السبت 18 صفر / 25 سبتمبر 2021
 / 
06:53 ص بتوقيت الدوحة

د. فتحية المير في حوار لـ «العرب»: خطط لزيادة العيادات التخصصية.. وإضافة خدمات جديدة للمراجعين

حامد سليمان

الأربعاء 15 سبتمبر 2021

المؤسسة حريصة على تكامل الخدمات في المراكز الصحية
زيادة عدد المراكز.. وتوسع في الخدمات مع اقتراب تنظيم المونديال 
597.538 مسجلاً في المراكز الصحية التابعة للمنطقة الوسطى 
عودة الخدمات بطاقة 70 % وفق المرحلة الثالثة من الرفع التدريجي للقيود
تمديد ساعات عمل المراكز الصحية لتحسين وتطوير الخدمات المقدمة للمراجعين
 

كشفت الدكتورة فتحية محمد المير مديرة المنطقة الوسطى بمؤسسة الرعاية الصحية الأولية، عن خطط لزيادة عدد المراكز الصحية، وزيادة عدد العيادات التخصصية طوال أيام الأسبوع، بإضافة العديد من الخدمات الجديدة لتخدم أكبر عدد من المراجعين، وقالت إن خطط التوسع في الخدمات تتزامن مع اقتراب تنظيم كأس العالم 2022. وأضافت في حوار لـ «العرب» إن عدد المسجلين في المراكز الصحية التابعة للمنطقة الوسطى بلغ 597.538 مسجلا، وإن الخدمات في المراكز الصحية عادت بطاقة 70 % بناء على المرحلة الثالثة من الرفع التدريجي للقيود، لافتة إلى تمديد ساعات عمل المراكز الصحية لتحسين وتطوير الخدمات المقدمة للمراجعين من 7  صباحاً حتى 11 ليلاً دون توقف. وأكدت أنه تم تمديد ساعات العمل بقسم المختبر ليكون متوفرا على مدار اليوم، وتمديد ساعات العمل ببعض الخدمات مثل فحص المدارس والجامعات والتوظيف وخدمات التطعيم في المراكز، والخدمات الوقائية وعيادة الطفل السليم ورعاية الحوامل والمرأة السليمة، لافتة إلى إنجاز توسعات بالمراكز الصحية، أدت إلى زيادة عدد العيادات العامة والتخصصية ومن ثم استيعاب أعداد أكبر من المراجعين. وقالت د. فتحية المير: إنه تمت زيادة أعداد المراكز التي تعمل خلال عطلة نهاية الأسبوع، كما ستتم زيادة عدد العيادات التخصصية في الكثير من التخصصات مثل الصحة النفسية والأسنان والسمعيات خلال الفترة المقبلة، وإضافة خدمات الفحص عن السمع في عمر الشهرين للمواليد الجدد، وزيادة ساعات العمل في عدد من المراكز، بحيث تعمل العيادات التخصصية بها خلال العطلة الأسبوعية. وأكدت أن مؤسسة الرعاية الصحية الأولية تحرص على تحديث وتطوير الأجهزة الطبية مراعاة لزيادة أعداد المرضى ومواكبة التطوير التكنولوجي في مجال الأجهزة الطبية، وأن طموح المراكز الصحية لا ينتهي، لافتة إلى حصول المراكز على الاعتماد الكندي للدرجة الماسية، وأنها تسعى للحفاظ على هذا المستوى من الخدمات. وكشفت عن تشكيل لجنة يشارك فيها المرضى مع الكادر الطبي بآرائهم للتطوير وتفعيل الخطة الوطنية، وقسم للتدريب والتعلم الطبي بالمراكز الصحية يتم تدريس وتعليم الأطباء لمدة 4 سنوات للحصول على شهادة البورد العربي بتخصص طب الأسرة.. وإلى نص الحوار..

