الثلاثاء 3 ربيع الأول / 20 أكتوبر 2020
 / 
12:08 ص بتوقيت الدوحة

المركزي الأمريكي: الطريق طويل قبل استعادة سوق العمل عافيته

واشنطن - قنا

الخميس 17 سبتمبر 2020
البنك المركزي الأمريكي
أعلن جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الفدرالي (المصرف المركزي الأمريكي) أن سوق العمل في الولايات المتحدة تحسن كثيرا منذ انهياره في الربيع من جراء فيروس كورونا المستجد، لكن "الطريق ما زال طويلا قبل أن يستعيد عافيته".

وبحسب بيانات مجلس الاحتياطي الفدرالي في آخر اجتماع نقدي له قبل الانتخابات الرئاسية المقررة في 3 نوفمبر، خفض تقديراته السابقة لمعدل البطالة في الولايات المتحدة لهذه السنة من 9.3 في المائة إلى 7.6 في المائة، لكن هذا المعدل لا يزال ضعف ما كان عليه قبل اندلاع الأزمة الوبائية في البلاد.

وكانت تقديرات الاحتياطي الفدرالي لمعدل البطالة السنوي في البلاد تبلغ في شهر فبراير الماضي 3.5 في المائة في أدنى مستوى على الإطلاق خلال نصف قرن.

وطمأن باول، في مؤتمر صحفي له الليلة الماضية، أن "الركود الاقتصادي في البلاد سيكون هذه السنة أقل حدة مما كان متوقعا"، مشيرا إلى أن الناتج المحلي الإجمالي للبلاد سينخفض بأقل مما كان متوقعا في السابق.

كما أشار باول إلى أن الانتعاش الاقتصادي المتوقع في الأعوام المقبلة سيكون بدوره أقل من المتوقع: "4 في المائة في 2021 مقابل 5 في المائة سابقا و3 في المائة في 2022 مقابل 3.5 في المائة سابقا و2.5 في 2023".

ووفقا للمجلس، فإن "تعافي الاقتصاد سيعتمد بشكل وثيق على تطور الوضع الوبائي في البلاد"، مؤكدا أن الأزمة الصحية الحالية ستستمر في التأثير على النشاط الاقتصادي والتوظيف والتضخم الاقتصادي على المدى القصير، وستشكل مخاطر كبيرة على التوقعات الاقتصادية على المدى المتوسط.

من ناحية أخرى، شدد باول على أن تقديم حزمة مساعدات جديدة للأسر والشركات، شرط لا غنى عنه لإعادة إطلاق العجلة الاقتصادية في البلاد.

وقال "إن هناك على الأرجح ضرورة لتقديم مزيد من المساعدات للأسر والشركات الأمريكية"، مشيرا إلى أن حوالي 11 مليون شخص ما زالوا عاطلين عن العمل بسبب الوباء.

_
_
  • الفجر

    04:16 ص
...