الأحد 16 رجب / 28 فبراير 2021
 / 
02:53 ص بتوقيت الدوحة

دراسة أمريكية تحذر من النتائج المترتبة على «قلة النوم»

متابعات

الخميس 25 فبراير 2016
عادة سيئة عليك التخلى عنها لتجنب البدانة.. صورة تعبيرية
إنّ نوعية النوم السيئة تؤدي إلى اضطراب الأنسولين لدى المراهقين الشباب، بحسب نتائج دراسة تمّ التحدّث عنها في الاجتماع السنوي للجمعية الأميركية لتقدم العلوم ونشرت في المجلة العلمية Eureka Alert. 

باختصار، كلّما كانت مدة نومهم قصيرة أدى ذلك إلى ارتفاع خطر اضطرابات التمثيل الغذائي لديهم. وتشمل هذه الاضطرابات مجموع العلامات الفسيولوجية التالية: نسبة الكوليسترول HDL، تجمّع الدهون في البطن، ارتفاع ضغط الدم، اضطرابات السكر في الدم، ارتفاع التريغليسيريد. قد تساهم هذه العوامل في الإصابة بالسكري أو أمراض القلب والأوعية الدموية أيضاً.

أجرى باحثو جامعة Penn State الأميركية دراستهم على 700 ولد تراوح أعمارهم بين 5 و12 سنة، من بينهم 54% من الذكور وذلك لمدة ثمانية سنوات حتى سنّ المراهقة. لقد قام الباحثون في بداية الدراسة في تحليل نوعية نوم المشتركين بالدراسة، كما عمدوا إلى قياس نسبة الدهون في جسمهم، مقاومة الأنسولين، إضافة إلى الأداء العصبي. 

وقد بيّنت النتائج أن ثمة رابطاً بين انخفاض مدة النوم أثناء فترة الطفولة ومقاومة الأنسولين في سنّ المراهقة، وارتفاع نسبة الدهون في البطن، والتركيز وضعف الذاكرة. 

ويشير الباحثون إلى أنهم يحتاجون إلى المزيد من الدراسات لتأكيد هذه المعلومات، وأنه بإمكانهم استخدام هذه الدراسة لتسليط الضوء على العلاقة الوطيدة التي تجمع بين النوم والصحة. 

وينصح الباحثون أيضاً بضرورة المحافظة على نوعية نوم جيدة.

م.ن

_
_
  • الفجر

    04:39 ص
...