الجمعة 16 ربيع الأول / 22 أكتوبر 2021
 / 
09:02 ص بتوقيت الدوحة

الثقافة.. والأطفال.. وكبار السن.. 3 قضايا مهمة سقطت من روزنامة برامج مرشحي الشورى

يوسف بوزية

الثلاثاء 21 سبتمبر 2021

علي الخليفي: رصد الملفات الغائبة يتطلب بحثاً استقصائياً شاملاً 
أحمد النعيمي: ظاهرة الشهادات المزورة لم تجد مكاناً في البرامج 
ناصر المالكي: 9 ملفات جديرة بتصدر جدول أعمال المجلس القادم
 

في الوقت الذي تصدرت فيه القضايا الجماهيرية والملفات التي تلامس احتياجات المواطن بشكل مباشر، بما فيها قضايا الصحة والتعليم والتأمين الصحي، اهتمامات البرامج الانتخابية للمرشحين لانتخابات مجلس الشورى في دورته الأولى، فإن قضايا أخرى، مثل التنمية الثقافية والطلاق والأطفال وكبار السن، غابت عن البرامج.

تشابه بين البرامج 
وقال المحامي علي بن عيسى الخليفي ان رصد الملفات الغائبة عن برامج المرشحين يتطلب بحثاً استقصائياً شاملاً لمعرفة ما تناوله 280 مرشحا لانتخابات المجلس، في حين يمكن بسهولة ملاحظة أبرز القضايا التي تصدرت برامجهم، لا سيما في ظل التشابه الكبير بين البرامج الانتخابية التي ركزت في أغلبها على القضايا الجماهيرية والملفات الأكثر حضورا على مواقع التواصل مثل الصحة والتعليم والمتقاعدين.
وأشار الخليفي إلى اننا أمام مشروع تنموي قام بإعداده وانتاجه الشعب القطري، ممثلا بمجلس الشورى المنتخب والذي يكتسب أهميته من دوره في تطوير التشريعات لمواكبة متطلبات التنمية ومساندة الحكومة في تنفيذ الخطط والبرامج المدرجة على جدول أعماله، وتنفيذ رؤية قطر الوطنية وتحقيق أهدافها.
ودعا الخليفي إلى تضمين اللائحة الداخلية فصلاً يتعلق بميثاق شرف للعمل البرلماني بحيث يساهم في تطوير وتحسين الأداء وبما يرسخ الصورة الجميلة لممثلي الشعب، مشيرا الى اتجاه بعض البلدان إلى وضع مدونات للسلوك الاخلاقي البرلماني، وذلك بما يضمن عدم خروج بعض السلوكيات عن قواعد العمل المؤسسي وبما لا ينسجم مع أساسيات العمل البرلماني وقيمه وتنطوي على خطورة تؤدي إلى التصادم أو الشخصنة بين أعضاء البرلمان.

أساس التنمية
وقال السيد أحمد حمد النعيمي إن موضوع الشهادات المزورة والحصول عليها بطرق ملتوية أو غيرها من الطرق والأساليب الأخرى غير الرسمية والمعتمدة، يجب أن يحظى بالاهتمام في برامج المرشحين لانتخابات مجلس الشورى في دورته الأولى والمقرر إجراؤها في الثاني من أكتوبر المُقبل، نظراً لآثاره الكارثية على المجتمع والاقتصاد والخطط التنموية. 
وتابع ان ظاهرة الشهادات المزورة انتشرت في بلدان الخليج مع تدفق إيرادات النفط والغاز والرغبة في الإسراع في تنفيذ المشروعات بصفة عامة، مشيرا في هذا السياق الى نوع الآثار الكارثية المترتبة عليها بما فيه انها بلا شك ستؤدي الى تنمية مشوهة وخاصة التنمية البشرية الوطنية والتي هي اساس التنمية، لافتا الى امكانية الحكم على أداء اصحاب الشهادات المزورة بسهولة حيث يجيدون أسلوب المراوغة والتهرب في التنفيذ والأداء.
وأوضح النعيمي ان هنالك فرصة للإخوة المرشحين لمجلس الشورى لمناقشة وضع هيئة التقاعد من زاوية مختلفة، نوعاً ما، ولكن ضرورية لاستمرار خدمة المتقاعدين، من حيث أداء استثماراتها ومن يمثلها في مجالس الإدارات وخبراتهم الاستثمارية وحجم المكافآت وكيفية التعيين وتقييم الأداء.

