الأحد 23 رجب / 07 مارس 2021
 / 
01:34 ص بتوقيت الدوحة

مشاركة إيجابية في بطولتي الصقار الصغير والواعد بـ «مرمي»

سيلين - العرب

السبت 16 يناير 2021
أعضاء لجنة «الصقار الصغير» و «الصقار الواعد»

المحشادي: مسابقات الصغار تساعد في تخريج صقارين محترفين 
 

تواصلت فعاليات مهرجان قطر الدولي للصقور والصيد 2021 في صبخة مرمي بسيلين. وأقيمت أمس السبت بطولتا الصقار الصغير وبطولة الصقار الواعد، بمشاركة عدد كبير من الشباب والنشء الذين حرصوا على المشاركة والتواجد في ساحة الصقارين الكبار، لتكون هذه المسابقات إعداداً عملياً لرفد عالم الصقارة بأسماء جديدة واعدة في مجال المقناص والصيد ولانتقال هذا التراث جيلاً بعد جيل.
ويقام المهرجان تحت رعاية سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني، وتنظمه جمعية القناص القطرية خلال الفترة من 1 إلى 30 يناير 2021.
وأقيمت بطولة الصقار الصغير للفئة العمرية من 6 إلى 10 سنوات في المعلومات المتعلقة بالصقور كيفية التعامل معها. فيما شملت بطولة الصقار الواعد الدعو لفئة التبع الجبلية (الشويهينة)، ثم فئة الوكري الكوبج (القرموشة)، وكان الأداء جيداً يظهر حماسة الشباب وتعلقهم بهذه الرياضة التراثية والموروث القطري ما ينبئ عن وجود صقارين واعدين.


وأسفرت المنافسات في فئة التبع عن فوز كل من محمد خالد النعيمي بالمركز الأول، وعبدالله محمد النعيمي بالمركز الثاني، وراشد حسن النعيمي بالمركز الثالث، وعبدالعزيز علي النعيمي بالمركز الرابع، ثم خلف أحمد المناعي بالمركز الخامس.
فيما فاز في فئة القرموشة بالمركز الأول مبارك خليفة العسيري، وبالمركزين الثاني والثالث تميم حمد المهندي، وحمد راشد الكعبي بالمركز الرابع، ثم عيد خالد الغانم بالمركز الخامس. 
فيما أجلت اللجنة إعلان أسماء الفائزين في بطولة الصقار الصغير، وأكد السيد علي بن خاتم المحشادي رئيس اللجنة المنظمة لمهرجان مرمي الثاني عشر، ورئيس جمعية القناص القطرية، حرص الجمعية في جميع البطولات التي تنظمها على إشراك الصغار والنشء؛ بهدف التأكيد على أن هذا التراث هو ملك للأجيال القادمة، ولا بد أن يتعلموه منذ الصغر ويتولون أمانته فيما بعد.
وأوضح أن المهرجان عمل على مدى 12 عاماً على توثيق وتعزيز تراث الصقارة المسجل في القائمة التمثيلية للتراث غير المادي للإنسانية وفقاً لمنظمة «اليونسكو» منذ نوفمبر عام 2010.
وقال إن الجمعية تهتم بانتقال هذا التراث من الآباء إلى الأبناء ومن خلال المهرجان نرى حرص الآباء على اصطحاب أبنائهم للمهرجان ومشاركتهم فيه، والمحافظة على هذا الموروث الشعبي؛ لأنه يساعد في اكتساب مهارات حياتية، ويلهم الفراسة والصبر والمحافظة على العادات والتقاليد التي تعتبر جزءاً من رؤية قطر الوطنية، معرباً عن سعادته بتواجد الصقارين الصغار وبأعداد كبيرة، ما يدل على نجاح المهرجان والجمعية بشكل عام في ترسيخ هذه الرياضة التراثية لدى الأجيال الجديدة.

