الجمعة 11 رمضان / 23 أبريل 2021
 / 
05:48 م بتوقيت الدوحة

10 حقائق عن محور صباح الأحمد "رئة الدوحة"

الدوحة - العرب

الأربعاء 24 فبراير 2021
صورة أرشيفية

 افتتح معالي الشيخ خالد بن خليفة بن عبدالعزيز آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، وأخوه معالي الشيخ حمد جابر العلي الصباح، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع بدولة الكويت الشقيقة، مساء الأربعاء "محور صباح الأحمد".

أول طريق يطلق عليه اسم محور ورسم مميز لاسم الطريق

نظراً لأهمية الطريق المرورية وتيمنا باسم الشيخ صباح الأحمد الصباح يعتبر محور صباح الأحمد هو أول طريق يطلق عليه اسم محور، كما تم كتابته على اللوحات الإرشادية بخط مختلف مثل طريق المجد ليتميز عن باقي اسماء الطرقات والشوارع في قطر.

تكامل جسر مسيمير مع جسر بوهامور والجسر المعلق

يمتد كل جسر مسيمير بطول 1600 متر وجسر بو هامور بطول 900 متر ليسهل الحركة المروية القادمة من جنوب محور صباح الأحمد في اتجاه الجسر المعلق على تقاطع حالول و فالح بن ناصر.  

الجسر المعلق المدعوم بالكوابل

الجسر المعلق المدعوم بالكوابل بطول 1200 متر تم تصميمة ليكون بدون أعمدة لمسافة 150 متراً، مع الأخذ في الحسبان عند إنشاء الجسر كافة عوامل السلامة منها دعم الجسر بنحو 120 كابل و754 قطعة خرسانية سابقة الصب يفوق وزن الواحدة منها نحو 200 طن وإقامة 20 عموداً و16 دعامة ليصل ارتفاع أعلى نقطة من الجسر إلى 30 متراً، و سيعمل الجسر على إحداث طفرة كبيرة في الحركة المرورية نظراً لموقعه الاستراتيجي فوق تقاطع حالول و فالح بن ناصر على طريق سلوى حيث سيستقبل الحركة المرورية القادمة من وإلى مطار حمد الدولي وسيخفف من الضغط المروري على الشوارع الموازية مثل شارع السوق المركزي وطريق الدوحة السريع.

أطول جسر في قطر

يتضمن محور صباح الأحمد أطول جسر في البلاد بطول 2.6 كم يمتد فوق تقاطع الوعب وتقاطع مريخ وتقاطع صنيع بو حصى حيث يتألف الجسر الحيوي من أربعة مسارات في كل اتجاه ليوفر تدفقاً مرورياً حراً أمام القادمين من طريق سلوى والوعب في اتجاه الريان وطريق الريان والعكس.  

تقاطع الوعب 

سيعمل افتتاح تقاطع الوعب بعد تحويله من إشارة ضوئية إلى تقاطع من ثلاثة مستويات على تحسين الحركة المرورية في كافة الاتجاهات وتسهيل الوصول إلى العديد من الطرق المهمة مثل طريق الدوحة السريع وطريق سلوى ومحور صباح الأحمد حيث يتألف التقاطع من 3 جسور إلى جانب إشارة ضوئية على شارع الوعب، كما سيوفر انسيابية مرورية إلى مناطق الوعب وفريج السودان والسد ومحيرجة وصولاً للريان ومعيذر حيث يوجد العديد من المدارس والمنشآت التعليمية والصحية المختلفة بالإضافة إلى المجمعات السكنية والمرافق التجارية. كما سيعمل التقاطع على سهولة الوصول إلى عدد من المنشآت الرياضية مثل استاد خليفة الدولي واستاد جاسم بن حمد (السد) وصالة علي بن حمد العطية وأسباير زون، إلى جانب محطات المترو للخط الذهبي القريبة مثل محطة السودان ومحطة الوعب.