ما أبرز المستجدات في المراكز التابعة للمنطقة؟
بدأت المراكز الصحية بالعودة لنشاطاتها وعياداتها المعتادة، مع الأخذ بعين الاعتبار الالتزامات بكافة الإجراءات الاحترازية، ومع إبقاء مركز روضة الخيل الصحي كمركز لاستقبال وحجز حالات الإصابة بفيروس كورونا، ووفقا للخطة الوطنية وخطة مؤسسة الرعاية الصحية الأولية، نحن الآن مستمرون في المرحلة الثالثة من رفع القيود جراء فيروس كورونا «كوفيد ـ 19»، التي قد بدأت في فتح واسترجاع الخدمات الصحية التي كانت معلقة خلال الجائحة مع الاستمرار في تقديم الاستشارات الطبية وجهاً لوجه والاستشارات هاتفية للمرضى في جميع الخدمات بناء على رغبة واختيار المريض.
وإضافة إلى ذلك بعض المراكز تقوم بتقديم خدمة الفحص عن طريق المركبة في مراكز المنطقة الوسطى (الخليج الغربي، المطار، الوكرة، الثمامة) للمخالطين والمسافرين يومياً من الساعة 4 عصرا إلى 11 مساءً، وما زلنا نقدم خدمات التطعيمات الخاصة بـ «كوفيد -19» يومياً وأيضا عودة طبيعية لنظام تسجيل المدارس للطلاب لعام 2021 - 2022م.
وأما بالنسبة لمركز روضة الخيل، فكما ذكر سابقاً تم تخصصيه لاستقبال وحجز حالات الإصابة بكورونا ويقوم بخدمة كوفيد - 19 منذ تاريخ 18/3/2020 على النحو التالي: 
1- عمل مسحة للمراجعين (من لديه أعراض أو مخالط أو القادمين من السفر).
2- استقبال الحالات الإيجابية وإرسالها إلى الأماكن المخصصة للحجر أو المستشفيات.
3- استقبال الحالات الإيجابية من المراكز الأخرى لعمل تحاليل المختبر والأشعة وتخطيط القلب.
4- استقبال الحالات الطارئة المتعارف عليها والحالات الطارئة «كوفيد - 19»
5- استقبال الحالات الطارئة للأسنان لمرضى الفيروس 
6- تطعيمات الكوفيد - 19 للقطريين وغير القطريين.
7- التواصل الهاتفي للقادمين من السفر، وإعطاء مواعيد التطعيم ضد الفيروس وللمخالطين ذوي الحجر.
وقد حرصت مؤسسة الرعاية الصحية الأولية على تنوع وتكامل وزيادة الخدمات في كافة المراكز الصحية، حيث طورت نوعية الخدمات التي يتم تقديمها في المراكز الصحية من الخدمات الأساسية، مثل الطب العام والأسنان لتشمل بعد ذلك الخدمات المتنوعة منها عيادات طب الأسرة، العيادات التخصصية المختلفة عيادة العيون، والبصريات، وخدمة السمعيات، وعيادة الجلدية، وعيادة الانف والأذن والحنجرة، وكذلك خدمات الصحة والمعافاة وعيادات الفحص الذكي وخدمات العلاج الطبيعي وخدمات الأشعة، وخدمات الأشعة الفوق صوتية، وكذلك الخدمات الوقائية مثل الكشف المبكر عن السرطان وعيادات نمط الحياة الصحية، وعيادة الفحص الطبي قبل الزواج، وعيادة الإقلاع عن التدخين، وكذلك خدمة العلاج الطبيعي وخدمة الفحص الطبي لطلبة المدارس والجامعات، وعيادات متابعة الحوامل وعيادات الطفل السليم، وكذلك خدمة الرعاية الصحية المنزلية، والصحة والمعافاة.
ما الخطط المستقبلية بالنسبة للمراكز الواقعة ضمن نطاق المنطقة الوسطى؟
بالنسبة للخطط المستقبلية سوف تتم زيادة عدد المراكز الصحية، كما أيضا سوف تكون هناك زيادة في عدد العيادات التخصصية طوال أيام الأسبوع، وإضافة العديد من الخدمات الجديدة لتخدم أكبر قدر من المراجعين.

