الثلاثاء 6 جمادى الآخرة / 19 يناير 2021
 / 
04:54 ص بتوقيت الدوحة

تدشين المرحلة الثانيةمن «فصل وفرز» المخلفات من المصدر

الدوحة - العرب

الثلاثاء 24 نوفمبر 2020
مقبل الشمري

«البلدية»: توزيع 2000 حاوية على البنوك والمجمعات التجارية.. و24 سيارة لنقل المواد القابلة للتدوير

أطلقت وزارة البلدية والبيئة ممثلة بإدارة النظافة العامة، أمس، المرحلة الثانية من برنامج فصل وفرز المخلفات من المصدر، والذي يتم تنفيذه على خطة متكاملة خلال أربع مراحل حتى عام 2022، وتستهدف المرحلة الثانية جميع البنوك والمؤسسات المالية والمجمعات التجارية بالدولة.
جاء ذلك خلال اجتماع تعريفي عُقد بمسرح بلدية الريان، بحضور السيد مقبل مضهور الشمري مدير إدارة النظافة العامة، والسيد صالح حمد الهدوان مدير إدارة شؤون الخدمات العامة ببلدية الريان، والسيد حسن النصر مساعد مدير إدارة تدوير ومعالجة النفايات، وعدد من مديري ومسؤولي البنوك والمؤسسات المالية والمجمعات التجارية، وذلك لتعريفهم بآلية سير عمل البرنامج وأهدافه ومراحله وطريقة تنفيذه.
وأكد السيد مقبل مضهور الشمري مدير إدارة النظافة العامة بالوزارة، أن تنفيذ برنامج فصل وفرز المخلفات من المصدر يأتي في إطار الاهتمام الكبير الذي توليه الوزارة لتطوير خدماتها، من أجل الحفاظ على البيئة وسلامتها وتحقيق التنمية المستدامة، وتنفيذاً للخطة الاستراتيجية المستدامة للوزارة.
وأشار أنه جرى الإعداد لهذه المبادرة منذ فترة طويلة، وتم الأخذ بعين الاعتبار كافة العوامل والإجراءات الكفيلة بنجاح هذه المبادرة، إذ تم وضع خطة دقيقة، وتوفير عمالة مدربة وسيارات وحاويات خاصة، فضلاً عن المراقبة الميدانية المستمرة والتقييم الدوري لهذه المبادرة في جميع مراحلها، حتى تتحقق أهدافها ومن ثم تحقيق الهدف الأسمى للوصول إلى أعلى معايير المحافظة على البيئة وتحقيق الاستدامة للحاضر وللأجيال القادمة، خاصة مع استضافة الحدث الأهم والأكبر وهو بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، والتي سوف تعتبر أول بطولة عالم صديقة للبيئة.
وقال: «إن البرنامج يستهدف تقليل كمية النفايات والحفاظ على سلامة البيئة، والاستفادة الاقتصادية من إعادة تدوير النفايات، وتحقيق التنمية المستدامة والحفاظ على الموارد الطبيعية، من أجل المساهمة في تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030».
وأوضح أن البرنامج يشمل أربع مراحل تمتد خلال الفترة من 2019 وحتى 2022، وشملت المرحلة الأولى التي بدأت أواخر العام الماضي، عدد 590 من المدارس والروض بالدولة، والتي تم توزيع عدد من الحاويات الجديدة عليها بالتعاون والتنسيق مع المختصين بوزارة التعليم والتعليم العالي، بالإضافة إلى عدد 48 من المراكز الصحية.
لافتاً إلى أن المرحلة الثانية جرى الإعلان عن انطلاقها -أمس- تغطي البنوك والمؤسسات المالية والمجمعات التجارية والمولات، وأوضح أنه جرى تخصيص 2000 من الحاويات القابلة لتدوير النفايات سوف يتم توزيعها خلال هذه المرحلة على البنوك والمجمعات التجارية، بالإضافة لتخصيص عدد 24 سيارة تقوم بعملية نقل المواد القابلة للتدوير. 
فيما تستهدف المرحلة الثالثة في عام 2021، الجامعات والجهات الحكومية وشبه الحكومية ومواقف باصات كروة والفنادق والحدائق العامة ومنطقة الكورنيش ومدينة الدوحة، في حين أن المرحلة الرابعة تبدأ في 2022، وسيتم خلالها تدشين خدمة إلكترونية لتجميع المواد القابلة للتدوير من جميع المنازل بالدولة، وستشمل جميع مرافق ومباني ومنشآت وملاعب بطولة كأس العالم التي ستستضيفها قطر.
وقالت السيدة منى الساعي رئيس قسم التوعية بإدارة النظافة العامة، إن البرنامج الذي أطلقته الوزارة يهدف للمحافظة على البيئة وتقليل الأضرار البيئية، من خلال إعادة فصل وفرز المخلفات من المصدر للاستفادة منها، ما يساهم في الحفاظ على الموارد الطبيعية وحث الجهات المستهدفة على أهمية معالجة المخلفات. 
وأضافت: إن نجاح البرنامج مرتبط بشكل مباشر بتعاون الجمهور، وإنه ستكون هناك برامج توعوية مصاحبة للبرنامج سوف يقوم بها قسم التوعية بإدارة النظافة العامة بالتعاون مع الجهات المستهدفة، لتوعيتهم بآلية فصل وفرز المخلفات من المصدر والتعامل مع الحاويات، لافتة إلى أن الوزارة سوف تقوم بتوفير حاوية زرقاء لفرز مخلفات المواد القابلة للتدوير «الورق - الألمنيوم - البلاستيك – الزجاج» والحاوية الأخرى تختص بفرز بقايا الأطعمة «مواد عضوية».

_
_
  • الفجر

    04:59 ص
...