الأربعاء 4 ربيع الأول / 21 أكتوبر 2020
 / 
09:45 م بتوقيت الدوحة

جامعة تكساس تنظم ورشة عمل للعاملين بالمدارس القطرية

الدوحة - قنا

الأربعاء 28 فبراير 2018
جامعة تكساس إي آند إم في قطر
نظمت جامعة تكساس إي آند إم في قطر ورشة عمل للمدرسين والتربويين العاملين في المدارس القطرية لتشجيع التميز في تعليم مواد العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات "STEM".

وتضمنت ورشة العمل التي أقيمت تحت عنوان "التعزيز في تعليم مواد العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات من أجل مجتمع قائم على المعرفة" كلمة رئيسية وعرضا توضيحيا عن استراتيجية التعليم في قطر واختتمت بحلقة نقاشية لمجموعة خبراء من كبار المربين وصانعي القرار في المجال الصناعي، حيث تم مناقشة تطوير المسارات التعليمية في تخصصات العلوم والهندسة والرياضيات والتكنولوجيا لتلبية متطلبات القوى العاملة في قطر بما يتماشى مع أهداف ورؤية قطر الوطنية 2030.

وفي كلمته الرئيسية أكد الدكتور مايكل دي ميراندا، الأستاذ بقسم التعليم والتعلم والثقافة في كلية التربية والتنمية البشرية في جامعة تكساس إي آند إم بولاية تكساس الأمريكية، على الأهمية المتزايدة لإعداد المتعلمين الصغار لمواد العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، وخاصة في الدول المتقدمة تكنولوجيا.

وقال إن النمو المستمر وتطوير فكر قادة الغد الذي يتم الآن في المدارس وفي الفصول الدراسية يحتم على المعلمين تحويل الدروس الصفية إلى خبرات تعليمية للطلاب.. مشيرا إلى ضرورة التغلب على التحديات التي تواجههم، ومنها أن المواد الدراسية غالبا ما تكون مجردة ومنعزلة عن العالم الحقيقي، لذلك يجب تعلم العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات من خلال التطبيق العملي في الفصول الدراسية من أجل تعلم حقيقي فعال وبناء.

وشدد الدكتور دي ميراندا على ضرورة استخدام الهندسة والتصميم لتحفيز الطلاب الشباب من خلال دمج مواضيع العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات وربط أساسيات هذه المواد في قاعدة معارف موحدة، مؤكدا على أهمية تحويل الفصول الدراسية إلى مجتمعات تعليمية حيث يمكن للطلاب المشاركة وتبادل التعلم والأفكار.

ودعا المعلمين لإلهام الذين يحاولون حتى لو فشلوا في محاولاتهم حتى يتعلم طلاب الهندسة والعلوم والتكنولوجيا من الأخطاء وتنطلق طاقاتهم الهندسية.

من جانبها أوضحت السيدة نوف الكعبي من وزارة التعليم والتعليم العالي من خلال أطروحة قدمتها تحت عنوان "استراتيجية التعليم للفترة 2017-2022" كيف تقوم المؤسسات التعليمية بتطوير نظام تعليمي عالمي من مرحلة الروضة حتى الصف الثاني عشر، يساعد على تحقيق العديد من الأهداف منها زيادة عدد الطلاب الملتحقين ببرامج مرحلة ما قبل المدرسة، وتحسين أداء طلاب المدارس في دولة قطر في التقييمات الوطنية والدولية، وزيادة أعداد الطلاب القطريين المتخرجين من المدارس والجامعات بحلول عام 2022.

ولفتت إلى أهمية فهم ما يقود التطلعات التعليمية والتوقعات المهنية بشكل عام، لاسيما المتعلقة بمجالات العلوم والهندسة والرياضيات والتكنولوجيا, حتى تتمكن الدولة من استهداف البرامج التي أثبتت فعاليتها والتي يمكن للمعلمين تنفيذها لبناء أجيال من الشباب مجهزين بالعلم والمعرفة لخوض غمار المستقبل.

وتعد ورشة العمل هذه جزءا من جهود جامعة تكساس إي آند إم في قطر التي تهدف إلى تحفيز الشباب القطري لاختيار المسارات التعليمية للمهن في المجالات المتعلقة بالعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات STEM وتدعم هذه الجهود المعلمين والطلاب من خلال مجموعة واسعة ومتنوعة من البرامج وورش العمل.

_
_
  • العشاء

    6:31 م
...