أغلب القضايا جماهيرية
وقال عبدالرحمن ابراهيم ان برامج المرشحين اشتملت في اغلبها على القضايا التي تهم الناخبين، مشيرا الى ان قضايا كبار السن، والأطفال، والثقافة هي الأقل حضورا في أغلب البرامج الانتخابية.
وأكد ان انتخابات الشورى تمثل خطوة جديدة في مواصلة التقدم في التجربة الانتخابية في الدولة، كما تحقق الرغبة الكبيرة لدى قطاعات واسعة من المواطنين لإعطاء دفعة لمجلس الشورى، ليكون في المكانة التي يتمناها ويتطلع إليها كثيرون، وما يريدونه من دور أكثر فاعلية للمجلس في ممارسة مهامه مشيراً إلى المشاركة الشعبية في الانتخابات تعد ظاهرة وطنية مهمة في ظل تنامي دور مجلس الشورى ليس فقط بالنسبة للحكومة التي اتخذت كل الإجراءات الممكنة لتعزيز صلاحياته، ولكن أيضاً بالنسبة للمواطن في وعيه وحرصه على القيام بدوره في مسيرة النهضة القطرية الحديثة.
ووافقه الرأي في هذا الإطار المواطن حسين الهاجري، مبينا ان قضايا الصحة والتعليم والتنمية البشرية والتقاعد هيمنت على العديد من البرامج الانتخابية، في حين غابت قضايا الاهتمام بالموهوبين او كبار السن أو الاطفال.