هل من خطط للتوسع في خدماتكم خلال الفترة المقبلة تزامناً مع اقتراب تنظيم كأس العالم 2022؟
نعم.. بافتتاح العديد من المراكز الجديدة، وإضافة خدمات عديدة وزيادة العيادات العامة والتخصصية.
- كم يبلغ إجمالي المسجلين في المراكز الصحية التابعة للمنطقة الوسطى؟
يبلغ عدد المرضى المسجلين في المراكز الصحية التابعة للمنطقة الوسطى 597.538 مسجلا.
- حدثينا عن مساهمة مراكز المنطقة في حملة التطعيم الوطنية ضد فيروس كورونا «كوفيد - 19»؟
بدأت المرحلة الأولى من حملة التطعيم باللقاح المضاد لفيروس كورونا كوفيد - 19 في دولة قطر للأعمار ما فوق 79 عاما وتم إعطاء أولوية الحصول على اللقاح للأشخاص الأكثر عرضة لخطر الإصابة بمضاعفات شديدة في حال الإصابة بالفيروس، ويشمل ذلك: الأشخاص بعمر 70 عاماً فما فوق، والأشخاص المصابين بعدة أمراض مزمنة، وكوادر الرعاية الصحية التي تتعامل بشكل متكرر مع حالات «كوفيد- 19»  وصولا للأعمار 12 فما فوق .

- هل عادت كافة الخدمات في المراكز الصحية التابعة للمنطقة للعمل؟
عادت الخدمات بطاقة 70 % للعمل بالمنطقة الوسطى بناء على المرحلة الثالثة من خطط الرفع التدريجي للقيود.
وما أبرز جهودكم لتقليل الانتظار؟
للحد من طول انتظار المراجعين في المراكز الصحية، والذي يكون في بعض الأحيان نتيجة عدم تقيد بعض المراجعين بالمواعيد المحددة لهم مسبقا، إضافة إلى حضور آخرين بدون مواعيد محددة مسبقا، مما يسبب زيادة فترات الانتظار في بعض الأحيان، ووفقا لسياسات المؤسسة فإنه يتم استيعاب جميع هذه الأعداد من المراجعين وتقديم الخدمات لهم. 
ونحن نعمل جاهدين لتلافي أي ازدحام أو طول فترات الانتظار للمراجعين ويساعدنا على ذلك التزام المراجعين بالحضور إلى المراكز الصحية على المواعيد المحددة لهم مسبقا، والحصول على المواعيد عن طريق الخط الساخن 107 طالما أن الحالة مستقرة وليست طارئة أو عاجلة مما يساعد على سرعة تقديم الخدمات وتقليل أوقات الانتظار.  
وفي إطار تحسين وتطوير الخدمات المقدمة للمراجعين.. فقد تم تمديد ساعات عمل المراكز الصحية، حيث كانت فترة ساعات العمل بالمراكز الصحية في السابق مقسمة على فترتين، الفترة الصباحية من الساعة 7 صباحاً وحتى الساعة 2 ظهراً والفترة المسائية من الساعة 4 عصراً وحتى الساعة 11 ليلاً.
• ولتخفيف الضغط، وحل مشكلة الازدحام فقد تم تمديد ساعات العمل ليكون العمل متواصلا من الساعة 7-صباحاً وحتى الساعة 11- ليلاً باستمرار دون توقف مما يساعد على احتواء الأعداد المتزايدة من المرضى وتقليل قوائم الانتظار.
• وكذلك تم تمديد ساعات العمل بقسم المختبر ليكون متوفراً على مدار اليوم مما ساعد في القضاء على تكدس المرضى أمام المختبر.
• تمديد ساعات العمل ببعض الخدمات مثل فحص المدارس والجامعات والتوظيف وخدمات التطعيم في المراكز، ليصبح متاحاً للجميع في الفترة الصباحية والمسائية بدون تحديد يوم معين حتى يتم التخفيف من قوائم الانتظار.
• كذلك تمديد ساعات العمل ببعض الخدمات مثل الخدمات الوقائية وعيادة الطفل السليم ورعاية الحوامل والمرأة السليمة، التي تمتد خدماتها على مدار اليوم صباحاً ومساء حتى يتناسب ذلك مع احتياجات المراجعين والأمهات الموظفات.
• تم إجراء عدة توسعات بالمراكز الصحية والتي أدت إلى زيادة عدد العيادات العامة والتخصصية ومن ثم استيعاب أعداد أكبر من المراجعين.
• وكذلك تمت زيادة أعداد المراكز التي تعمل خلال عطلة نهاية الأسبوع (أيام الجمعة والسبت).
وبمشيئة الله فإن الفترات المقبلة ستشهد زيادة عدد العيادات التخصصية في الكثير من التخصصات مثل الصحة النفسية والأسنان والسمعيات لقياس السمع بناء على طلب أطباء الأنف والأذن والحنجرة، كما ستتم إضافة خدمات الفحص عن السمع في عمر الشهرين للمواليد الجدد، بالإضافة إلى زيادة ساعات العمل في عدد من المراكز بحيث تعمل العيادات التخصصية بها خلال العطلة الأسبوعية نتيجة لكثرة الضغط على هذه العيادات واستيعاب المزيد من المراجعين.
والجدير بالذكر أن خروج نطاق الخدمات بالمراكز الصحية عن وضعها الحالي يدخلها في المراحل الثانوية للخدمات العلاجية، والتي هي نطاق عمل مؤسسات صحية أخرى وتغيير نطاق عمل المراكز الصحية الأولية يتنافى مع مفهوم الرعاية الطبية الأولية ليس في قطر فقط ولكن على مستوى العالم، ومن ثم  فإن الوضع الصحي بالرعاية الأولية حاليا يتماشى مع ما يتم تطبيقه عالميا في هذا المجال.

