الأحد 14 ربيع الثاني / 29 نوفمبر 2020
 / 
04:41 ص بتوقيت الدوحة

أردوغان: واقعنا المحزن يشجع أعداء الإسلام للنيل منا

إسطنبول - وكالات

الثلاثاء 20 أكتوبر 2020
أردوغان

دعا الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، المسلمين إلى الحوار للخروج من واقعهم المحزن.

وقال أردوغان خلال كلمة له أمس "ينبغي علينا كمسلمين أن نصغي لبعضنا البعض أكثر وأن نتبادل الأفكار في هذه الفترة المؤلمة والمليئة بالتحديات".

وأشار الرئيس التركي إلى أن "التعصب القومي والمذهبي والإرهاب فتن تنخر العالم الإسلامي من الداخل".

أردوغان، شدّد على أن "الواقع المحزن للمسلمين يشجع الإمبرياليين وأعداء الإسلام على محاولة النيل منهم".

وقال إن المسلمين واجهوا العديد من المشاكل المعقدة، مثل الإرهاب والجوع والجهل واللامساواة في الدخل والصراعات الداخلية والتفرقة.

وأشار إلى أن الاضطرابات والدماء تراق في البلدان الإسلامية، مثل اليمن وسوريا وأفغانستان وليبيا.

وتابع: "للأسف الصرخات تتعالى اليوم من الأراضي الإسلامية التي أنارت درب البشرية لقرون طويلة بالمعرفة والحكمة والسلام".

وأكّد الرئيس التركي أن نحو 1000 مسلم يذهبون ضحية الإرهاب أو العنف في العالم يوميًا، معربًا عن أسفه حيال ذلك.

وأوضح أن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، عرّف المسلم ورسم له حدودًا واضحة بقوله "المسلم من سلِم المسلمون من لسانه ويده".

وشدّد على أن فقدان المسلمين لطاقتهم عبر الصراعات العرقية والطائفية، بدءا من العراق وحتى اليمن، سببه الأكبر هو الابتعاد عن القرآن والسنة النبوية.

_
_
  • الظهر

    11:22 ص
...