الأحد 14 ربيع الثاني / 29 نوفمبر 2020
 / 
01:15 م بتوقيت الدوحة

مسؤولون عسكريون من الهند والصين يجرون مباحثات بشأن الاضطرابات الحدودية

نيودلهي/ سريناجار (د ب ا)

الإثنين 22 يونيو 2020
مسؤولون عسكريون من الهند والصين يجرون مباحثات بشأن الاضطرابات الحدودية
أجرى مسؤولون عسكريون من الهند والصين اليوم الاثنين مباحثات بشأن الاضطرابات المستمرة بين قوات البلدين في منطقة الهيمالايا المتنازع عليها، وذلك بعد أسبوع من مقتل 20 جنديا هنديا في اشتباك مع القوات الصينية في المنطقة.

وقالت مصادر بالجيش الهندي إن المباحثات التي قادها قادة عسكريون أجريت في نقطة التقاء في لاداخ عند مولدو على الجانب الصيني من خط السيطرة الفعلي.

ويعد هذا ثاني اجتماع عسكري رفيع المستوى يتم إجراؤه منذ السادس من حزيران/يونيو الجاري، عندما اتفقت الهند والصين على سحب قواتهما في محاولة لتخفيف التوتر بعد أسابيع من التوترات.

واستأنف القادة المباحثات بشأن عملية فض النزاع، التي توقفت بسبب أسوأ مواجهات بين الجيشين الهندي والصيني منذ 45 عاما.

وفي 15 يونيو الجاري، قُتل 20 جنديا هنديا وتردد أن 76 شخصا أصيبوا بعد اشتباك مع القوات الصينية في لاداخ بوادي جالاون.

وذكرت وسائل إعلام هندية أن أكثر من 40 جنديا صينيا قتلوا أوأصيبوا، على الرغم من أن الصين لم تصدر مثل هذه المعلومات.

وتتهم الهند الصين بإرسال الآلاف من القوات لمنطقة وادي جالاون، وتزعم أن الصين تحتل 38 ألف كيلومتر مربع من أراضيها في شمال منطقة لاداخ. كما أنها رفضت مزاعم الصين بسيطرتها على  منطقة وادي جالاون بأكمله.

ومن المقرر أن يشارك وزراء خارجية روسيا والهند والصين في اجتماع غدا الثلاثاء في ظل تقارير تفيد بأن موسكو يمكنها أن تقوم بدور وساطة في تخفيف التوترات بين الهند والصين.

_
_
  • العصر

    2:23 م
...