- ماذا عن مستوى التجهيز في المراكز الصحية التابعة للمنطقة؟ وهل من أجهزة جديدة تمت إضافتها مؤخراً؟
يتم تحديث وتطوير الأجهزة الطبية مراعاة لزيادة أعداد المرضى ومواكبة التطوير التكنولوجي في مجال الأجهزة الطبية وطموح المراكز لا ينتهي، حيث تم أخذ الاعتماد الكندي للدرجة الماسية ونسعى للحفاظ على هذا المستوى للخدمات.

- هل تتوافر خدمات الصحة النفسية والزيارات المنزلية في كافة المراكز الصحية بالمنطقة، وهل تخططون لإضافتها مستقبلاً؟
توجد خدمات الزيارات المنزلية للمرضى المحيطين بكل مركز صحي، حيث انه لدينا فريق متكون من طبيب وممرضة وأخصائية اجتماعية، بالإضافة إلى خدمة المختبر حيث انه مسجل لدينا عدد من المرضى المنزليين الكبار في السن الذين تتم متابعتهم بصفة دورية ويتم تقديم الرعاية الصحية والنفسية اللازمة لهم.

ما أبرز مميزات المراكز بالمنطقة الوسطى؟
تتميز المراكز الصحية بأن معظم الأطباء هم من ذوى الاختصاصات المتقدمة في مجال طب الأسرة، مما جعلهم مهيئين لقيادة برنامج طب الأسرة في دولة قطر، كما تم افتتاح عيادات جديدة مثل عيادات المراهقين وعيادة الطب النفسي، وأيضا توجد لجنة يشارك فيها المرضى مع الكادر الطبي بآرائهم للتطوير وتفعيل الخطة الوطنية، كما يوجد بالمراكز قسم للتدريب والتعلم الطبي يتم تدريس وتعليم الأطباء لمدة اربع سنوات للحصول على شهادة البورد العربي بتخصص طب الأسرة.

ما الأقسام التي تعرف إقبالا كثيفا من المراجعين؟
أقسام الطب العام وطب الأسرة وعيادة الأسنان وعيادة الطفل السليم، بالإضافة إلى عيادة العيون والتي تمت زيادتها من عيادة واحدة أسبوعيا إلى 7 عيادات أسبوعيا، وأيضا قسم العلاج والتمريض يلاحظ فيها الإقبال الأكثر كثافة عن باقي العيادات لأنها تستقبل جميع المراجعين.

