الجمعة 14 رجب / 26 فبراير 2021
 / 
06:33 ص بتوقيت الدوحة

مستويات قوية في مهرجان سيف سمو الأمير الوالد

إسماعيل مرزوق

السبت 23 يناير 2021

أعلن ملاك الهجن التحدي في منافسات الثنايا ضمن فعاليات مهرجان الهجن العربية الأصيلة على سيف صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، وقدموا مستويات عالية وراقية خلال الأشواط التي أقيمت مساء أمس السبت، لا سيما تلك الأشواط الستة الأولى التي كان الجميع يقدم أقوى ما لديه من مستوى فوق أرضية ميدان التحدي بالشيحانية للظفر بالرموز ونواميس الشرف.
واستطاعت «زعزعة» أن تفرض وجودها في الشوط الأول الرئيسي للثنايا بكار مفتوح، وقدمت أداء راقياً للغاية جعلها تستحق أن تنال المركز الأول، وتقطع مسافة الـ 8 كم قبل جميع منافسيها في زمن قدره 12:22.12 دقيقة؛ لتهدي مالكها خليفة بن خليفة عبدالله العطية الشلفة الفضية عن جدارة واستحقاق. واستمرت الإثارة متواصلة في الشوط الثاني الرئيسي للثنايا قعدان مفتوح، واستطاع «شاهين» أن يخطف الخنجر الفضي ويمنحه لمحمد فراج العجمي بكفاءة عالية للغاية، لا سيما أنه تصدر هذا الشوط بزمن قدره 12:31.72 دقيقة.   وبالنسبة للشوط الثالث المخصص للثنايا بكار عُمانيات فلم يقل قوة عن سابقيه الأول والثاني، ولكن في هذا الشوط تألق شعار الخيارين واقتنص الشلفة الفضية، بعد أن تمكن مبارك محمد زايد المطوع الخيارين من تقديم «رسمية « في هذا الشوط بأفضل صورة ممكنة، والتي كانت عند حسن الظن بها وتألقت وجاءت في المركز الأول بزمن قدره 12:36.38 دقيقة، وتمنحه الشلفة الفضية.


واستحق عبيد حمد جارالله بن سالمين الخنجر الفضي الخاص بالشوط الرابع للثنايا قعدان مفتوح، بعد أن قدم «شاهين» الذي انتزع صدارة هذا الشوط والمركز الأول بعد منافسة قوية، ولكنه فرض شعار بن سالمين فوق أرضية ميدان الشيحانية بزمن قدره 12:35.98 دقيقة.
وقدمت «جمرة» واحداً من أفضل الأشواط في هذه الأمسية التراثية، واستطاعت أن تحتل المركز الأول في الشوط الخامس المخصص للثنايا بكار إنتاج لتهدي مالكها سعود محمد عبدالهادي بن نايفة الشلفة الفضية باقتدار، لا سيما أنها احتلت المركز الأول بزمن قدره 12:28.16 دقيقة. 
وبالنسبة للرمز السادس والأخير المخصص للثنايا قعدان إنتاج، فقد تمكن «السمح» ملك عبدالعزيز خالد عبدالله العطية من أن يتوّج مالكه بالخنجر الفضي وصدارة هذا الشوط، بعد أن احتل المركز الأول بزمن قدره 12:33.06 دقيقة.

صبيح الغيلاني: منافسة كبيرة

أعرب المضمر صبيح الغيلاني عن سعادته الكبيرة بعد فوز «رسمية» بالشلفة الفضية في سباق سمو الأمير الوالد للهجن، بعد منافسة قوية من المشاركين.
وأضاف قائلاً: إن رسمية حققت نجاحات كبيرة وكانت قد حصلت على كثير من الرموز في مشاركات سابقة. 
وقال الغيلاني: كل منافسات الرموز تشهد منافسة كبيرة لأنها «مميزة»؛ لذلك تحمل الإثارة والتنافس حتى اللحظات الأخيرة.
وأهدى المضمر صبيح الغيلاني الفوز بالشلفة الفضية إلى محمد بن زايد الخيارين ولكل عشاق ومحبي شعار الخيارين، مشيراً إلى أنهم سيعملون من أجل مواصلة الظفر بالرموز خلال مهرجان صاحب السمو الأمير الوالد.