التأمين الصحي
واستعرض الأستاذ التربوي ناصر المالكي، أهم القضايا الجديرة من وجهة نظره لتصدر جدول اعمال المجلس القادم، ومنها:
-التأمين الصحي.
-قانون الأسرة.
-الأمن الوقائي للقيم الاجتماعية والدينية.
-قانون الموارد البشرية.
-آلية توظيف المواطنين.
-حقوق الأرامل والمطلقات.
-مكافحة الفساد.
-العدالة الاجتماعية.
ودعا المالكي إلى تجاوز أي ثغرات أو قصور قد يشوب التجربة الأولى والتي يمكن تلافيها في المراحل القادمة. 
تفاعل المغردين
إلى ذلك، تواصل تفاعل المغردين على موقع التواصل الاجتماعي تويتر ضمن هاشتاق #انتخابات_مجلس_الشورى الذي تضمن العديد من الملاحظات. وفيما يلي بعضها:
@Amb_AlKuwari:
كمتابع للانتخابات، يبدو ان برامج المرشحين لن تكون العنصر الحاسم للفوز لأسباب عدة بينما الفوز سوف يحالف من لديه شبكة من العلاقات العامة ويحظى بالدعم المعنوي والمادي. والاسبوع القادم سيكون حاسمًا وستستخدم جميع أدوات الإقناع والعائلة المحظوظة التي يكون فيها الزوجان من دائرتين مختلفتين.
@alwelayalrsheda:
من خلال طرح كثيرمن المرشحين لبرامجهم ظهر خلط واضح لديهم بين الرؤية والاستراتيجية والخطة وأُعيد الأمر لعدة أسباب نعلمها كمختصين؛
1- ترميج برامج الدعم بمرحلة بناء الأسس المعتمدة بست سنوات ٢٠١١-٢٠١٦.
2- إبعاد ذوي النفوذ لذوي الاختصاص لإتمام بناء منظومة التخطيط الاستراتيجي المبني على النتائج.
خالد أحمد @xalid_5:
اغلب القضايا المطروحة في برامج المرشحين قضايا موجودة في رؤية ٢٠٣٠، قضايا يمكن أن يناقشها المجلس البلدي أو برنامج وطني الحبيب صباح الخير.. لا أجد حتى الآن من وضع يده على الجرح.
Ibrahim Albaker@iaalbaker:
اعتقد ان صوت المواطن القطري حول التأمين الصحي للمواطنين القطريين قد وصل للسلطة التنفيذية والجهات العليا، وذلك من واقع ان غالبية برامج او رؤية المرشحين قد اشتملت على ذلك تلبية لتطلعات المواطنين، واعتقد انه من الاصلح ان يتم التريث في اصدار اي قانون مُعد مسبقاً لا يلبي ذلك.
ودعا خالد بن محمد ال خاطر@Kh_alkhater المرشحين الى عدم الافراط في الوعود ( النمطية ) حيث ان الانتقال الى عالم الواقع والتنفيذ لن يكون كما يتوقع المرشح، ناهيك عن ان البرامج يجب ان تكون بحجم ومكانة المجلس مثل محاربة الفساد، ابناء القطريات وعدم استغلال المنصب.
Nouf Almarri@ByNoufAlmarri
هل هناك موقع لبرامج جميع المرشحين؟ للأمانة لا أود أن تفوتني الدوائر الأخرى فنحن في نهاية المطاف غاياتنا السامية واحدة، مصلحة كل من على هذه الأرض الطيبة تحت جناح الوطن ورايته وظله.
ثامر بن راشد القصيلي@Qusili:
استغرب حين أستمع أو أقرأ برامج المرشحين الانتخابية، هل المجلس السابق لم يكن يعلم ان هذه فعلاً هي احتياجات وشكاوى المواطنين؟ وهل يستطيع المجلس الجديد ان يقوم بما لم يقم فيه المجلس السابق؟ هل يملكون الصلاحيات القانونية الكافية ؟ 
مقيم وموطني قطر@IDQATARI2:
اتطلع إلى برامج المرشحين في انتخابات مجلس الشورى فأجد أن دولة قطر بأميرها الفذ وحكومتها الرشيدة، ما تركت لهم نقصاً؛ قطر الأولى في مجالات عدة، وأعتقد أن البرامج ستكون داعمة ومحافظة ومطورة لهذه المنجزات الحالية ومكملة لهذه المسيرة المتميزة. هنيئاً لكل مواطن ومقيم يعيش في قطر.
رمزان راشد حصين النعيمي@ramzan_alnaimi:
من خلال متابعتي لأغلب برامج المرشحين صراحة اشوف انهم مركزين على القضايا الخدمية والمرتبطة بالمواطنين واغلبهم صاغ المحاور او التطلعات ضمن اطار الدور المعني فيه مجلس الشورى.
في وعي جزئي يستحق التقدير وهذا التجربة جديدة علينا واكيد اول خطوة اهم خطوة في رحلة بناء الوعي والممارسة.
الدوسري@aldosari87:
أعتقد الحل الافضل اقامة مناظرات بين المرشحين في كل دائرة لمدة ساعتين الى 3 ساعات مرة كل اسبوع يعني مرتين خلال الحملة.
باستخدام برامج teams او zoom اعتقد المناظرات تُظهر المخابر والفكر والرؤية لكل مرشح امام ناخبين الدائرة الانتخابية.
جواهر محمد آل ثاني@jawaher_althani:
بما أن أغلب برامج المرشحين لمجلس الشورى متشابهة أو عامة، سيكون الفاصل هو كاريزما المرشح وأسلوبه وذكاؤه بالنسبة للناخبين الذين لا يمكنه الوصول إليهم عبر علاقاته.

_
_
  • الظهر

    11:18 ص
...