الإثنين 7 رمضان / 19 أبريل 2021
 / 
03:37 م بتوقيت الدوحة

نصف الأسماك المستهلكة في العالم قادمة من مزارع

واشنطن - أ.ف.ب

الخميس 16 يونيو 2011
ذكرت دراسة نشرت يوم الثلاثاء في واشنطن وبانكوك أن ما يقارب من نصف الأسماك المستهلكة في العالم، تمت تربيتها في مزارع مائية، ما يستدعي دراسة تأثير ذلك على البيئة عن كثب. وبحسب الدراسة التي أعدها مركز «وورلد فيش» وهي منظمة معنية بمكافحة الجوع في العالم إلى جانب منظمة «الحماية الدولية» المعنية بحماية الطبيعة، شكلت تربية الأحياء المائية %47 من الأسماك والحيوانات القشرية المستهلكة في العالم في 2008. وتؤمن الصين وحدها %61 من تربية الأحياء المائية في العالم، وغالبية الأسماك التي تتم تربيتها من نوع الشبوط. وفي الإجمال، فإن %90 من تربية الأحياء المائية تتم في آسيا، بحسب الدراسة. لكن تربية الأسماك والقشريات في الأحواض تثير تساؤلات المدافعين عن البيئة بسبب التلوث الناجم عنها. ويرد مركز «وورلد فيش» ومنظمة «الحماية الدولية» أن تأثير تربية الأسماك على البيئة يأتي أقل وطأة بكثير من تربية الماشية. فهي لا تستهلك طاقة بنفس القدر الكبير. وتتوقع المنظمتان أن تنمو بشكل كبير تربية الأحياء المائية نظرا للتمدن السريع الذي تشهده آسيا، لأنه كلما تمركز الناس في المدن كلما ازداد الطلب على استهلاك البروتين الحيواني، بحسب الدراسة.

_
_
  • المغرب

    5:59 م
...