الجمعة 15 جمادى الأولى / 09 ديسمبر 2022
 / 
10:53 ص بتوقيت الدوحة

مشروع تخرج لحماية الأطفال من الإعلانات الإلكترونية

الدوحة - العرب

السبت 19 نوفمبر 2022

أعدت طالبات من قسم الإعلام في كلية الآداب والعلوم بجامعة قطر، مشروعا للتخرج ضمن حملة توعوية تحت عنوان «احمي طفلك».
يهدف المشروع لتوعية الأسر في المجتمع من مدى تأثر الأطفال بالإعلانات الإلكترونية وخطورتها في التأثير على سلوكياتهم وتصرفاتهم بطريقة سلبية.
وشارك في المشروع طالبات قسم الإعلام بمسار الاتصال الاستراتيجي، وهن فاطمة سلطان الماس، وأميرة محمود المشيري، وفاطمة عبدالرحمن محمد، وصفية عبدالفتاح قاضي، وبإشراف الدكتور مجدي الخولي.
وأقامت الطالبات الحملة نظرا لأن الإعلانات أصبحت جزءا لا يتجزأ من الحياة اليومية سواء كانت إعلانات تلفزيونية ام إعلانات مواقع التواصل الاجتماعي، حيث إنها سيطرت وبشكل كبير على القنوات والبرامج المختلفة لذلك لم يعد الإعلان مجرد وسيلة تعرض للترويج او لخدمة المجتمع، بل أصبح يتضمن العديد من القيم والتقاليد الشاذة في المجتمعات الأخرى، مما يجعل الطفل يتأثر بسرعة بهذه الإعلانات الإلكترونية وتتغير قيمه ومعتقداته إلى تصرفات سلبية يعكس من خلالها ما تم مشاهدته والاطلاع عليه في الإعلانات.
ووضعت الطالبات أهدافا محددة للحملة وهي توعية المجتمع بمدى تأثر الأطفال بالإعلانات الإلكترونية، والتعرف على تأثير الإعلانات على سلوك الأطفال، والتعرف على الأسباب التي تثير اهتمام الأطفال من خلال مشاهدتهم للإعلانات، والتعرف على العلاقة بين العنف في الإعلانات والسلوك المكتسب للطفل، وحث المؤسسات الأسرية على أهمية توعية المجتمع بتأثر الأطفال بالإعلانات الإلكترونية.
وضمن إطار الحملة، نظمت الطالبات ندوة تحت شعار «احمي طفلك» في الحرم الجامعي بهدف توعية الحضور من الطالبات وهيئة التدريس حول تأثير الإعلانات على سلوك الأطفال، وتناولت الندوة عدداً من المواضيع الخاصة بالأطفال وتربيتهم في ضل انتشار الإعلانات الإلكترونية بمختلف أشكالها وتأثيرها على الأبناء وسلوكياتهم، ومدى أهمية دور المؤسسات الأسرية لتوعية المجتمع من تأثر الإعلانات على الأطفال، باستضافة الأستاذ عبد العزيز المهندي، أخصائي توعية مجتمعية ومدرب معتمد بمركز أمان.

_
_
  • الظهر

    11:26 ص
...