السبت 7 ربيع الأول / 24 أكتوبر 2020
 / 
08:53 ص بتوقيت الدوحة

الشرطة الفرنسية تعلن عن هوية المشتبه بهما في هجوم شارلى ابدو

باريس - وكالات

الجمعة 25 سبتمبر 2020
هجوم جديد على مجلة شارلي ابدو في 2020
قال مصدر في شرطة باريس إن واحدا من المشتبه بهما اللذين اعتقلا اليوم الجمعة بعد حادثة طعن قرب المقر السابق لمجلة شارلي ابدو باكستاني وإن الآخر جزائري.

فتحت فرنسا تحقيقا في عمل إرهابي بعد طعن صحفيين اثنين في باريس اليوم الجمعة بالقرب من مقر مجلة شارلي إبدو السابق الذي هاجمه إسلاميون متشددون في عام 2015.

وقال رئيس الوزراء جان كاستيكس الذي توجه بسرعة إلى موقع الهجوم إن السلطات ألقت القبض على المهاجم الرئيسي. كما تم احتجاز شخص آخر.

وقال شاهد لإذاعة أوروبا 1 "كنت في مكتبي وسمعت صراخا في الشارع. نظرت من النافذة وشاهدت امرأة ملقاة على الأرض ومصابة بجرح في وجهها قد يكون نتج عن سنجة (سكين طويل)".

وقال جار آخر سمع ما حدث لرويترز إنه سمع صراخا طويلا.

وقال رئيس الوزراء إن الشخصين المصابين هوجما عشوائيا عندما كانا في فترة الاستراحة للتدخين. وأضاف أن حياة أي منهما ليست في خطر.
ومضى رئيس الوزراء يقول "حدث هذا الهجوم في مكان يمثل رمزا في الوقت الذي تنعقد فيه المحاكمة الخاصة بالهجمات المروعة على شارلي إبدو".

ونقلت إذاعة أوروبا 1 عن مسؤولين بالشرطة قولهم إن المشتبه به يبلغ من العمر 18 عاما ومعروف لدى الأجهزة الأمنية، كما ذكرت أنه مولود في باكستان.

وذكر مصدر بالشرطة أنه تم العثور على سنجة في مكان الحادث وتحدثت مصادر أخرى عن العثور على ساطور.

وقال مكتب المدعي العام المسؤول عن قضايا الإرهاب إنه يحقق في الواقعة.

_
_
  • الظهر

    11:18 ص
...