الأحد 21 ربيع الثاني / 06 ديسمبر 2020
 / 
01:16 ص بتوقيت الدوحة

تكريم 147 قطريا أكملوا دراستهم في برامج القيادات الوطنية

الدوحة- قنا

الإثنين 26 أكتوبر 2020
مركز قطر للقيادات يحتفل بتخريج دفعة جديدة

احتفل مركز قطر للقيادات بتخريج الدفعة الثامنة من منتسبيه، بإقامة فعالية خاصة على المنصات الرقمية التفاعلية التابعة له، تم خلالها إطلاق سجل الكتروني للجمهور لتهنئة الخريجين.
كما تم خلال الحفل تكريم 147 قطريا أكملوا دراستهم في برامج القيادات الوطنية (المستقبلية والحكومية والتنفيذية)، والماجستير التنفيذي في القيادة- قطر، الذي تقدمه كلية /ماكدونو/ للأعمال بجامعة /جورجتاون/، حيث تخرج هذا العام 122 قطريا وقطرية من برامج القيادات الوطنية الثلاثة، و25 قطريا وقطرية من برنامج الماجستير التنفيذي في القيادة - قطر، وبذلك أصبح المركز يضم الآن أكثر من 800 خريج، يشكلون موردا قياديا مهما يساهمون في دفع عجلة التنمية في قطر.
وفي كلمة خاصة عبر الفيديو، خاطبت سعادة الشيخة المياسة بنت حمد آل ثاني، رئيس مجلس إدارة مركز قطر للقيادات، الخريجين قائلة: "لديكم اليوم المؤهلات التعليمية التي تمكنكم من استنباط حلول حديثة للتحديات التي تنتظرنا"، مشيرة سعادتها إلى أنه "منذ إطلاق برامج مركز قطر للقيادات، فإنه يتم تطويرها لتعظيم قدرات المواهب الوطنية الواعدة، وتعزيز المهارات القيادية للقادة التنفيذيين العاملين في الحكومة والقطاعين العام والخاص".
واختتمت سعادتها كلمتها بتهنئة جميع خريجي مركز قطر للقيادات، متمنية لهم كل التوفيق في حياتهم المهنية المستقبلية.
من جانبه، أكد سعادة الشيخ الدكتور عبدالله بن علي آل ثاني، نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمركز قطر للقيادات، على تميز خريجي عام 2020، وأن عزيمتهم اشتدت بسبب التحديات الصعبة التي واجهتهم هذا العام، لافتا إلى أنه بفضل برامج مركز قطر للقيادات ذات المستوى الرفيع، فقد تعززت قدراتهم ومهاراتهم القيادية للتصدي لأي معوقات تواجههم في السنوات القادمة.
وأضاف "لقد أثبتوا قدراتهم ونحن واثقون من أن كل خريج منهم سوف يساهم بطرق مبتكرة وذكية في التنمية المستقبلية لدولة قطر".
وتعليقا على إنجازات الخريجين، أوضح الدكتور أحمد عبدالله الكواري، المدير العام لمركز قطر للقيادات، أن استثمار المركز في القادة القطريين يهدف إلى تحسين حياة جميع المواطنين القطريين ومساعدتهم في تأهيل إمكاناتهم بما يتماشى مع أهدافهم، التي تتواكب مع أهداف التنمية البشرية في رؤية قطر الوطنية 2030، حيث إن للمواطنين - رجالا ونساء - دورا مهما في تنمية الدولة، ولهذا "فإننا نتطلع إلى دفعة 2020، بما تمثله من قيادات وطنية شابة تملك مهارات مهنية وشخصية، بأن تساهم في دعم مسعى دولة قطر للارتقاء في مسيرتها التنموية".
يذكر أن مركز قطر للقيادات علق حفل التخرج السنوي في وقت سابق من هذا العام، وفقا لإرشادات السلامة الصادرة عن وزارة الصحة العامة، وذلك التزاما بالجهود الوطنية لمكافحة تفشي جائحة /كوفيد-19/.
وتعتبر البرامج المؤسسية جانبا مهما للمركز، والتي يتم تقديمها إلى المؤسسات الحكومية، وقد انتسب إلى برامج مركز قطر للقيادات لهذا العام مهنيون من هيئة الأشغال العامة (أشغال)، والمؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء (كهرماء)، والمؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي، حيث إن هذه البرامج المؤسسية تم إعدادها خصيصا لمركز قطر للقيادات، وهي مصممة لدعم تطوير القيادات في المؤسسات القطرية.

_
_
  • الفجر

    04:42 ص
...