دراستهم الجامعية." 

وأضاف: "سنواصل العمل مع جامعة قطر وغيرها من المؤسسات التعليمية على وضع المزيد من خطط التعاون والعمل المشترك التي تخدم الطلاب وتساعدهم على تحقيق طموحاتهم، وتسهم في تلبية احتياجات سوق العمل من الكوادر الوطنية المتخصصة."

ويأتي توقيع هذه المذكرة في إطار إتاحة العديد من فرص النجاح لطلاب جامعة من أجل أن يمضوا قدمًا في مسيرتهم الأكاديمية والبحثية؛ كلُّ في مجال اختصاصه الجامعي، وذلك تماشيًا مع استراتيجية جامعة قطر الرامية إلى تحسين مخرجات الطلبة وأدائهم الأكاديمي وإطلاق قدراتهم ومواهبهم وإبداعاتهم.

_
_
  • الفجر

    04:16 ص
...