خليفة العطية: «زعزعة» كانت في الميعاد

قال خليفة بن خليفة العطية: إن المنافسة على الشلفة الفضية خلال الشوط الأول جاءت مثيرة وقوية وكما هو متوقع. وأضاف العطية: استطاعت «زعزعة» أن تخطف الرمز بعد منافسة كبيرة حتى آخر الأمتار، وتابع: بحمد الله حققنا الرمز.
وأشار خليفة بن خليفة العطية إلى أنه لا يوجد من يثق 100‎ % في الفوز، لكن «زعزعة» كانت في الميعاد واستطاعت أن تضيف الرمز إلى ما حققته من إنجازات ونجاحات سابقة.

متابعة قوية للجماهير

كان للجماهير وروّاد ومتابعي رياضة الهجن بالشحانية تواجد كبير لمتابعة سباقات الهجن العربية الأصيلة، حيث أخذت رياضة الآباء والأجداد منحنى تصاعدياً لافتاً للأنظار من خلال التواجد اليومي لرواد الشحانية.

برنامج سباقات اليوم

يُسدل الستار اليوم على منافسات سنّ الثنايا ضمن فعاليات مهرجان الهجن العربية الأصيلة على سيف صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، والذي يقام تحت إشراف اللجنة المنظمة لسباق الهجن بدولة قطر، وستكون منافسات الثنايا من خلال الأشواط المفتوحة «هجن أصحاب السمو والسعادة الشيوخ» من مسافة 8 كم، وستقام المنافسات على فترتين: ففي الفترة الصباحية سبعة أشواط سينال صاحب المركز الأول في الأشواط الخمسة الأولى سيارة بالإضافة إلى جوائز مالية من الثاني للعاشر، وفي المقابل ستكون جوائز الشوطين  السادس والسابع مالية بالكامل. 
وعلى صعيد الفترة المسائية، تقام منافسات الثنايا من خلال ثمانية أشواط، ولكن التركيز الأكبر سيكون على الأشواط الستة الأولى، لأن المنافسات فيها على الرموز الذهبية الستة ففي الشوط الأول الثنايا بكار مفتوح وجائزته الأولى الشلفة الذهبية مع نصف مليون ريال، بينما يحصد الوصيف 250 ألف ريال، والثالث على 150 ألف ريال، والرابع على 100 ألف ريال، والخامس على 50 ألف ريال.
وبالنسبة للشوط الثاني فهو المخصص للثنايا قعدان مفتوح وجائزته الأولى الخنجر الذهبي بالإضافة لـ 400 ألف ريال، والوصيف على 200 ألف ريال، والثالث على 100 ألف ريال، والرابع على 70 ألف ريال، والخامس على 40 ألف ريال. 
أما الشوط الثالث فهو المخصص للثنايا بكار عُمانيات وجائزته الأولى الشلفة الذهبية، بينما الجوائز المالية فهي تتساوى مع جميع جوائز شوط الثنايا قعدان مفتوح.
وعلى صعيد الشوط الرابع المخصص للثنايا قعدان عُمانيات، فجائزته الأولى الخنجر الذهبي و300 ألف ريال، والثاني 150 ألف ريال، والثالث 80 ألف ريال، والرابع 50 ألف ريال، والخامس 30 ألف ريال.
وفي الشوط الخامس المخصص للثنايا بكار إنتاج، فجائزته الأولى الشلفة الذهبية وجميع الجوائز المالية تتساوى مع جوائز الشوط الرابع المخصص للثنايا قعدان عمانيات. 
وسيكون الرمز السادس والأخير من خلال الشوط السادس المخصص للثنايا قعدان إنتاج، وجائزته الأولى الخنجر الذهبي بالإضافة إلى 200 ألف ريال، والثاني 100 ألف ريال، والثالث 70 ألف ريال، والرابع 50 ألف ريال، والخامس 30 ألف ريال.
وبالنسبة للشوطين السابع والثامن فالجائزة الأولى سيارة، بينما هناك جوائز مالية للفائزين من الثاني للعاشر.

_
_
  • الظهر

    11:47 ص
...