- ما دور مديري المناطق في إدارة العمل بالمراكز التابعة لهم؟
يقوم مدير المنطقة بالإدارة والإشراف على العمليات اليومية في جميع الأقسام بالمراكز الصحية التابعة له وعلاقتها ببعضها البعض، ومن واجباته أيضا إعداد خطط تطويرية تنقسم إلى قسمين الأولى منها قصيرة المدى والثانية طويلة المدى من الممكن أن تمتد إلى اكثر من عام، موضحا منها أهداف الأقسام وتطلعاته وخطوات العمل التطويري بجودة وكفاءة.
كما يقوم أيضا بمراقبة تحليل الانحراف عن الخطط الموضوعة والأسباب وطرق علاجها ومراقبة العمل، وفقا للوائح المقرر العمل بها لتكون دليلا شاملا ومقياسا لأي قسم من أقسام المراكز الصحية، وهو مسؤول عن توافر كل المواد اللازمة للعمليات التشغيلية بكميات تتناسب مع حجم وطبيعة العمل لكل قسم ومراقبة الاستهلاك والتالف يتم إعدامه حسب النظام المتبع.
ويقوم مديرو المنطقة أيضا بمتابعة وإنجاز أي أعطال جوهرية عن طريق مراقبة نتائج أعمال الصيانة الدورية، وذلك بالتعاون مع الأقسام المتخصصة، كما انه أيضا مسؤول عن متابعة أي مشاكل متعلقة بالموظفين، إذا لم يتم حلها من إدارة المركز الصحي مع ضمان معالجة النقد بشكل سليم ضمن بيئة آمنة للموظفين وأيضا من دوره المتابعة والتواصل المستمر مع جميع الإدارات بالمؤسسة كمثال على ذلك  (إدارة الموارد البشرية، قسم التدريب، وغيرها من الإدارات) ويقع أيضا من ضمن مسؤولياته التأكد من تطبيق جميع الاستراتيجيات وقياس مدى فعالية النظام الذي يتم تطبيقه.

- ما الأدوار التي أسندت لكم خلال جائحة كورونا؟
كان من أبرزها التأكد من تنفيذ جميع الآليات الجديدة التي اتخذتها المؤسسة لمواجهة هذه الجائحة، كإجراءات التقليل من أعداد المراجعين المتواجدين بالمراكز لتجنب الازدحام والتقليل من فرص انتشار العدوى، وكان أيضا منها تحويل المواعيد المسجلة إلى خدمة الاستشارات الهاتفية للحفاظ على سلامة المراجعين، وإبقائهم على تواصل مع الطبيب وفي نفس الوقت تسهيل الوصول إلى الخدمات عن طريق تدشين خدمات أخرى جديدة، والتأكيد على إبقاء بعض الخدمات العامة للمراجعين مثل عيادات الطفل السليم والتطعيمات وخدمات الأشعة بالموجات الصوتية وعيادات فحص ما قبل الزواج وتوفير العيادات التخصصية التي يتم تحويل الحالات العاجلة إليها عن طريق التحويل من طبيب الأسرة ومتابعة جميع الآليات بشكل مستمر من إدارة المراكز الصحية.

- هل بدأ مركز جنوب الوكرة في تقديم خدماته لسكان المنطقة؟
نعم.. بدأ مركز جنوب الوكرة باستقبال المراجعين من يوم الإثنين الماضي، وتبلغ الطاقة الاستيعابية للمركز 5,000  في السنة الأولى وسوف تزيد إلى  10,000، كما أن العيادات الطبية تعمل خمسة أيام  في الأسبوع من الأحد إلى الخميس، والخدمات المتوفرة هي:
- نظام المواعيد ونظام دخول المرضى من غير مواعيد بعد التصنيف 
- طب الأسرة
- متابعة الحمل وما بعد الولادة
- الطفل السليم والتحصينات الدورية
- المرأة السليمة
- الأمراض غير الانتقالية
- الإقلاع عن التدخين
- الأمراض الانتقالية وتحصينات السفر
- الفحص الصحي الذكي
- الأسنان
- استشارات صحة الأم والطفل
- أخصائي التغذية
- التثقيف الصحي
- الأشعة والموجات الفوق صوتية
- الصيدلية
- المختبر
- الرعاية الصحية المنزلية
- الصحة المدرسية
- خدمات الفحص المبكر للسرطان - (جميع المعلومات المتعلقة) سيتم تحويل المرضى الذين تنطبق عليهم الشروط إلى مركز الوكرة الصحي لعمل الفحص المبكر لسرطان الثدي والقولون. أما الفحص المبكر لسرطان عنق الرحم فيتم إجراؤه في المركز نفسه.
أما آلية تسجيل المراجعين بمركز جنوب الوكرة الصحي، فهناك موقع إلكتروني خاص لإبداء الرغبة والتسجيل بالمركز إلي جانب الحضور شخصياً وملء استمارة خاصة بالتسجيل بمركزك الصحي الحالي (مركز الوكرة الصحي).

_
_
  • الظهر

    11:26 ص
...