الإثنين 7 رمضان / 19 أبريل 2021
 / 
03:01 م بتوقيت الدوحة

السد يكتسح الخور بسباعية نظيفة ويبتعد في الصدارة

الدوحة- قنا

الأربعاء 20 يناير 2021
بونجاح سجل هدفين

ابتعد فريق السد في صدارة الترتيب العام لبطولة الدوري القطري لكرة القدم، بعد فوزه الكبير على ضيفه الخور (7-صفر) في المباراة التي جرت بينهما على ملعب "جاسم بن حمد" بنادي السد في إطار مباريات الجولة الخامسة عشرة من المسابقة.
تناوب على تسجيل الأهداف كل من الجزائري بغداد بونجاح (7 ، 33) ، وردريجو تاباتا (36، 48، 57) ، والإسباني سانتي كازولا من ركلة جزاء (41)، وعلي أسد (71) .
ورفع السد بفوزه الثالث عشر في المسابقة مقابل تعادلين فقط، رصيده إلى 41 نقطة وابتعد بفارق 13 نقطة في صدارة الترتيب العام عن أقرب منافسيه الدحيل حامل اللقب وصاحب المركز الثاني برصيد 28 نقطة.
في المقابل مني الخور بهزيمته التاسعة مقابل فوزين وأربعة تعادلات، ليتجمد رصيده عند 10 نقاط في المركز الحادي عشر وقبل الأخير، وبات مهددا بالهبوط إلى دوري الدرجة الأولى.
وأقيمت في نفس التوقيت مباراة ثانية جمعت الأهلي والسيلية على ملعب "حمد بن خليفة" بالنادي الأهلي، وانتهت بالتعادل السلبي، كما أقيمت مباراة ثالثة في وقت سابق اليوم جمعت الغرافة والخريطيات على ملعب "حمد بن خليفة" بالنادي الأهلي أيضا، وانتهت بفوز الأول بهدفين مقابل هدف.
وانطلقت مباريات الجولة الخامسة عشرة أمس الثلاثاء بثلاث مباريات، أسفرت عن فوز الريان على الوكرة بثلاثة أهداف نظيفة، وتعادل الدحيل وقطر بهدف واحد لكل منهما، والعربي وأم صلال بدون أهداف.
وشهدت مباراة السد والخور سيطرة تامة للأول نظرا لفارق الإمكانيات الفنية بين لاعبي الفريقين، وهو ما ظهر جليا في قيام لاعبي السد بصناعة العديد من الفرص أمام المرمى طوال الشوطين، ونجحوا من خلالها في إحراز سبعة أهداف، فيما لم يشكل لاعبو الخور خطورة على مرمى السد باستثناء محاولة أو محاولتين.
جاء الشوط الأول من جانب واحد، حيث سيطر السد على مجريات الأمور منذ البداية وسدد ردريجو تاباتا قوية تصدى لها بابا جبريل حارس الخور ببراعة في الدقيقة (3)، تلتها هجمة من الجانب الأيمن مررها علي عفيف من الجانب الأيمن وقابلها الجزائري بغداد بونجاح قوية لتصطدم في القائم الأيسر في الدقيقة (5).
الضغط الهجومي للسد أسفر سريعا عن هدف بعدما مر الكوري الجنوبي نام تي هي من الجانب الأيسر ومرر عرضية متقنة قابلها بونجاح في المرمى على يسار الحارس بابا جبريل في الدقيقة (7).
واصل السد هجومه من أجل مضاعفة النتيجة، حيث انفرد حسن الهيدوس من الجانب الأيمن ولكنه سدد قوية بجوار القائم الأيمن في الدقيقة (13) ، تلتها تسديدة من نفس اللاعب تصدى لها الحارس ببراعة في الدقيقة (17) ، ثم عاد الهيدوس مجددا وسدد كرة قوية حولها بابا جبريل لركنية لم يستفد بها لاعبو السد في الدقيقة (25).
لم يشكل الخور أي خطورة هجومية على مرمى السد، وفي أول محاولة له من ركنية ارتدت الكرة لهجمة مرتدة أخفق الدفاع في تشتيتها ليستغلها لاعبو السد جيدا، حيث مر نام تي وحسن الهيدوس من الجانب الأيمن قبل أن يرسل الأخير عرضية متقنة قابلها بونجاح في المرمى مسجلا الهدف الثاني له ولفريقه في الدقيقة (33).
واصل السد الهجوم وسجل هدفه الثالث عبر تاباتا الذي استلم الكرة على حدود منطقة الجزاء وسددها جميلة في المقص الأيمن لمرمى الخور في الدقيقة (36) ، تلى ذلك حصول أكرم عفيف على ركلة جزاء بعد عرقلته داخل منطقة الجزاء ، وتصدى لها الإسباني سانتي كازولا ووضعها جميلة على يمين الحارس بابا جبريل مسجلا الهدف الرابع في الدقيقة (41).
وفي الدقيقة (45) سدد المغربي إسماعيل الحداد لاعب الخور أول كرة على مرمى السد، لتمر بجانب القائم الأيمن، ثم عاد اليوناني جيانيس فيتفاتزيديس مهاجم الخور في الوقت بدل الضائع وأهدر فرصة مزدوجة لتقليص الفارق، بعدما انفرد بمرمى السد وسدد قوية تصدى لها الحارس مشعل برشم، لترتد الكرة لنفس اللاعب مرة ثانية ويسدد قوية يتصدى لها الحارس مجددا.
وعلى غرار الشوط الأول، سيطر السد على الثاني واستهله بهدف جديد من هجمة منظمة وصلت إلى تاباتا داخل منطقة الجزاء الذي سدد قوية على يمين الحارس بابا جبريل في الدقيقة (48) مسجلا الهدف الثاني له والخامس لفريقه.
وتواصل هجوم السد حيث منع القائم الأيمن تاباتا من إحراز هدفه الثالث بعدما تصدى لرأسية في الدقيقة ( 54) ، إلا أن تاباتا عاد واستلم عرضية من أكرم عفيف الذي مر من الجانب الأيسر، ووضعها جميلة في المرمى مسجلا الهدف الثالث له والسادس لفريقه في الدقيقة (57).
وواصل السد هجومه وزيادة رصيده من الأهداف، حيث مر حسن الهيدوس من الجانب الأيسر ومرر عرضية متقنة قابلها البديل علي أسد في شباك مرمى بابا جبريل حارس الخور في الدقيقة (71) مسجلا الهدف السابع لفريقه.
وفي الدقائق الأخيرة واصل السد هجومه واهداره للفرص السهلة وسط تألق دفاع الخور والحارس بابا جبريل الذي تصدى لفرصة محققة.. في المقابل ظهر الخور في الشوط الثاني هجوميا في مرات قليلة وبمحاولات فردية عبر التسديد من خارج منطقة الجزاء، ولكن مشعل برشم حارس السد حافظ على نظافة شباكه.

_
_
  • العصر

    3:02 م
...