الخميس 18 ربيع الثاني / 03 ديسمبر 2020
 / 
01:17 ص بتوقيت الدوحة

دار التقويم القطري: القمر الأزرق يسطع في سماء قطر مساء السبت القادم

قنا

الأربعاء 28 أكتوبر 2020
دار التقويم القطري: القمر الأزرق يسطع في سماء قطر مساء السبت القادم

 أعلنت دار التقويم القطري أن قمر شهر ربيع الأول لهذا العام سوف يصل إلى منزلة البدر يوم السبت 14 من شهر ربيع الأول 1442هـ، الموافق 31 من أكتوبر الجاري ، وذلك عند الساعة 5:49 مساء بتوقيت الدوحة.
وذكر الدكتور بشير مرزوق (الخبير الفلكي بدار التقويم القطري) أن علماء الفلك يطلقون على البدر الثاني الذي يحدث خلال شهر ميلادي واحدي اسم (القمر الأزرق)، علما بأن بدر شهر ربيع الأول 1442هـ هو البدر الثاني خلال شهر أكتوبر 2020 م، فيما وصل بدر شهر صفر لهذا العام إلى منزلة البدر خلال الساعات الأولى من يوم الجمعة 2 أكتوبر.
وتعتبر منزلة البدر من أهم المنازل القمرية، إذ تحدث مرة واحدة كل شهر هجري، وتحدث مرة واحدة أو مرتين على الأكثر خلال الشهر الميلادي، لأنه من الطبيعي أن يكتمل البدر مرة كل شهر ميلادي، ولكن أحيانا يكتمل البدر مرتين في شهر ميلادي واحد، ويسمى البدر الثاني بالقمر الأزرق.
وأضاف الدكتور بشير مرزوق أن سكان دولة قطر يمكنهم الاستمتاع برؤية ومتابعة ظاهرة القمر الأزرق بالعين المجردة أو باستخدام الكاميرات الرقمية الحديثة للحصول على صور للقمر الأزرق من مساء السبت وحتى شروق شمس الأحد، علما بأن البدر سوف يشرق أعلى الأفق الشرقي لسماء دولة قطر مساء السبت عند الساعة 4:59 مساء، بينما سيغرب عن سماء دولة قطر عند الساعة 6:09 من صباح الأحد بتوقيت الدوحة.
وأكد مرزوق على أن ظاهرة القمر الأزرق ليس لها أي أضرار على سكان الكرة الأرضية كما يدعي غير المتخصصين، إضافة إلى أن لون القمر لن يكون أزرق كما يطلق عليه، بل سيبدو مثل لون البدر المعتاد.
ومن الجدير بالذكر أن هناك نوعين من القمر الأزرق، أولهما هو القمر الأزرق الشهري، وهو البدر الثاني خلال شهر ميلادي واحد، بينما النوع الثاني هو القمر الأزرق الفصلي، وهو البدر الرابع الذي يأتي خلال فصل فلكي واحد، حيث إن كل فصل من الفصول الفلكية الأربعة يشهد ثلاثة بدور فقط.
ومن المعلوم أن بدايات ونهايات الأشهر الهجرية تعتمد على حركة القمر في مداره حول الأرض، حيث يكمل القمر دورة كاملة حول الأرض كل 29 يوما ونصف يوم تقريبا.
ويعد القمر أجمل الأجرام السماوية إذ يسهل على الإنسان رؤيته والاستمتاع بالنظر إليه بالعين المجردة ودون الحاجة إلى أجهزة فلكية، وذلك لأنه أقرب الأجرام السماوية إلى الأرض، وهو جسم معتم لا يضيء بذاته، بل يقوم بعكس أشعة الشمس الساقطة عليه، وهو التابع الوحيد لكوكب الأرض.

_
_
  • الفجر

    04:41 ص
...