الأحد 14 ربيع الثاني / 29 نوفمبر 2020
 / 
04:58 ص بتوقيت الدوحة

فاتي جوهرة كتالونيا.. النجم الواعد بدأ يسحب البساط من النجوم

الدوحة - العرب

الثلاثاء 27 أكتوبر 2020
أنسو فاتي

يملك برشلونة الأسلحة اللازمة لحسم قمته مع يوفنتوس، خصوصاً هجومه الناري بقيادة ميسي، والواعد أنسو فاتي، هذا الأخير خطف الأنظار بعد تألقه الكبير في الآونة الخيرة، عندما نجح في كتابة اسمه في تاريخ مباراة الكلاسيكو أمام ريال مدريد، بعد تسجيل هدف جعله أصغر لاعب يسجل في تاريخ مباريات الكلاسيكو بالقرن الجديد، منذ أن انطلقت مع بداية تاريخ كرة القدم الإسبانية. 
جوهرة كتالونيا ونجم برشلونة الواعد الإسباني الأسمر أنسو فاتي بدأ في سحب البساط من نجوم الدوري الإسباني، وأولهم قائد برشلونة وهدافه الأرجنتيني ليونيل ميسي، وذلك بعد أن حمل على عاتقه تسجيل الأهداف الحاسمة في المواجهات الكبيرة، وكان آخرها هدفه الجميل في مرمى ريال مدريد في الكلاسيكو الذي خسره برشلونة بثلاثية مقابل هدف. أنسو المتألق واصل تحطيم الأرقام القياسية، وآخرها في افتتاح مشوار برشلونة بدور المجموعات لدوري أبطال أوروبا، ونجح في تسجيل هدف فريقه الرابع أمام فرينكفاروزي المجري. ورغم أن الجميع في برشلونة حزين من اقتراب رحيل لونيل ميسي عن برشلونة، خصوصاً بعد الأزمة الأخيرة التي نشبت بينه وبين إدارة النادي، ولكن مع ظهور الموهبة الكبيرة لأنسو فاتي، تفاءل بعض عشاق النادي الكتالوني به، متمنين أن يواصل التألق لقيادة الفريق في الفترة المقبلة مثلما فعل ميسي.
تاريخ يبدأ بالشامبيونز 
بهدفه في افتتاح دوري أبطال أوروبا أصبح أنسو فاتي أصغر لاعب في بالبطولة الأوروبية ينجح في التسجيل بالبطولة. وكذلك وبهدفه هذا أصبح فاتي أول لاعب في تاريخ دوري الأبطال يسجل قبل بلوغه الـ 18 عاماً، حيث سجله في سن 17 عاماً و355 يوماً.

فاتي وأرقامه
أرقام قياسية كثيرة حققها أنسو فاتي خلال العام الماضي مع برشلونة، وأظهرت المقارنة الرقمية تفوقه الواضح على لونيل ميسي وبدايته مع مسيرة كرة القدم. فاتي دخل تاريخ برشلونة في عمر الـ 17 عاماً عندما سجل الهدف رقم 9000 في تاريخ نادي برشلونة بعد 111 سنة، وكان أول هدف لبرشلونة في 5 أبريل 1909، وسجله لاعب الفريق السابق روما فورنز. في الجهة الأخرى، ليونيل ميسي قائد برشلونة وأسطورته، هو أكثر من سجل أهدافاً في النادي بنسبة 7% من الـ 9000 هدف، حيث أحرز مع النادي 630 هدفاً حتى الآن.

بداية القصة
بداية تصعيد فاتي مع الفريق الأول في شهر أغسطس من العام الماضي، أمام ريال بيتيس، ليشارك بعمر الـ 16 عاماً و298 يوماً بالتمام والكمال، تحت قيادة إرنستو فالفيردي وقتها، ليصبح ثاني أصغر لاعب في تاريخ برشلونة من حيث المشاركة، خلفاً لفيسينس مارتينيز أصغر منه بـ 18 يوماً فقط في عام 1941. وتفوق أنسو فاتي على ليونيل ميسي في هذا الأمر، حيث كانت أولى مباريات ميسي مع برشلونة بتاريخ 27 سبتمبر من عام 2005 أمام أودينيزي الإيطالي بدوري أبطال أوروبا، بملعب كامب نو، وكان وقتها عمره 18 عاماً.
ولكن أولى مبارياته التي شارك فيها ميسي مع الفريق الأول كان عمره 16 عاماً، حيث كان لقاءً ودياً أمام إسبانيول تحت قيادة المدرب الهولندي فرانك ريكارد.

أول الأهداف 
أما أول أهداف ميسي فكان في شباك فريق الباسيتي، بعد تمريرة رائعة تلقاها من رونالدينهو، ليضعها أعلى أيدي حارس مرمى الفريق الباسيتي، وكانت في عام 2005 أيضاً، كان وقتها عمره 17 عاماً وبضعة أيام. بينما في 31 أغسطس لعام 2019، سجل فاتي أول أهدافه أمام أوساسونا بملعب «إل سادار»، برأسية رائعة بعد عرضية من كارليس بيريز، ليكون أصغر لاعب يسجل هدفاً مع برشلونة عبر التاريخ، وثالث أصغر هداف في تاريخ الدوري الإسباني، بعمر 16 عاماً و304 أيام، ليتفوق على ليونيل ميسي في تلك النقطة أيضاً. في سبتمبر 2019، واصل فاتي تحطيمه الأرقام بالدوري الإسباني ليصبح أصغر لاعب في تاريخ الدوري يسجل ويصنع في المباراة نفسها بعمر الـ 16 عاماً، حيث سجل أمام فالنسيا في الدقيقة الثانية، وصنع هدف فرينكي دي يونج في الدقيقة السابعة في اللقاء الذي انتهى بفوز البرسا بخماسية مقابل هدفين. وفي 17 من الشهر نفسه، حطم رقماً جديداً بمشاركته في لقاء بوروسيا دورتموند بدوري أبطال أوروبا، ليصبح أصغر لاعب يشارك مع برشلونة في المسابقة بسن 16 و321 يوماً، ليتخطى رقم بويان كركيتش «17 سنة و22 يوماً»، وكذلك أصبح ثالث أصغر لاعب يشارك في تاريخ المسابقة. وفي شهر ديسمبر من عام 2019.

_
_
  • الظهر

    11:22 ص
...