السبت 15 رجب / 27 فبراير 2021
 / 
06:43 م بتوقيت الدوحة

طالبة «كارنيجي» تنشر الفنّ بأرجاء الدوحة

الدوحة - العرب

الأربعاء 27 يناير 2021
العنود الغامدي

حوّلت العنود الغامدي شغفها بالخط العربي إلى قطع فنية عامة تعبّر عن رسائل الأمل والإلهام. 
وقد اختيرت، وهي طالبة في جامعة كارنيجي ميلون في قطر، إحدى الجامعات الشريكة لمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، في نوفمبر الماضي للمشاركة في مبادرة «جداري آرت» التي أطلقتها متاحف قطر لجعل الطرق والشوارع في كافة أرجاء الدوحة أقرب إلى المتاحف المفتوحة من خلال الجداريات والفنون.
جاءت مشاركة العنود في هذه المبادرة من خلال تنفيذها جدارية مذهلة زينت محطة مترو «مكتبة قطر الوطنية» في المدينة التعليمية، وفيها خطّت الآية القرآنية «وقل ربِّ زدني علماً» بالخط الكوفي الهندسي.
وسبق أن انتشرت جداريات العنود الغامدي الفنية في مواقع أخرى بالدوحة، حيث نفذت أكثر من عمل فني منها جدارية في أحد مقار الحجر الصحي لكلمة «الأمل»، التي دوّنتها بطريقة فنية هندسية مستخدمة طيفاً من الألوان التي تبث الأمل والتفاؤل.
وكانت العنود قد تعاونت مع اللجنة العليا للمشاريع والإرث، في عام 2019، لتنفيذ 4 جداريات حملت عنوان «الأصالة»، لتجميل استاد المدينة التعليمية، وكانت هذه الجداريات تحمل عبارات من النشيد الوطني القطري بأسلوب فني. 
وأعربت العنود عن شكرها الكبير لوالديها، وقالت: «إنهما الداعم الأول لي، في إنجازاتي الصغيرة والكبيرة، سواء كانت أكاديمية أو غير أكاديمية بدونهما، لم أكن لأتمكن من تحقيق أي شيء».

_
_
  • العشاء

    7:05 م
...