تقاطع مريخ

يتكامل تقاطع مريخ مع تقاطع الوعب خصوصاً بعد تحويل الدوار المعروف بدوار لخويا إلى تقاطع من مستويين حيث يعتبر حلقة وصول رئيسية توفر حركة مرورية موازية لشارع الوعب ليربط الحركة المرورية القادمة من طريق الدوحة السريعة في اتجاه محور صباح الأحمد وشارع الخفوس وصولاً لشارع الفروسية ليخفف من الضغط المروري على شارع الوعب. كما يتصل تقاطع مريخ بالتقاطع المعروف بتقاطع المكافحة الذي يربط محور صباح الأحمد بطريق الريان وهو ما سيخفف من الحركة المرورية الموزاية على طريق الدوحة السريع وشارع 22 فبراير.

أعمق وأطول نفق

يتضمن مشروع المحور نفق الريان حيث يعتبر أطول وأعمق نفق ثنائي الاتجاه في قطر بطول 2.1 كلم ليمتد أسفل كل من تقاطع لبديع والمعروف بتقاطع المكافحة وعلى عمق 25 متراً.

يصل النفق الحركة المرورية القادمة من تقاطعي الوعب ومريخ وتقاطع مكة في منطقة اللقطة دون الحاجة لاستخدام طريق الريان.

 تقاطع مكة

ويتضمن المشروع أيضاً تقاطعاً يعرف بتقاطع مكة يتكون من جسر بأربع حارات في كل اتجاه يؤمن تدفقاً مرورياً حراً بين الريان والغرافة، وتقاطع بإشارات ضوئية يسهل على رواد المحور الوصول إلى منطقة اللقطة من خلال إستخدام الإشارات الضوئية.

نفق اللقطة

يتضمن المحور نفق اللقطة بطول 500 مترٍ الذي يتقاطع مع شارع خليفة، ليربط بشكل مباشر بين اللقطة والغرافة، وتوفير طريق بديل عن التقاطع المائل القريب.

تقاطع أم لخبا أكبر تقاطع

يعد تقاطع أم لخبا أكبر تقاطع في قطر بطول أعمال 11 كيلومتر وهو الأول في قطر عدد المستويات حيث يتألف من أربعة مستويات ويحتوي على تسعة جسور توفر تدفقا مروريا حرا في كافة الاتجاهات، ويتضمن ثاني أعلى جسر في قطر بارتفاع 30 متراً.

تزداد أهمية التقاطع كونه يعد بمثابة البوابة الشمالية للدوحة و"نقطة توزيع" نظرا لموقعه الاستراتيجي، حيث أن التقاطع يقع عند مدخل البوابة الشمالية لمدينة الدوحة حيث الحركة المرورية الكثيفة من وإلى مدينة الدوحة من اتجاه الشمال، ويقع في بقعة مهمة حيث يتقاطع طريق الشمال مع محور صباح الأحمد.

بالإضافة إلى ذلك، يقع التقاطع في منطقة ذات كثافة سكانية عالية ونشاط تجاري حيوي حيث يوجد العديد من المؤسسات الحكومية والمنشآت التعليمية والصحية فضلا عن المجمعات والأسواق التجارية.

يستوعب التقاطع أكثر من 20000 ألف مركبة في الساعة حيث يتألف خمسة جسور من مسارين في اتجاه واحد بينما يتضمن الأربعة جسور الأخرى من مسار في اتجاه واحد.

سيعمل التقاطع على تخفيف الضغط المروري على طريق الشمال وخصوصا على تقاطع الغرافة المعروف بتقاطع الجوازات وتقاطع الدحيل. كما سيحقق انسيابية مرورية كبيرة أمام القادمين من كورنيش الدوحة والمرخية ومدينة خليفة ودحيل في اتجاه طريق الشمال ومحور صباح الأحمد ومناطق الغرافة وغرافة الريان وصولاً للقطة والريان.

_
_
  • المغرب

    6:00 م
...