الخميس 18 ربيع الثاني / 03 ديسمبر 2020
 / 
04:06 ص بتوقيت الدوحة

«قطر للاستدامة» يطلق برامج جديدة في نسخته الخامسة

الدوحة - العرب

الثلاثاء 27 أكتوبر 2020
الأسبوع يطرح ابتكارات لمواجهة التحديات

مؤتمر افتراضي حول «الضيافة الخضراء» لمونديال 2022

أعلن مجلس قطر للمباني الخضراء، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، في مؤتمر صحفي افتراضي، أمس، مجموعة البرامج والمزايا الجديدة للنسخة الخامسة من أسبوع قطر للاستدامة.
بدأ المؤتمر الصحفي بكلمة افتتاحية للمهندس مشعل الشمري، مدير مجلس قطر للمباني الخضراء، وانضمت إليه شيرين عبيدات اختصاصية الفعاليات والتسويق، وحمودة يوسف، رئيس الشؤون الفنية، لمناقشة برنامج الأسبوع، وعبدالرحمن المفتاح اختصاصي استدامة وبيئة، ممثلاً للجنة العليا للمشاريع والإرث، الشريك الاستراتيجي للأسبوع، للتحدث عن الشراكة المستمرة مع مجلس قطر للمباني الخضراء.
يُقام أسبوع قطر للاستدامة 2020 في الفترة من 31 أكتوبر الحالي حتى 7 نوفمبر المقبل، ويهدف لتسليط الضوء على مساهمات قطر، والتقدم المحرز نحو تنفيذ أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، عبر الحلول المبتكرة والعملية لمختلف أصحاب المصلحة، لمواجهة التحديات البيئية في قطر والمنطقة. 
وقال المهندس مشعل الشمري: «نؤمن بأن نجاح أسبوع قطر للاستدامة مرتبط بدعم القطاعين العام والخاص لمهامنا، وهذه الشراكات مهمة للغاية للسماح لنا بتحديد حلولٍ للتحديات في مختلف القطاعات في قطر والمنطقة». 
كما تحدث الشمري عن بعض الأنشطة المختلفة التي تقام خلال الأسبوع، وتشمل حملات إعادة تدوير النفايات، وبرامج التوعية بالاستدامة في المدارس، والمكاتب، والمنتزهات، والشواطئ، كما تشمل الأنشطة حملات التنظيف في الكثبان الرملية، وغرس الأشجار، وبرامج التوعية حول الغذاء ونمط الحياة الصحيين، وأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.
وسوف يستضيف مجلس قطر للمباني الخضراء فعاليتين رئيسيتين، وهي سلسلة من المؤتمرات، حيث تُجرى مناقشات مهمة حول الاستراتيجيات والممارسات المستدامة. 
يُعقد المؤتمر الافتراضي الأول تحت عنوان «الضيافة الخضراء لكأس العالم 2022»، في أول نوفمبر، ويسلط الضوء على الجهود الحالية للشركاء المحليين في الترويج لقطاع ضيافة أكثر استدامة في قطر، على أن يكون كأس العالم لكرة القدم 2022 الإرث الذي سيقود القطاع.
كما يشمل المؤتمر الأول ورشة عمل مع ممثلين من «المفتاح الأخضر الدولي»، وقطاع الضيافة في قطر، لتقديم لمحة عامة عن شهادة «المفتاح الأخضر»، وأفضل الممارسات، ودراسات الحالة من قطر.
وسوف يعلن المؤتمر الثاني الافتراضي، في 5 نوفمبر المقبل، عن الإطلاق الإقليمي لإطار عمل الصحة والرفاهية، التابع للمجلس العالمي للأبنية الخضراء في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

_
_
  • الفجر

    04:41 ص
...