السبت 13 ربيع الثاني / 28 نوفمبر 2020
 / 
01:47 ص بتوقيت الدوحة

صحيفة إسبانية: ابن سلمان يستخدم «البترودولار» لدفن شبح خاشقجي

وكالات

الأحد 24 فبراير 2019
قال الكاتب خافيير إسبينوسا إن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يسعى للرد على الانتقادات التي واجهها من الغرب، وذلك عن طريق البحث عن تحالفات في الصين وباكستان، وليتخلص من شبح جمال خاشقجي.

 وأضاف الكاتب -في مقال نشرته صحيفة «ألموندو» الإسبانية- أن محمد بن سلمان وصل الصين بعد زيارته باكستان والهند، وذلك في محاولة للبحث عن تحالفات جديدة في آسيا، في ظل الانتقادات التي أُثيرت ضده جراء جريمة القتل الوحشية للصحافي السعودي خاشقجي.

 وأوضح إسبينوسا أن السعودية لم تتردد في الإشارة إلى البترودولار، في محاولة لرأب صورة البلاد، التي تضررت كثيراً على خلفية الكشف عن كيفية تنفيذ عملية قتل خاشقجي، مشيراً إلى أن وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي خالد الفالح صرح بأن «بلاده تتمتع برأس مال كبير وتحتاج إلى إيجاد أماكن مربحة لاستخدامها؛ وتمثل الصين، باعتبارها سوقاً ضخمة، مكاناً مثالياً للاستثمار».

وينقل الكاتب عن المحلل في مجموعة أوراسيا الاستشارية أيهم كامل، القول إن «شركة محمد بن سلمان تسعى إلى بناء الثقة مع القيادة الصينية، لتظهر أن لديها خيارات تتجاوز الدول الغربية، وأنه سيظل العنصر الأساسي للقيادة في بلاده، والملك المستقبلي للسعودية».

وأما الباحث جيمس إم دورسي من كلية راجاراتنام للدراسات الدولية بسنغافورة فيرى أن محمد بن سلمان «يريد أن يثبت أنه ليس منبوذاً دولياً».

ويشير الكاتب إلى أن ولي العهد السعودي كان موضع انتقاد شعبي خلال رحلته الأخيرة إلى تونس، وأنه لم يستطع مقابلة الملك المغربي والرئيس الجزائري. ويستدرك إسبينوسا أن محمد بن سلمان بدا مطمئناً بأنه سيحظى باستقبال حار في الصين، مثلما حدث في الهند وباكستان، حيث إن انتهاكات حقوق الإنسان في السعودية غير ذات أهمية سياسية في هذه البلدان.

ويضيف أن السعودية التزمت الصمت بشأن قضية الإيغور أو الأقلية المسلمة التي تعيش في غرب الصين.






_
_
  • الفجر

    04:38 ص
...