الخميس 1 شوال / 13 مايو 2021
 / 
07:18 م بتوقيت الدوحة

«الغرفة» تشارك في معرض هانوفر الصناعي الدولي

الدوحة - العرب

الأحد 18 أبريل 2021

شاركت غرفة قطر في فعاليات معرض هانوفر الصناعي الدولي 2021 بنسخته الرقمية، والذي عقد خلال الفترة من 12 حتى 16 أبريل الجاري تحت شعار «التحول الصناعي» في مدينة هانوفر الألمانية، بمشاركة كبرى الشركات الإنتاجية في العالم.
وجاءت مشاركة غرفة قطر ضمن جناح دولة قطر الذي تشرف عليه وزارة التجارة والصناعة إلى جانب نحو 15 جهة محلية أخرى.
كما شارك في المعرض تحت مظلة الغرفة 10 شركات صناعية قطرية، هي كل من شركة الدوحة للكابلات، شركة فارما للصناعات الدوائية، شركة ساربلاست قطر، شركة كوستال ستيل أند جلفانا يزنج، الشركة القطرية للصناعات التحويلة، وخمس شركات تابعة للشركة القطرية للصناعات التحويلية، حيث هدفت الغرفة من وراء ذلك إلى إتاحة الفرصة للشركات القطرية لتبادل الخبرات والتعرّف على أبرز الابتكارات في قطاع الصناعة، بالإضافة إلى الترويج للصناعة القطرية.
وتشارك دولة قطر في معرض هانوفر الصناعي الدولي، للمرة الثالثة، في إطار الجهود المستمرة لتسليط الضوء على المجالات الاستثمارية في الدولة، والفرص الاستثمارية المتوفرة في القطاعات الصناعية، والتي من شأنها المساهمة في جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة، وتعزيز موقع دولة قطر التنافسي في المنطقة وخارجها.
كما تأتي المشاركة في إطار تعزيز العلاقات الثنائية المتميزة التي تربط دولة قطر وجمهورية ألمانيا الاتحادية.
وخلال ندوة افتراضية عن طريق منصة البث المباشر، شارك فيها عدد من الجهات القطرية، أعربت الغرفة عن شكرها لوزارة التجارة والصناعة وتقديرها للجهود التي تبذلها لإبراز الصناعة القطرية والفرص الاستثمارية المتاحة في هذا القطاع، بالإضافة إلى الترويج لدولة قطر كمركز عالمي رائد للأعمال والاستثمار.
كما أكدت على أن مشاركتها في المعرض الدولي تأتي في إطار التعاون مع الوزارة، وحرصاً من الغرفة على الترويج للمنتج القطري وللشركات القطرية، كما شددت على اهتمامها على دعم قطاع الصناعة في قطر، وتشجيع أصحاب الأعمال على الاستثمار في هذا القطاع الرائد، وإقامة المعارض التي تروج للمنتج القطري مثل «معرض صنع في قطر». 
وأكدت على أن مشاركتها في المعرض تهدف إلى التعريف بالاقتصاد القطري، ومناخ الاستثمار في الدولة، والفرص الاستثمارية المتاحة في القطاع الصناعي، وكذلك بالمحفزات الاستثمارية التي تقدمها الدولة لجذب الاستثمارات الأجنبية.
ويعتبر المعرض الذي أقيم على مدار خمسة أيام منصة مهمة للشركات القطرية؛ للتعرف على أحدث الابتكارات التكنولوجية، كما يعتبر فرصة لتعزيز التعاون مع الشركات الألمانية وغيرها من الشركات المشاركة من أوروبا وكافة دول العالم.
يشار إلى أن نسخة العام الحالي من المعرض شهدت مشاركة نحو 1800 شركة وجهة عارضة من جميع أنحاء العالم، كما عقدت على هامشه عدد من الجلسات الحوارية التي تم بثها عبر تقنيات البث الحي بمشاركة أكثر من 1500 متحدث، إلى جانب التطرق لمجموعة واسعة من الموضوعات مثل الأتمتة الصناعية وتكنولوجيا المعلومات، والإمداد الصناعي وهندسة الإنتاج والخدمات والطاقة والتكنولوجيا البيئية.

_
_
  • العشاء

    7:41 م
...