الثلاثاء 25 رجب / 09 مارس 2021
 / 
04:19 ص بتوقيت الدوحة

تقديم العلاج لأكثر من 350 ألف مريض في مستشفى الخور خلال 2018

الدوحة- بوابة العرب

الأربعاء 16 يناير 2019
مستشفى الخور (أرشيفية)
قدم مستشفى الخور التابع لمؤسسة حمد الطبية الرعاية الصحية لأكثر من 350,000 مريض في أقسام الطوارئ والعيادات الخارجية ووحدات الإقامة القصيرة والأشعة وغسيل الكلى في عام 2018.  ويواصل المستشفى تقديم خدمات رعاية صحية عالية الجودة لسكان المناطق الشمالية من البلاد. 

من جانبه قال السيد محمد الجسيمان، الرئيس التنفيذي لمستشفى الخور: "حرصاً على مواكبة التنوّع والنمو السكاني المستمر في المناطق الشمالية من البلاد، يواصل مستشفى الخور تقديم خدمات رعاية صحية عالية الجودة من خلال أقسامه المختلفة بما في ذلك وحدة العناية المركزة وأقسام الطوارئ، والأطفال، وطب النساء والتوليد، والأشعة، والجلدية، والطب النفسي، والجراحة، وغيرها". 

ووفقاً للسيد الجسيمان – وهو أيضاً نائب رئيس مجموعة المستشفيات العامة بمؤسسة حمد الطبية- فقد أطلق مستشفى الخور عدداً من الخدمات الجديدة على مدار الأعوام القليلة الماضية لتلبية الاحتياجات المتزايدة من خدمات الرعاية الصحية بسبب النمو السكاني المطّرد، مشيراً إلى أنه قد تم إجراء بعض التطويرات لتحسين عملية جدولة المواعيد وتحسين المنهجيات المعتمدة لتقديم الرعاية الصحية، وذلك في إطار استراتيجية أشمل لتيسير الاستفادة من الخدمات المقدمة حالياً وتعزيز فعاليتها وخفض معدلات الانتظار.     

وأردف السيد الجسيمان بقوله: " قمنا في العام الماضي بإعادة تجهيز عيادة علاج اضطرابات البلع والشخير بقسم الأنف والأذن والحنجرة لضمان قدرتنا على استقبال المرضى طوال الأسبوع، كما قمنا بإطلاق عدة عيادات جديدة حيث أطلقنا عيادة لرعاية ما قبل الجراحة (التجهيز للجراحة) بأقسام الباطنية والقلب وذلك لضمان استمرارية الرعاية والمساعدة على تجنّب التأخير في علاج المرضى الذين تمّ تحديد مواعيد لعملياتهم الجراحية، وقد ساعدت عيادة التجهيز للجراحة على تقليل معدلات الانتظار التي كانت تتراوح بين خمسة إلى ثمانية أسابيع لتصبح من أسبوع واحد إلى ثلاثة أسابيع".   

كما تضمنت العيادات الجديدة التي تمّ إطلاقها في مستشفى الخور العام الماضي عيادة لأمراض الدم تعمل بالتعاون مع المركز الوطني لعلاج وأبحاث السرطان، وعيادة لتشخيص وعلاج الصداع تمّ إطلاقها بالتعاون مع قسم الأعصاب، وعيادة لفحوصات تخطيط القلب عبر المريء، وعيادة رعاية ما بعد الخروج من المستشفى وهي مخصصة للمرضى الذين يسمح لهم بالخروج من أقسام الطب الباطني والمسالك البولية بعد استكمال علاجهم، بالإضافة إلى عيادة جديدة للجراحة العامة. كما تمت إضافة عيادات لبعض الخدمات الحالية بما في ذلك تخصصات أمراض النساء والتوليد، والجلدية، والأعصاب، والأسنان، والعظام.      

وأضاف الجسيمان: "أطلقنا في العام الماضي عدداً من الخدمات الجديدة المُكمِّلة للخدمات المقدمة حالياً، مثل الجلسات التثقيفية الجماعية للأمهات الحوامل والتي تدعم الخدمات الحالية التي يقدمها مركز التدريب والتثقيف الصحي للنساء خلال مراحل ما قبل وما بعد الولادة. كما قمنا بإطلاق خدمة لتقديم الاستشارات النفسية والرعاية والدعم المعنوي للأمهات اللاتي يتعرضن لفقدان الحمل".    

وأوضح أن مركز الرضاعة الطبيعية بمستشفى الخور يعمل حالياً على حصول المستشفى على الاعتماد كمستشفى صديق للطفل من منظمة الصحة العالمية، مضيفاً أن المستشفى لم يقم فقط بإدخال خدمات جديدة بل قام بتوفير تجهيزات طبية جديدة للمساعدة على تقديم أحدث خدمات الرعاية للمرضى.  

وأشار الجسيمان إلى وجود خطط لإطلاق عدد من الخدمات الجديدة هذا العام، بما في ذلك افتتاح عيادة للعلاج الوريدي ضمن خدمات الصيدلية، وعيادات تخصصية للتوليد، وعيادة لعلاج الألم.   

جدير بالذكر أن مستشفى الخور هو مستشفى عام تم افتتاحه في عام 2005 وتبلغ سعته السريرية 115 سريراً. ويعمل بمستشفى الخور ما يزيد عن 180 طبيباً و 550 من كوادر التمريض والقبالة لتقديم خدمات رعاية صحية تخصصية عالية الجودة لسكان المناطق الشمالية من قطر. 






_
_
  • الفجر

    04:31 ص
...