السبت 7 ربيع الأول / 24 أكتوبر 2020
 / 
08:36 ص بتوقيت الدوحة

إنشاء 10 محطات شحن سريع للسيارات الكهربائية بمدينة لوسيل

الدوحة - قنا

الإثنين 28 سبتمبر 2020
مذكرة تفاهم لإنشاء 10 محطات شحن سريع للسيارات الكهربائية في مدينة لوسيل
وقعت شركة الديار القطرية للاستثمار العقاري والمؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء (كهرماء)، مذكرة تفاهم لإنشاء 10 محطات شحن سريع للسيارات الكهربائية في مدينة لوسيل، وذلك بحضور سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي وزير المواصلات والاتصالات.
وتتماشى مذكرة التفاهم التي وقعها كل من سعادة المهندس عيسى بن هلال الكواري رئيس المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء (كهرماء)، والمهندس عبدالله بن حمد العطية الرئيس التنفيذي لشركة الديار القطرية، مع رؤية قطر الوطنية 2030 والتي تضع التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية في توليفة متناسقة ومنسجمة فيما بينها، واستمرارا لرؤية مدينة لوسيل كمدينة مستدامة والتي تم تصميم وتنفيذ المرافق الحيوية فيها لتتماشى مع احتياجات السكان الحالية والمستقبلية.
كما تعتبر مذكرة التفاهم تطبيقا لسياسة المركبات الكهربائية التي أعدتها (كهرماء) بالتعاون مع وزارة المواصلات والاتصالات من خلال التنسيق الدائم بينهما لإنشاء شبكة متكاملة من محطات شحن المركبات الكهربائية، حيث يوجد حاليا 11 محطة تعمل بشكل منتظم، وسيتم تركيب وتشغيل حوالي 30 شاحنا كهربائيا خلال العام الحالي منها محطات مدينة لوسيل العشر وفقا لهذه الاتفاقية.
وبهذه المناسبة قال سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي وزير المواصلات والاتصالات: "إن توقيع هذه المذكرة يعتبر جزءا من الخطط الإستراتيجية التي تعمل عليها وزارة المواصلات والاتصالات بالتعاون مع المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء (كهرماء) لإنشاء شبكة متكاملة من أجهزة شحن السيارات الكهربائية، حيث أن التعاون جاري حاليا لتركيب وتشغيل حوالي 30 شاحنا كهربائيا خلال العام الحالي وقرابة 100 شاحن في العام المقبل".
وبين سعادته أنه في القريب العاجل سيتوفر عددا من محطات الشحن الكهربائي موزعة في مناطق خدمية وحيوية ومنها على سبيل المثال مطار حمد الدولي، وميناء حمد، وشارع حمد الكبير، والعديد من المناطق الأخرى، ويأتي ذلك في إطار دعم خطة الوزارة على التحول التدريجي لنظام النقل الكهربائي وتطبيقا لإستراتيجية المركبات الكهربائية.
وأشار سعادته إلى أن المحطات التي أعلن عن إنشائها اليوم ستكون ذات قيمة مضافة لمدينة لوسيل، بما يعكس أهدافها بأن تكون موطنا لمجتمع مستدام ذاتيا وتتوفر فيها متطلبات الحياة العصرية للمدن الذكية.
وأفاد سعادته بأن إستراتيجية المركبات الكهربائية التي أعلنت عنها الوزارة مؤخرا، ستساهم في تطوير بنية تحتية خاصة بنظام النقل العام الكهربائي المتكامل ومتعدد الوسائط في الدولة والأول من نوعه في المنطقة، بهدف دعم مسيرة الدولة في خطواتها نحو مستقبل أخضر، وتحقيق التوازن الاقتصادي والبيئي لضمان استدامة مشاريع البنية التحتية لقطاع المواصلات، فضلا عن دعم النمو الاقتصادي وتحقيق الفائدة القصوى للموارد الطبيعية من خلال زيادة العوائد الخارجية لقطاعي النفط والغاز، وتطوير وسائل النقل عبر توظيف الطاقة البديلة والنظيفة وفق أحدث الأنظمة العالمية الصديقة للبيئة للحد من الانبعاثات الكربونية الضارة مما يوفر بيئة نظيفة وصحية ومتكاملة وآمنة للأجيال القادمة بالتنسيق مع وزارة البلدية والبيئة.
ولفت سعادة وزير المواصلات والاتصالات إلى أنه كجزء من الخطط الإستراتيجية لدعم التحول إلى المركبات الكهربائية، تعمل الوزارة حاليا مع شركة مواصلات (كروة) على خطة شاملة لتحويل جميع سيارات الأجرة إلى سيارات تعمل بالطاقة الكهربائية خلال السنوات القادمة، بالإضافة إلى إنشاء عدد (100) موقف للسيارات الكهربائية كمرحلة أولى، فضلا عن إنشاء عدد من المستودعات الدائمة خلال العام 2022 في مناطق متعددة تحتوي على كافة المرافق الخدمية الخاصة بها.

_
_
  • الظهر

    11:18 ص
...