إعجاب بالمشاركين 
بدوره قال السيد صالح محمد الكواري نائب رئيس لجنة المزاين ورئيس لجنة الصقار الصغير: أقيمت بطولة الصقار الصغير وشملت أسئلة ومعلومات حول الصقور، إضافة إلى إجراءات عملية في التعامل مع الطيور، فضلاً عن علاجات وأغذية الطيور ومسمياتها، مشيراً إلى أن مستوى الأطفال في تقدم كبير، ويرجع ذلك إلى اهتمام الآباء، لدرجة أنه كان من الصعب تحديد المركز الأول، مشيراً إلى أن جمعية القناص استطاعت عبر السنوات الماضية تخريج جيل من الصقارين الممارسين والمحترفين حالياً.
وقال السيد سعد بن علي المهندي عضو لجنة المعاينة وعضو لجنة الصقار الصغير، إن اللجنة أعجبت بالمعلومات التي توافرت للأطفال المشاركين في بطولة الصقار الصغير ما يدل على اهتمامهم وإعدادهم لهذه البطولة، وأنهم مرتبطون بأهل المقناص نظراً للارتباطات والاهتمامات الأسرية بالصقور، كما أنه يدل أيضاً على أن ثقافة الصقور وما يتعلق بها أصبح منتشراً على نطاق كبير، وله من يهوى ويجيد معرفته، الأمر الذي يظهر حجم الجهود الرائعة لجمعية القناص، مشيراً إلى أن نتائج الصقار الصغير سوف تعلن فيما بعد لجمع كافة النقاط للمتسابقين واعتماد النتيجة.

سعادة كبيرة بالفوز 
بدورهم، عبر الفائزون عن سعادتهم بالفوز الذي يضعهم في طريق تعلّم هذا التراث القطري والخليجي، ويفتح لهم آفاقاً جديدة وأسراراً في عالم الصقور من خلال التواجد مع الصقارين الكبار، الذين ينقلون لهم خبراتهم، مؤكدين استعدادهم المبكر لهذا المهرجان المهم، وأنهم شاركوا في بطولات جمعية القناص السابقة في هذا الحدث المهم إلى جانب آبائهم، الذين عبروا بدورهم عن فرحتهم بعيالهم، وأنهم يأخذون الطريق الصحيح لسد أوقات الفراغ فيما يفيدهم وينعكس عليهم وعلى تراث بلدهم.

 انطلاق مسابقة الرماية 
وقد أقيمت صباح أمس خلال الفترة الصباحية برنامج مسابقة الرماية المصاحب للمهرجان، ببطولتين مخصصتين للفئات العمرية حتى 20 سنة، ليفوز بالمركز الأول عبدالله خالد السليطي، والمركز الثاني تميم حمد البوشريدة، والمركز الثالث خليفة خالد المهندي.
وتستأنف اليوم الأحد بطولة الدعو محلي لكل من (جير شاهين وفرخ قرناس)، على أن تتواصل غد الاثنين بطولة هدد التحدي في الفترتين الصباحية للمجموعة 15 والمسائية للمجموعة 16.
وتحرص إدارة المهرجان على دعم العديد من الشركات القطرية العاملة المختصة بالمنتجات المتعلقة بالصقور، وكذلك المخيمات والرحلات البرية حيث تعرض الشركات منتجاتها في محلات تم تخصيصها في موقع المهرجان.
                عيادات بيطرية.. وأدوات الصيد   
ومن الشركات المشاركة في المهرجان شركة المخلاة للتجارة الإلكترونية، وهي شركة مختصة في مجال التسوق الإلكتروني وخدمات التوصيل في قطر، حيث توفر مجموعة رائعة من المنتجات البرية، والعيادات البيطرية.
وقال السيد بلال محمد من شركة المخلاة إن الشركة تقدم من تطبيق المخلاة ترتيب الكشتات ورحلات البر لكل محبي الأنشطة الخارجية، وصيد الصقور، أو التخييم، وأن كل ما تحتاجه هو ضغطة زر لتحميل تطبيق المخلاة والاستمتاع بخدماتنا المتنوعة، حيث بعد تحميل التطبيق يمكن استعراض المنتجات، الشراء.
وأضاف: أن الشركة تشارك بـ 6 كشتات في مهرجان مرمي من كراسي رحلات وشنطة العزبة والقهوة والشاي والمكسرات والمغاسل وغيرها، حيث بإمكان الراغبين في الحجز عن طريق التطبيق أو من موقع مرمي مباشرة.
ومن الشركات المشاركة في موقع المهرجان شركة لجلعة للطيور ومستلزماتها، التي تحرص على المشاركة سنوياً في المهرجان، حيث قال السيد حسن عبيد الله إن الشركة تشارك للسنة الثانية عشرة مع المهرجان، وتقدم أدوات الصقور من براقع وإكسسوارات فضلاً عن الملابس التي يحتاجها الصقار خلال رحلاته البرية والوتر بروف، وغيرها من أدوات الصيد والصقور، معرباً عن شكره للجنة المنظمة للمهرجان على حسن الترتيب والإعداد لموقع المهرجان، والذي يوفر أجواء رائعة للزائرين.
وقد شهد مهرجان مرمي حضوراً جماهيرياً كبيراً مع تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية.

_
_
  • الفجر

    04:33 ص
...