الجمعة 11 رمضان / 23 أبريل 2021
 / 
05:45 م بتوقيت الدوحة

مؤسسة الدّوحة للأفلام تطلق نسخة عالمية من ملتقى قمرة مارس المقبل

قنا

الأحد 21 فبراير 2021
مؤسسة الدّوحة للأفلام تطلق نسخة عالمية من ملتقى قمرة مارس المقبل

 تنطلق فعاليات ملتقى قمرة السينمائي 2021 ، الذي تنظمه مؤسسة الدوحة للأفلام هذا العام افتراضيا، يوم 12 مارس المقبل ويستمر ستة أيام، ويشهد تقديم 48 مشروعاً مختاراً من 21 دولة استكمالاً لمهمة المؤسسة في دفع عجلة نجاح صناع الأفلام داخل وخارج الوطن العربي وتزويدهم بكل ما تتطلبه مشاريعهم لعرضها أمام الجماهير العالمية.
وأعلنت مؤسسة الدوحة للأفلام اليوم أن برنامج هذا العام سوف يكون عبر الفضاء الرقمي، استكمالاً لمسيرة قمرة في دعم الأصوات الجديدة البارزة في السينما العربية والعالمية، حيث عمل" قمرة" منذ نشأته قبل سبع سنوات على تكوين حاضنة فريدة من نوعها تلعب دورا محورياً في نجاح صناع الأفلام من داخل وخارج العالم العربي.
ويتضمّن برنامج الملتقى جلسات الهدف منها الدفع بالمشاريع إلى المراحل القادمة من عملية تطويرها، ويشمل ذلك ندوات يُعطيها خبراء قمرة، وعروضا لأعمال قيد التحضير، وجلسات مخصصة للوصل بين المواهب الصاعدة والخبراء، وورش عمل متخصصة يديرها خبراء في العمل السينمائي. ويجري هذا التبادل المعرفي بالتوازي مع عروض سينمائية للجمهور اختارها بعناية خبراء قمرة السينمائيون.
وتشهد النسخة الجديدة مشاركة أصوات وصناع سينما من أبرز الوجوه العالمية المخرجة الفرنسية كلير دينيس والمصوّر السينمائي المُرشح لجائزتيّ الأوسكار والبافتا فيدون باباميتشيل، بالإضافة إلى المخرج العالمي الذي شاركت أفلامه في العديد من دورات مهرجان كان السينمائي جيمس غراي كذلك المخرجة والكاتبة السينمائية الحائزة على جائزة الأسد الفضي جيسيكا هاوسنر ومصمّم الصوت الحائز على جائزة الأوسكار مارك مانجيني.
وأكدت السيدة فاطمة حسن الرميحي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الدوحة للأفلام، على أهمية " قمرة " لمجتمعنا وللمشاركين، كونه يمثل نقطة حاسمة لنجاح المشاريع المختارة التي تمثل بعضا من الأسماء الواعدة في السينما العالمية، معربة عن شكر المؤسسة لأساتذة قمرة وصانعي الأفلام والمشاركين في الصناعة على شغفهم ومساهمتهم لتحقيق أهدافها بإعادة تشكيل المشهد العالمي لسرد القصص وتمكين الأصوات الناشئة خلال هذه الفترة من التحديات الجديدة".
وأضافت: "من خلال الإرشاد والتوجيه الذي سيقدمه هؤلاء المبدعون سيكتسب صانعو الأفلام المشاركون فرصة فريدة لتعزيز حرفتهم، وتحويل القصص الملهمة إلى روائع حائزة على جوائز".
بدوره ، أكد إيليا سليمان، صانع الأفلام والمستشار الفني لمؤسسة الدوحة للأفلام أهمية ما يقدمه خبراء قمرة من فائدة لباقة جديدة من المشاريع في نسخة جديدة ، مشيرا إلى أن الاختبار الحقيقي الذي يثبت قوة سرد القصص يتمثّل في قدرته على تجاوز كافة العقبات والقيود.
وسيشهد برنامج قمرة 2021 جلسات تركّز على اكتشاف وتطوير مشاريع مبتكرة جديدة من الوطن العربي. تضمّ نسخة هذا العام 19 مشروعاً من صنّاع أفلام واعدين وموهوبين من دولة قطر، بما في ذلك 12 مشروعاً لصنّاع أفلام قطريين، من المقرر أن يشارك 48 مشروعاً في هذه الدورة ، ومنها مسلسلات في مراحل مختلفة من التطوير. وقد نال 39 مشروعاً من مشاريع قمرة لهذا العام دعماً من برنامج المنح وصندوق الفيلم القطري التابعيّن لمؤسسة الدوحة للأفلام. وتقسم مشاريع هذا العام إلى 15 فيلماً طويلاً في مرحلة التطوير، و15 فيلماً طويلاً في مرحلة ما بعد الإنتاج، و6 مسلسلات ويب في مرحلة التطوير، و12 فيلماً قصيراً في مرحلة التطوير وما بعد الإنتاج.
جدير بالذكر أن كلمة "قمرة" باللغة العربية هي أصل "كاميرا" وقد استخدمها قديماً عالم الفلك والرياضيات العربي "الحسن بن الهيثم" الذي توفي عام 1040 ميلادية، والذي أرسى عمله في البصريات مبادئ عمل كاميرا التصوير.

_
_
  • المغرب

    6:00 م
...