الجمعة 11 رمضان / 23 أبريل 2021
 / 
11:50 ص بتوقيت الدوحة

14.9 مليار ريال صادرات القطاع الخاص في 2020

الدوحة - العرب

الخميس 25 فبراير 2021

أصدرت غرفة قطر النشرة الاقتصادية الشهرية لشهر فبراير 2021، والتي تتضمن تحليلاً لأبرز اتجاهات الاقتصاد القطري، فضلاً عن تقرير حول الإحصائيات المتعلقة بالتجارة الخارجية لدولة قطر، وتجارة القطاع الخاص لشهر ديسمبر 2020.
وتضمنت النشرة الاقتصادية تقريراً حول حوار التعاون الآسيوي، حيث تهتم دولة قطر بهذا الحوار لإيمانها بأهميته في تعزيز العلاقات بين الدول الأعضاء، فالمنطقة الآسيوية تمثل بُعداً استراتيجياً لدولة قطر، وتمثل القارة الآسيوية الشريك التجاري الأكبر لدولة قطر، حيث تستقبل ما نسبته 80 % من الصادرات القطرية، كما تحتل خمس دول آسيوية صدارة قائمة أهم الشركاء التجاريين لدولة قطر على مستوى الصادرات. وأشار التقرير إلى أن الاهتمام القطري بالحوار الآسيوي يبرُز من خلال المشاركة الفاعلة والمبادرات المتنوعة التي قدمتها دولة قطر لتحقيق أهداف الحوار، والذي انعكس في حضورها البارز في كافة الاجتماعات الوزارية للحوار والفعاليات ذات الصلة.

التجارة الخارجية
وتضمنت النشرة الاقتصادية كذلك التقرير الشهري للتجارة الخارجية لدولة قطر، والذي شمل تحليلاً لبيانات التجارة الخارجية للدولة لشهر ديسمبر 2020، وتجارة القطاع الخاص من خلال شهادات المنشأ التي تصدرها الغرفة للشركات القطرية لتصدير بضائعها للخارج.
وأشار التقرير إلى أنه وفقاً لبيانات جهاز التخطيط والإحصاء بدولة قطر، فقد بلغ إجمالي حجم التجارة الخارجية السلعية لشهر ديسمبر 2020 ما قيمته حوالي (25.6) مليار ريال قطري، بارتفاع بلغت نسبته 6.2% مقارنة بشهر نوفمبر، حيث كانت قيمتها (24.1) مليار ريال قطري. جاء هذا الارتفاع نتيجة الزيادة في قيمة الصادرات حيث بلغ إجمالي قيمتها (المحلية المنشأ وإعادة التصدير) خلال شهر ديسمبر حوالي (17.1) مليار ريال قطري، بارتفاع بلغت نسبته 3% عن قيمتها في شهر نوفمبر، حيث بلغت حينها حوالي (16.6) مليار ريال قطري، أما الواردات خلال شهر ديسمبر فقد بلغ إجمالي قيمتها حوالي (8.5) مليار ريال قطري بارتفاع في قيمتها الإجمالية بنسبة (13.3%) عما كانت عليه في شهر نوفمبر، حيث بلغت قيمتها حينها حوالي (7.5) مليار ريال قطري. هذا وقد حقّق الميزان التجاري خلال شهر ديسمبر 2020 فائضاً قدره حوالي (8.6) مليار ريال قطري بنسبة انخفاض بلغت 5.5% عما كان عليه في شهر نوفمبر 2020 الذي حقّق الميزان التجاري خلاله فائضاً قدره حوالي (9.1) مليار ريال.
 وأشار التقرير إلى أن قيمة صادرات القطاع الخاص خلال شهر ديسمبر 2020 وفقاً لشهادات المنشأ التي تصدرها الغرفة، قد بلغت نحو (1,333) مليون ريال قطري مقابل حوالي (1,175) مليون ريال سجلتها في شهر نوفمبر الماضي، بنسبة زيادة على أساس شهري بلغت 13.4%. وجاء هذا التحسُّن مدفوعاً بالزيادة الكبيرة في الصادرات على نموذج شهادة مجلس التعاون الخليجي التي حقّقت زيادة كبيرة بلغت نسبتها 286.2%، حيث ارتفعت قيمتها من حوالي (99) مليون ريال إلى حوالي (382) مليون ريال. 
وأشار التقرير إلى أن إجمالي قيمة صادرات القطاع الخاص خلال العام 2020 قد بلغ نحو 14.9 مليار ريال، مقابل 21.6 مليار ريال في العام 2019 الماضي، وبتراجع نسبته نحو 30%، متأثرة بتداعيات انتشار فيروس كورونا، والتي أثرت سلبياً على حركة التجارة العالمية. واحتلت سلطنة عمان قائمة أهم وجهات صادرات القطاع الخاص القطري لشهر ديسمبر.     

_
_
  • العصر

    3:02 م
...