الخميس 5 ربيع الأول / 22 أكتوبر 2020
 / 
02:49 م بتوقيت الدوحة

طارق بن زياد الثانوية تفوز بالدرعين الذهبي والفضي في مناظرات اللغة العربية

حسن خضري - العرب

السبت 24 مارس 2018
طارق بن زياد الثانوية تفوز بالدرعين الذهبي والفضي في مناظرات اللغة العربية
حققت مدرسة طارق بن زياد الثانوية تحقيق المركزين الأول والثاني على مستوى المدارس الثانوية بعد منافسة قوية في دوريات مناظرات اللغة العربية التي أقامها مركز مناظرات قطر. ودعمت مدير وقد أتى هذا الإنجاز الكبير الذي تحقق بدعمٍ من إدارة المدرسة وفي مقدمتها المدير الفاضل الأستاذ حمد محمد شبيب المناعي، ومن خلال التدريب والإعداد المتميِّز.
 وانطلاقاً من سياسة المدرسة الدائمة في تكريم الطلاب والمشرفين المتميزين وأصحاب الإنجازات، تقديراً لهم ولجهودهم وتحفيزاً لجميع الأفراد للتميز، نظمت المدرسة تكريماً برعاية الأستاذ الفاضل حمد محمد شبيب المناعي مدير المدرسة وبحضور نائب المدير للشؤون الإدارية الأستاذ عبد الرحمن المالكي ونائب المدير للشؤون الأكاديمية الدكتور أحمد رمضان وجميع أعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية والطلاب. وخلال التكريم عبَّر الأستاذ المناعي عن فرحته الغامرة بهذا الحدث الرائع، مؤكداً أن المدرسة ماضية في رسالتها التي تشجع على التناظر والاهتمام باللغة العربية حيث إنَّ المناظرات تكسب الطالب العديد من المهارات كبناء شخصيته وتنميتها، وتعزيز الثقة لديه، كما تساهم في تقوية شخصيته إذ تجعله إنساناً اجتماعياً متفتحاً لا انطوائية لديه مما يؤدي إلى نجاحه ضمن بيئته الاجتماعية ومحيطه الأسري.  
ومن جانب آخر عبر الأستاذ عبد الرحمن المالكي النائب الإداري في المدرسة عن سعادته بهذا الإنجاز، فالمناظرة فنٌّ راقٍ يحتاج إلى موهبة تستحق الرعاية وهذا ما حصل حقيقة لدى أبنائنا وقدَّمنا كل الدعم اللازم حتى نصل إلى ما وصلنا إليه.
ومن جهته أشاد النائب الأكاديمي الدكتور أحمد رمضان بتربُّع مدرستنا على عرش المناظرات في دوريات موسم عام 2017-2018 وقال: إنه لفخر لنا أن يتميَّز أبناؤنا الطلاب، وهذا ليس بغريب عنهم فالتميُّز لم نتخذه عنواناً بل جسدناه واقعاً، فإلى مزيد من الإبداع والإنجاز ماضون. مؤكداً أن المدرسة تعمل دائما على تشجيع أبنائها الطلاب للمشاركة في جميع الأنشطة التي تنمي لديهم مواهبهم وهواياتهم ومن أهم هذه الأنشطة المناظرات، خاصة وأنها تساعد الطالب على التمكن من اللغة العربية، فهي تقوي لغته وتكسبه خبرات لغوية جديدة بحيث تثري المخزون اللغوي لديه بألفاظ ومفردات جديدة تساعده على التعبير عن أفكاره والموضوعات محور النقاش.
كما عبَّر الأستاذ فايز عبد اللطيف الخطيب منسق مناظرات اللغة العربية المشرف على إعداد وتدريب فريقي المدرسة عن سروره بما حققه فريقا مناظرات اللغة العربية في المدرسة ولاسيما بعد جهودٍ كبيرة تمثلت في الإعداد والتدريب ودعمٍ من قبل إدارة المدرسة وفي المقدمة المدير الفاضل حمد محمد شبيب المناعي، وأكَّد  على أنَّ للمناظرات أهميتها من حيث تنمية ثقافة الحوار لدى الطالب فهي تكسبه القدرة على إدارة أي نقاش أو حوار والمشاركة فيه بقوة من خلال اكتساب المهارة بالتمرس والمران وخوض التجارب الحوارية وتعلم أدبياتها أضف إلى ذلك أن يتقبل الطالب الرأي والرأي الآخر وهذا شيء مهم في مجتمعاتنا.
هذا وقد عبَّر الفريقان الفائزان عن اعتزازهما وفخرهما بانتمائهما إلى مدرسة طارق بن زياد الثانوية فالطالب مصطفى محمد الذي حاز على لقب أفضل متحدث قال: لولا الدعم والتدريب والرعاية من قبل إدارة المدرسة والمشرف لما تحقق هذا الإنجاز العظيم فإنني أوجه لهم باسمي وباسم جميع زملائي كل التحية والتقدير.
وفي نهاية المطاف إنَّ مناظرات اللغة العربية من الأهمية بمكان لما لها من الأثر البالغ على أبنائنا الطلاب فبوركت جهودهم فهم أصحاب العقول النيِّرة الذين صنعوا هذا النتاج المميَّز على مستوى المدارس الثانوية وبرعاية وإشراف مركز مناظرات قطر الذي نوجه له كل تحية وتقدير على جهوده الكبيرة وأبطالنا هم على التوالي: مصطفى محمد، وعمر أحمد، وصدِّيق أحمد (الدرع الذهبي)، وعلي محمد هاشم، ياسر عز الدين، يوسف حازم (الدرع الفضي).

_
_
  • المغرب

    5:00 م
...