السبت 15 رجب / 27 فبراير 2021
 / 
06:57 م بتوقيت الدوحة

خلال ورشة «الإلقاء والفصاحة».. مقترح بإنشاء منصة عربية للخطابة

الدوحة - العرب

السبت 16 يناير 2021

اقترح مشاركون في ورشة تدربية متخصصة إنشاء منصة عربية للخطابة على غرار مناظرات قطر الناجحة عالمياً، وتخصيص درس عام لمادة البلاغة.
وجاءت الورشة بعنوان: «الإلقاء والفصاحة.. فنون النطق باللغة العربية»، وقد جرت فعالياتها في قاعة بيت الحكمة بوزارة الثقافة والرياضة. 
قدّم الورشة الخبير اللغوي الدكتور أحمد الجنابي الحائز على المستوى الذهبي في التواصل من منظمة التوستماسترز العالمية، ومعد ومقدّم فقرة العيادة الأسبوعية ضمن مبادرات أعضاء الملتقى القطري للمؤلفين. وتأتي الورشة في إطار سعى الملتقى إلى تعزيز المهارات اللغوية لدى الكتّاب. وأكد د. الجنابي -خلال الورشة- أن المؤلف يحتاج إلى أن يجمع مع مهارته الكتابية مهارة الكلام؛ لأنه يحتاج إلى أن يُعرّف بكتابه الجديد ولو في دقائق معدودات في مجلس من المجالس أو ديوان من الدواوين أو لقاء إعلامي، كما قد يحتاج أن يلقي كلمة موجزة عن كتابه في حفلات تدشين الكتاب والطبعات في المعارض، أو أن يشرح أهمية كتابه في مفاوضاته مع دور النشر ليقنعهم به. وركزت الورشة على كيفية تعلّم الإيجاز الذي هو البلاغة كلّها كما عرّفه بعضهم، وكيف يستطيع المؤلف أن يوجز عشرات الصفحات، أو مئات الصفحات في كلمة مقتضبة يقدمها للجمهور، ولماذا يختار من كتابه نصوصاً لعرضها؟ فالفكرة هي تسويق الكتاب (ولا حرج)، وتشويق القرّاء إلى اقتناء ذلك الكتاب وقراءته والاستفادة منه. واستعرضت الورشة تاريخ الإلقاء والفصاحة وارتباطهما منذ عصر قديم بالديانات والحضارات، وأشهر الخطباء على مر العصور، وأثر إلقاء الكلمة الفصيحة في التواصل.   وقدم المحاضر رياضات لسانية وتدريبات عملية لما يواجهه المتحدث، وحلولاً من رهبة الجمهور، وكيفية السيطرة على نبرة الصوت، والتحكم في لغة الجسد، وتحسينات للأداء أثناء الكلام، كما ركّز على فنيات إدارة تقديم الكلام.
شارك في الورشة عدد من المؤلفين والأدباء والمهتمين بالإلقاء والفصاحة من المواطنين القطريين والمقيمين، كما دعا المدرّب بعضاً من الحضور لارتقاء مسرح القاعة وتقديم مادة نموذجية، ومن ثم التعليق البنّاء عليها من خلال ما قدم في الورشة.
وخلال الورشة، اقترح المشاركون إنشاء منصة عربية للخطابة على غرار مناظرات قطر الناجحة عالمياً، وتخصيص درس عام لمادة البلاغة. جاءت الورشة في إطار استمرار فعاليات الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية بالتعاون بين الملتقى القطري للمؤلفين واللجنة الوطنية القطرية للتربية والثقافة والعلوم.

_
_
  • العشاء

    7:05 م
...