الأحد 21 ربيع الثاني / 06 ديسمبر 2020
 / 
01:25 ص بتوقيت الدوحة

دراسة بريطانية: فحوص كشف الإصابة والمخالطين غير كافية لاحتواء فيروس كورونا

لندن- قنا

الأربعاء 19 أغسطس 2020
فحص كورونا
توصل باحثون بريطانيون إلى أن فحوص كشف الإصابة بكوفيد-19 والمخالطين هي تدابير أساسية لإبطاء تفشي فيروس كورونا لكنها غير كافية إذا لم ترفق بخطوات أخرى.
وحسب فريق بحثي من إمبيريال كوليدج في لندن، فإن استراتيجية "الفحص- الكشف-العزل" إذا ما أجريت بطريقة فعالة، تكون قادرة على خفض تكاثر الفيروس بنسبة 26 بالمئة .
وحذر السيد نيكولا غراسلي الأستاذ في مدرسة الصحة العامة في جامعة امبيريال كوليدج والمشرف على الدراسة التي نشرت في مجلة "ذي لانست للأمراض المعدية" اليوم، من أن "نتائج الدراسة تثبت بأنه يمكن للفحص وكشف المخالطين خفض نسبة تكاثر الفيروس لكن فقط إذا طبق بفعالية وبسرعة"، حيث ينخفض معدل التكاثر بنسبة 26 بالمئة في حال إجراء الفحوص فور ظهور الاعراض وأن تنشر النتائج خلال 24 ساعة وأن يتم عزل المخالطين أيضا خلال 24 ساعة وأن يكشف 80 بالمئة على الأقل من المصابين بالوباء والمخالطين لهم، ولكن هذه معايير طموحة لا تحترم في معظم الدول.
وقال غراسلي "لن تسمح الفحوص والكشف فقط بالسيطرة على انتقال العدوى ضمن معظم فئات المجتمع وستكون تدابير متممة ضرورية لإعادة معدل التكاثر تحت عتبة 1".
واعتبر الباحثون أن اجراء فحوص كشف الإصابة بمعدل أسبوعي للمجموعات المعرضة كالطواقم الطبية والعاملين في المجال الاجتماعي حتى في غياب اعراض، سيسمح بخفض تكاثر الفيروس بنسبة 23 بالمئة إضافية.

_
_
  • الفجر

    04:42 ص
...