الإثنين 17 رجب / 01 مارس 2021
 / 
10:09 م بتوقيت الدوحة

هرب من القاع ويفكّر في العربي.. الملك بدأ يستعيد توازنه

إسماعيل مرزوق

الأحد 22 نوفمبر 2020

الفوز الذي أحرزه الملك القطراوي على النواخذة في الجولة السادسة لدوري النجوم، وضع الفريق على بداية الطريق الصحيح وانتشله من القاع، ليس لأنه أحرز الفوز أو النقاط الثلاثة فحسب، بل لأنه قدم مردوداً قوياً، وهرب من المركز الأخير إلى المركز الثامن، وصعوده لأربعة مراكز كفيلة بعودة الروح للاعبين؛ لأن اللعب في تواجد القاع يشكل هزة نفسية لأي لاعب. واستطاع الملك أن يقدم مباراة تليق بالملك أمام فريق ليس بالعادي.. فالوكرة لم يكن فريقاً سهلاً؛ فهو يمتلك مقومات وإمكانيات كبيرة تهدد أي منافس، إلا أن الملك استطاع أن يتخطاه، ويقدم مباراة تليق بالقطراوي. وهذه المباراة في تصوري ستعيد للفريق هيبته ومكانته مرة أخرى، ولكن لا بد أن ينظر الفريق إلى المباريات المقبلة؛ لأنها تحتاج تركيزاً وعدم أخطاء من أجل استمراريته، فليس معنى الفوز على الوكرة أن الأمور تسير بسهولة، فالفوز على الوكرة يضع الملك تحت ضغط المباريات، وضغط ضرورة الفوز. نعم شكل وأداء الملك القطراوي في لقاء الوكرة يؤكد عودة الروح والانتظام، والفوز أعطاه جرعة معنوية كبيرة في الجولات المقبلة. يجب أن يستغلها كثيراً من أجل استعادة الأمور. وكان يونس علي مدرب الفريق قد أعطى اللاعبين راحة من التدريبات في الفترة المسائية، بعد أن خاض تدريباً صباحياً للاعبين الذين شاركوا في مباراة الوكرة، من أجل التجهيز للقاء العربي في الجولة المقبلة «السابعة»، ولقاء العربي مهم لأن تحقيق نتيجة إيجابية سيمنح الملك مميزات كبيرة، في ظل الصراع الكبير بين فرق دوري النجوم.

_
_
  • العشاء

    7:06 م
...