الأربعاء 19 رجب / 03 مارس 2021
 / 
09:10 ص بتوقيت الدوحة

«موجات الغبار» تؤجّل فعاليات كبرى.. و«حمد الطبية» تدعو للبقاء في المنزل

حامد سليمان - سامح صادق

الخميس 21 يناير 2021
أجواء الدوحة خلال الرياح

شهدت البلاد أمس حالة من عدم الاستقرار في الطقس نتيجة هبوب رياح شمالية غربية قوية السرعة، تسببت في انخفاض بدرجات الحرارة وتدني مستوى الرؤية الأفقية في معظم مناطق البلاد. وقد أجبرت هذه الحالة عدة جهات على تأجيل مسابقات وأنشطة كانت ستقام أمس أو اليوم، إضافة إلى تعليق فعاليات كانت جارية بالفعل.

وأعلنت مؤسسة «أسباير زون»، تأجيل افتتاح كرنفال الخور إلى غدٍ السبت بدلاً من أمس؛ بسبب الأحوال الجوية وحرصاً على سلامة الزوار والقائمين على الفعاليات.
كما أعلنت المؤسسة أيضاً، تأجيل بطولة «أقوى رجل في قطر 2021» إلى الجمعة 29 يناير الحالي بدلاً من اليوم. 
وقررت جمعية القناص القطرية تأجيل بطولة «هدد التحدي» للمجموعة 21-22 بمهرجان قطر الدولي للصقور والصيد إلى الأربعاء المقبل، وعلق الحي الثقافي «كتارا»، فعاليات سوق محاصيل الذي يستضيفه الحي الثقافي أمس الخميس، كما تم تعليق الزيارة لشاطئ كتارا. 
وقال السيد محمد علي الكبيسي رئيس قسم التنبؤات والتحاليل بإدارة الأرصاد الجوية لـ «العرب»: إن الحالة الجوية التي تشهدها البلاد منذ فجر أمس نتيجة المرتفع السيبيري الذي يضرب المنطقة، ما تسبب في هبوب رياح شمالية غربية قوية السرعة على شمال شبه الجزيرة العربية تتأثر بها دولة قطر، ما أدى إلى إثارة الغبار وتدني مستوى الرؤية الأفقية إلى ما دون كيلو متر في المناطق المكشوفة. 
وأشار الكبيسي إلى حدوث تحسن تدريجي في مستوى الرؤية على معظم مناطق البلاد خلال ساعات، مع تواصل نشاط الرياح الشمالية الغربية واستمرارها اليوم على الساحل وداخل البحر،
وتوقع الكبيسي انخفاضاً ملحوظاً في درجات الحرارة، حيث تكون المحسوسة أقل من الفعلية، خاصة في المناطق الخارجية أو المكشوفة خلال ساعات الليل؛ بسبب نشاط الرياح الشمالية الغربية.
وعن حالة الطقس المتوقعة خلال الأيام المقبلة، قال الكبيسي: إن نشاط الرياح مستمر حتى مساء اليوم الجمعة، ثم تبدأ سرعة الرياح في التراجع ويتحسن الطقس غداً السبت، على أن تعود الأجواء إلى طبيعتها بدءاً من الأحد، مع استمرار انخفاض درجات الحرارة خلال هذه الأيام حتى مطلع الأسبوع القادم. 
ونصح المخيمين ومرتادي البر بتجنب التواجد في المناطق الخارجية والمكشوفة؛ بسبب انخفاض الرؤية نتيجة نشاط الرياح والأجواء المغبرة وانخفاض درجات الحرارة خلال ساعات الليل والصباح الباكر، وطالبهم بضرورة متابعة حسابات إدارة الأرصاد الجوية على مواقع التواصل الاجتماعي؛ للاطلاع على آخر التطورات أولاً بأول. 
وأكد الكبيسي أن حالة الطقس التي تشهدها البلاد حالياً لم تؤثر على حركة الملاحة الجوية والعمليات داخل مطار حمد الدولي، والأمور تسير على طبيعتها، وهناك تواصل مستمر بين إدارة الأرصاد وعمليات المطار على مدار الساعة، ويتم إخطارهم بتقارير تفصيلية عن التحذيرات والحالة الجوية وحركة وسرعة الرياح ومستوى الرؤية. 

نصائح طيبة
من جانب آخر، دعت مؤسسة حمد الطبية المواطنين والمقيمين، وبخاصة مرضى الربو والمصابين بالأمراض الصدرية المزمنة وكبار السن، إلى تجنب التعرض المباشر للغبار والأتربة أثناء موجة الغبار الحالية.
وأكدت الدكتورة وردة السعد، نائب مدير قسم الطوارئ بالمؤسسة في تصريحات خاصة لـ «العرب»، استعداد المستشفيات التابعة للمؤسسة لاستقبال كافة الحالات التي تعاني من أي مشكلات ناتجة عن الإصابة بأعراض حساسية الجهاز التنفسي، وقالت: يقوم طاقم الأطباء والتمريض بقسم الطوارئ في مستشفى حمد العام بتقديم العلاجات اللازمة للمرضى الذين راجعوا الطوارئ ولديهم أعراض الحساسية من ضيق التنفس وإعطائهم البخاخات وموسعات الشعب الهوائية، ومراقبة استجابتهم للعلاج وتحسن الأعراض لديهم.
وناشدت المواطنين والمقيمين بضرورة اتخاذ الإجراءات الوقائية الكفيلة بتجنيبهم المخاطر الصحية، التي قد تنجم عن التقلبات الجوية، وتجنب الخروج إلى المناطق المفتوحة في أثناء هبوب الرياح وانخفاض مستوى الرؤية، بسبب الغبار العالق في الهواء، لافتة إلى ضرورة استبدال الكمامة باستمرار، وتجنب فرك العينين حتى لا تتعرض للالتهابات، كما نصحت السائقين بإغلاق النوافذ جيداً أثناء القيادة في الأجواء الترابية، مع إمكانية تشغيل جهاز التكييف على درجة حرارة مناسبة إذا دعت الحاجة، وضرورة تنظيف المنازل بشكل جيد من آثار الغبار. 
وشددت على ضرورة البدء في استخدام الأدوية الوقائية الموصوفة بالنسبة للأشخاص الأكثر عرضة لأمراض الحساسية الشديدة حتى قبل ظهور الأعراض عليهم.. كما دعت الأشخاص الذين أجريت لهم عمليات جراحية مؤخراً في العين أو الأنف إلى تجنب التعرض للغبار.
ونوه الدكتور محمد العامري رئيس قسم طب الأطفال بالوكالة، ومدير مراكز طوارئ الأطفال في مؤسسة حمد الطبية، في تصريحات خاصة لـ «العرب»، بضرورة التزام أولياء الأمور بعدم الخروج من المنازل وإغلاق الأبواب والنوافذ، والتأكد من وجود موسّعات الشعب الهوائية للأطفال المصابين بالربو، وعند ملاحظة بدايات لسعال بالنسبة للطفل المصاب بالربو، دعا إلى إعطاء الطفل الجرعة المحددة من موسّع الشعب الهوائية.

_
_
  • الظهر

    11:46 ص
...