الإثنين 7 رمضان / 19 أبريل 2021
 / 
02:32 م بتوقيت الدوحة

"حمد" تحتفل بيوم القلب بشفاء رضيعة من تشوه نادر

الدوحة - قنا

الأحد 28 سبتمبر 2014
حمد الطبية
تحتفل مؤسسة حمد الطبية بيوم القلب العالمي بالتركيز على رسالة تؤكد على أهمية التعاون المشترك بين المرضى وعوائلهم ومختصي الرعاية الصحية.
ويهدف اليوم العالمي للقلب الذي يقام هذا العام تحت شعار "لصحة قلبك .. اجعل بيئتك صحية" إلى رفع الوعي بأهمية الحفاظ على صحة القلب وذلك من خلال معلومات وإرشادات صحية تركز على اتباع أنماط حياتية صحية للحفاظ على سلامة القلب لخفض نسبة الإصابة بأمراض القلب والصدمات
القلبية.
ويتزامن الاحتفال بالمناسبة في هذا العام مع شفاء طفلة رضيعة تم تشخيص حالتها خلال هذا العام بتشوه خلقي معقد ونادر في القلب حيث تلقت علاجها في المؤسسة بنجاح.
ويبلغ عمر الطفلة التي تلقت العلاج في مؤسسة حمد الطبية ثمانية أشهر وكانت قد حولت إلى قسم القلب للأطفال بمستشفى حمد العام في شهر أبريل الماضي حيث تبين وجود خلل في صوت ضربات
القلب وتم تشخيص حالتها بأنها تعاني مرض رباعية "فالوت" وهو حالة نادرة وتشوه خلقي يصيب القلب ويتكون من أربع متلازمات ويظهر منذ الولادة ويستوجب التدخل الجراحي العاجل لإنقاذ المريض المصاب.
وأشار الدكتور أحمد صلاح الدين رئيس جراحة قلب الأطفال في مستشفى حمد العام إلى مساهمة فريقه الطبي بالتواصل المؤثر مع عوائل المرضى الأطفال منذ لحظة الدخول والاستشارة والعلاج وحتى المغادرة مما يؤثر بوضوح على نتائج العناية الصحية وتعافي المريض.
وقال إن الممارسات الناجحة تتطلب المشاركة الجيدة مع أولياء أمور المرضى الأطفال وبالتالي تقل المشاكل ويتم تقديم العلاج المؤثر في الوقت المناسبة.
والجدير بالذكر أن قسم جراحة القلب للأطفال في مؤسسة حمد الطبية يعالج حالات تشوهات واضطرابات القلب الخلقية ويتم علاج ما يزيد عن 150 وليدا وطفلا ومراهقا سنويا.
وقال الدكتور أحمد صلاح الدين إن حالات علاج خلل قلب الأطفال تتنوع بين البسيطة والمعقدة وفي بعض الحالات البسيطة يتم علاجها أثناء نمو الطفل من دون اللجوء إلى الجراحة أما في الحالات المعقدة فيستوجب اللجوء إلى الجراحة العاجلة.
وفي نفس السياق تحتفل مؤسسة الرعاية الصحية الأولية باليوم العالمي للقلب الذي يصادف التاسع والعشرين من سبتمبر في كل عام.
ويركز شعار هذا العام على دور البيئة في الحفاظ على صحة القلب في تبني  أنماط الحياة الصحية حيث تشير الإحصائيات إلى أن عدد الوفيات بسبب أمراض  القلب تصل إلى 17 مليون متوفى سنويا بينما يأتي التدخـين وارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسـبة الدهون بالدم والسكري والبدانة من أهم الأسباب التي تصيب شرايين القلب.
وتقوم مؤسسة الرعاية الصحية الأولية من خلال الأنشطة والبرامج التي تقدمها إدارة التثقيف والتعزيز الصحي في المؤسسة بالتركيز على عوامل الخطورة لأمراض القلب والسكتة الدماغية مثل ارتفاع ضغط الدم والكوليسترول ومستويات الجلوكوز والتدخين وعدم تناول الغذاء الصحي وزيادة الوزن والسمنة، والخمول البدني وذلك لتشجيع الأفراد على اتباع أنماط حياة صحية.

_
_
  • العصر

    3:02 م
...