الأربعاء 19 رجب / 03 مارس 2021
 / 
08:34 ص بتوقيت الدوحة

عيادة الأمراض الجلدية لكبار السن بالرميلة توسع خدمة الاستشارات الطبية

قنا

الإثنين 18 يناير 2021
عيادة الأمراض الجلدية لكبار السن بالرميلة توسع خدمة الاستشارات الطبية

 وسعت عيادة الأمراض الجلدية لكبار السن خدمات رعاية المرضى التي توفرها عبر إضافة استشارات طبية وجهاً لوجه ، إلى جانب الاستشارات الافتراضية للمرضى الأكبر سناً المصابين بأمراض جلدية ، وقالت إنه اعتباراً من يناير الجاري، سيتم توزيع كافة التحويلات الجديدة للعيادة لمتابعة الفرق متعددة الاختصاصات من أطباء الجلدية وأطباء الشيخوخة في مؤسسة حمد الطبية في الموعد الأول للمريض.
وتم إطلاق العيادة الأولى لأمراض الجلدية /الشيخوخة في يونيو 2020 كعيادة افتراضية تقدم استشارات متخصصة عبر الهاتف لتغطي احتياجات المرضى الأكبر سناً في الأمراض الجلدية، وجرى العمل بالاستشارات الطبية عبر الهاتف مع ظهور تحديات الحصول على الرعاية التي فرضها وباء (كوفيد-19). وقد أجرت العيادة الافتراضية 329 لقاءً مع كبار السن منذ يونيو وحتى ديسمبر الماضي ، بينما تم فحص نحو 40 مريضا وجهاً لوجه حيث استدعت حالاتهم ذلك.
وجاء استئناف خدمة الاستشارات الطبية وجهاً لوجه، وفقاً للتوجيهات الطبية ، بحيث يتلقى المرضى الجدد مواعيد ليتم فحصهم من قبل أطباء الجلدية بقسم الأمراض الجلدية أو بوحدة الرعاية اليومية لكبار السن بمستشفى الرميلة ، إلى جانب المواعيد الافتراضية المجدولة لهم على أن يتم تحديد مواعيد للمتابعة وجهاً لوجه أو افتراضياً وذلك حسب الحالة الصحية ورغبة المريض.
وعن تزايد الحاجة لتقديم خدمات متخصصة في أمراض الجلدية لكبار السن، أوضحت الدكتورة سارة الخواجة من قسم الأمراض الجلدية أن مشاكل الجلد تعتبر أمرا شائعا عند كبار السن، لأنه يصبح أكثر جفافاً ورقة وأقل مرونة مع التقدم في السن ما يجعله عرضة للأمراض مثل الاكزيما والتهابات الجلد والحكة، لافتة إلى أن الأمراض الجلدية تظهر بشكل أكبر عند المصابين بالسكري والأشخاص الذين يتناولون أدوية متعددة.
وقالت إنه مع ظهور وباء (كوفيد-19) العام الماضي، كان من الضروري إنشاء عيادة الاستشارات عبر الهاتف للأمراض الجلدية والشيخوخة والتي كانت بمثابة مسار مبتكر لاستمرار تقديم الرعاية لكبار السن ، في وقت لاقت فيه الخدمة الافتراضية ترحيباً من العديد من المرضى وأسرهم لأنها أسهمت في خفض خطر العدوى القائم عند مغادرة المنزل، وفي توفير عناء التنقل بالنسبة للمرضى المصابين بأمراض معينة أو ممن لديهم وسائل تنقل محدودة.
ونوهت أنه في ضوء الحاجة السريرية لفحص بعض المرضى، خاصة في الموعد الأول لهم، وافقت مؤسسة حمد الطبية على تقديم الاستشارات الطبية وجهاً لوجه لتعزيز الرعاية التي تتمحور حول المريض.
من جانبه قال الدكتور وسيم أكرم ، استشاري أمراض الشيخوخة بمستشفى الرميلة، إن الهدف من إنشاء عيادة للأمراض الجلدية / الشيخوخة هو للكشف عن الأمراض الجلدية عند المرضى الأكثر عرضة في عمر 65 فما فوق ، مشيرا إلى أنها تستهدف المجموعات الأكثر عرضة في ظل وباء (كوفيد-19) من خلال توفير مسارات واضحة بأولويات مناسبة وتحويلات طبية وأدنى مستوى من التعرض للعدوى.

_
_
  • الظهر

    11:46 ص
...