الثلاثاء 3 ربيع الأول / 20 أكتوبر 2020
 / 
12:33 ص بتوقيت الدوحة

مقتل صيادين فلسطينيين وإصابة ثالث برصاص الجيش المصري

الاناضول

السبت 26 سبتمبر 2020
الصيادون الفلسطينيون الأشقاء
أعلن نقيب الصيادين في قطاع غزة نزار عياش، السبت، مقتل صيادين شقيقين، وإصابة شقيقهما الثالث، برصاص الجيش المصري، قرب الحدود البحرية مع مصر.
وأضاف عياش، أن "الصيادين الثلاثة، الذين فُقدت آثارهم فجر الجمعة، قرب الحدود مع مصر، اثنين منهما (حسن، ومحمد الزعزوع) تبين مقتلهما برصاص الجيش المصري، فيما أصيب الثالث (ياسر)".
وأضاف عياش، أن المصادر التي كشفت لهم عن الحدث "لم تُبين الوضع الصحي للشقيق المُصاب".
وأوضح أن مصادر فلسطينية، تواصلت مع الجانب المصري، وأبلغت نقابته باعتزام الجانب المصري "تسليم جثماني الصيادين، والمُصاب، للجانب الفلسطيني، عصر السبت، عبر معبر رفح البري، جنوبي القطاع".
وذكر عياش أن نقابته قررت إغلاق بحر قطاع غزة كاملا أمام الصيد حتى عصر الأحد، احتجاجا على مقتل الصياديْن، وتضامنا مع عائلتهم.‎
من جانبه نعى رئيس الوزراء الفلسطيني، محمد اشتية، مقتل الصيادين الفلسطينيين وكتب عبر صفحته في "فيسبوك": "يوم حزين على شعبنا، ننعى بألم شديد الصيادين الشابين محمود وحسن الزعزوع شهداء لقمة العيش، رحمهما الله وألهم عائلتهما الصبر والسلوان ومنّ بالشفاء على شقيقهما المصاب".
ولم يتطرق اشتية في النعي إلى ظروف مقتل الصيادين.
واستنكرت حركة "حماس"، استهداف الجيش المصري بالرصاص الحي لصيادين في عرض بحر محافظة رفح، فجر الجمعة، ما أسفر عن مقتلهما.
وقالت في بيان: "تستنكر حركة حماس بشدة استهداف الجيش المصري بالرصاص الحي للصيادين في عرض بحر محافظة رفح، فجر الجمعة، ما أدى إلى استشهاد الشقيقين، محمود وحسن الزعزوع، وإصابة الشقيق الثالث ياسر واعتقاله".
وأضافت أنه "لا يوجد أي مبرر لتكرار هذا التعامل العنيف مع الباحثين عن قوت أولادهم ولقمة عيشهم في ظل الحصار الصهيوني المطبق والخانق على سكان قطاع غزة".
وأعربت الحركة عن "رفضها القاطع لهذه السياسات الخطيرة".
وطالبت السلطات المصرية بـ"الإسراع في التحقيق في هذا الحادث الأليم وضمان عدم تكراره".
ولفتت الحركة إلى أن "الواجب القومي والديني والإنساني يتطلب من الجميع العمل على إنهاء معاناة أهلنا في قطاع غزة المحاصر"
وفي سياق متصل أدانت حركة "الجهاد الإسلامي" بشدة، "إطلاق النار من الجانب المصري" باتجاه قارب صيد فلسطيني، الجمعة، ما أسفر عن مقتل الصيادين الشقيقين، وإصابة شقيقهما الثالث، قرب الحدود البحرية مع مصر.
وقالت الحركة، في بيان: "إطلاق النار بقصد القتل صوب هذا القارب وغيره، أمر مستنكر ومدان".
وأضافت أن "الصيادين على متن هذا القارب يسعون وراء رزقهم وقوت عيالهم في ظل حصار خانق وظروف صعبة في غزة".
والجمعة، أعلنت وزارة الداخلية الفلسطينية في غزة (تديرها حركة حماس)، عن فقدان آثار 3 صيادين قرب الحدود البحرية للقطاع مع مصر، أثناء عملهم.
وذكر المتحدث باسم الوزارة، إياد البزم، في بيان، أن "الجهات المختصة تُجري اتصالات مع الجانب المصري لمعرفة مصير الصيادين".

_
_
  • الفجر

    04:16 ص
...