الأربعاء 11 ربيع الأول / 28 أكتوبر 2020
 / 
12:11 م بتوقيت الدوحة

رابطة رجال الأعمال تلتقي وسفيرة الولايات المتحدة

الدوحة- العرب

السبت 26 سبتمبر 2020
رابطة رجال الأعمال تلتقي وسفيرة الولايات المتحدة
الشيخ فيصل بن قاسم: 
تعزيز فرص التعاون ودعم العلاقات الاقتصادية بين قطر وأمريكا 


عقدت رابطة رجال الأعمال القطريين لقاء عمل مع سعادة السيدة/ جريتا هولتز، سفيرة الولايات المتحدة بدولة قطر وبحضور السيدة/ ميجان شيلدجن مسئولة العلاقات التجارية والسيد/ مايك شرودر، مسئول العلاقات الاقتصادية وذلك في اطار تعزيز سبل التعاون المشترك مع الولايات المتحدة في كافة القطاعات الاقتصادية واستكشاف الفرص الاستثمارية المتاحة في البلدين الصديقين.  

ترأس الاجتماع من رابطة رجال الاعمال القطريين، الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني رئيس مجلس إدارة الرابطة، كما حضر السيد/ حسين الفردان، النائب الأول لرئيس مجلس الإدارة، والشيخ الدكتور خالد بن ثاني آل ثاني، النائب الثاني لرئيس مجلس الإدارة. ومن أعضاء مجلس الإدارة حضر الشيخ نواف بن ناصر آل ثاني، السيد/ شريدة الكعبي، السيد / سعود المانع. ومن أعضاء الرابطة حضر الشيخ فيصل بن فهد آل ثاني، السيد محمد الطاف والسيد/احسان الخيمي وكذلك السيدة/ سارة عبدالله، نائب المدير العام للرابطة

في بداية اللقاء رحب الشيخ/ فيصل بالساده الضيوف مشيدا بالعلاقات الثنائية القوية بين دولة قطر والولايات المتحدة والتي ظلت تتطور باستمرار حتى وصلت إلى مرحلة متميزة من الشراكة الإستراتيجية في كل المجالات، فالولايات المتحدة هي أكبر مستثمر عالمي مباشر وأكبر شريك تجاري ، مضيفا ان القطاع الخاص القطري يعمل على تعزيز فرص التعاون ودعم العلاقات الاقتصادية بين البلدين، كما وصل الى مرحلة من النضج التي تمكنة من انشاء شراكات محلية او إقليمية مع شريك استراتيجي مثل الولايات المتحدة.
ومن جانبها أعربت سعادة السيدة/ جريتا هولتز عن سعادتها بهذا اللقاء، مؤكدة أن العلاقات القطرية – الامريكية تستند على اسس متينة وشراكة استراتيجية، وانها تهدف من خلال هذه الزيارة الى تبادل الآراء والافكار حول كيفية تطوير هذه العلاقات الى ما يرقى بطموح البلدين. مضيفة الى أن قطر لديها من الإمكانيات ما يؤهلها بأن تجذب المستثمر الأمريكي الى أسواقها، مشيرة الى ما تتمتع به قطر من محفزات سواء في نظامها الضريبي، أو سهولة الإجراءات وشفافيتها أو استقرارها وآمنها، هذا بالإضافة الى الإجراءات المتخذة من قبل الدولة لفائدة المستثمر الأجنبي والتي من شأنها أن تسرع وتسهل استثمار الشركات الأجنبية بالسوق القطري ومن أهمها المناطق الحرة.

ناقش الأعضاء خلال الاجتماع سبل زيادة التعاون بين البلدين، ففي حديثة اشار السيد حسين الفردان الى ضرورة زيادة تواجد الشركات الامريكية بالدوحه وخلق شراكات جديدة، كما  أشار الى ما تتمتع به قطر من موقع إقليمي مميز مع وجود أكبر ميناء في المنطقة وأسطول لوجستي عالمي سيسهل النفاذ الى الأسواق العالمية بالإضافة الى مطار حمد الدولي باعتباره من اهم المطارات الدولية، الامر الذي من شأنه تعزيز طرق الشحن والمواصلات بين قطر وشركائها من دول العالم.

كما أشار الشيخ خالد بن ثاني آل ثاني الى ان الشركات القطرية تتمتع بخبرات ومميزات تنافسية عالمية وهي دائمة التطلع للبحث عن إقامة شراكات ودراسة الفرص الاستثمارية في الأسواق العالمية وخاصة السوق الأمريكي والذي يحظى بثقة المستثمر القطري، مضيفا أن الاقتصاد الامريكي جاذب ويوفر فرص أعمال رائعة للاستثمارات القطرية، مشيداً بالجهود المبذولة من الجانبين لإزالة كافة التحديات التي تواجه أصحاب الأعمال من الجانبين.

ومن جانبه أشار الشيخ نواف بن ناصر، عضو مجلس إدارة الرابطة الى ضرورة تشجيع الشركات الصغيرة والمتوسطة الامريكية الى اكتشاف السوق القطري ودعم الحكومة الامريكية لهم حتى يتسنى لهذه الشركات الى التعاون مع رجال الاعمال القطريين والعمل بالسوق القطري. الامر الذي أكدت عليه السيدة ميجان شيلدجن مسئولة العلاقات التجارية بالسفارة الامريكية بالدوحة، من خلال وجود فريق متخصص لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة والذي يقدم تقرير سنوي للكونجرس عن الدعم المقدم لهذه الشركات وطرق تقييمة.



_
_
  • العصر

    2:31 م
...