الأحد 16 رجب / 28 فبراير 2021
 / 
02:55 ص بتوقيت الدوحة

الخامسة تغيّر خارطة الدوري

إسماعيل مرزوق

الثلاثاء 27 أكتوبر 2020
لقطة من مباراة أم صلال وقطر

الأهلي تخلّي عن الصدارة للزعيم.. والملك في القاع
 

 تعتبر الجولة الخامسة لدوري النجوم جولة التغيّرات والتقلبات، بل ولعبة الكراسي الموسيقية بعدما أحدثت تغيّرات كثيرة في جدول الترتيب بين أكثر من فريق، سواء على مستوى الصدارة والقمة والمربع ومنطقة الوسط، أم القاع الذي شهد انقلاباً كبيراً بين أكثر من فريق، وكان لسقوط الأهلي المدوي أكبر الأثر لتغيير القمة لتصبح من نصيب الزعيم السداوي بفوز عريض «سباعية» منحته الريادة على حساب العميد، الذي تربع على الصدارة في أربع جولات.
ثم يأتي الدحيل ليدخل المربع بعدما أطاح بالريان في الوقت القاتل؛ ليغتنم فوزاً صعباً وقاتلاً، وهو نفس الشيء للعربي الذي حصل على نقطة ثمينة من بين أنياب النواخذة؛ عندما تعادل في الوقت القاتل أيضاً. ولو نظرنا لأم صلال فكان أول انتصار له في البطولة على مدار 5 جولات بعد أن صام عن التهديف والانتصارات وحقق أول فوز على الملك، ليبتعد عن المركز الأخير، ويحتل الملك القطراوي القاع بعد أن توقف رصيده عند النقطة الثالثة.
وعدل السيلية في لقائه مع الغرافة تأخره إلى فوز مستحق ليغتنم أغلى ثلاث نقاط يعيد بها التوازن مرة أخرى. أما الخريطيات فحقق فوزاً ثميناً على الخور؛ ليعزز طموحات الاحتفاظ بمقعد الأضواء ويتربع في المركز قبل الأخير بنفس رصيد نادي قطر ثلاث نقاط، وصراع القاع مشتعل مثله مثل المربع، وقد تربع الزعيم على الصدارة بفارق نقطة عن العميد. ومن ظواهر هذه الجولة أن السد حقق أول انتصار على الأهلي هذا الموسم وأكبر عدد من الأهداف، وأول انتصار لأم صلال، وأول هدف للفريق في البطولة، وشهدت الجولة الخامسة تسجيل 25 هدفاً، وهو أعلى عدد من الأهداف حتى الآن بل وشهدت أيضاً تحقيق 5 انتصارات وتعادلاً وحيداً بين الوكرة والعربي، والملفت للنظر أن هناك انتصارين في الوقت القاتل «هدف العربي في مرمى الوكرة وهدف الدحيل في مرمى الريان».

_
_
  • الفجر

    04:39 ص
...